زواج سوداناس

والي شمال دارفور: أمن المواطن خط أحمر



شارك الموضوع :

جدَّد والي شمال دارفور عبدالواحد يوسف عزم حكومته على حسم كل من تُسوِّل له نفسه المساس بأمن الولاية ومواطنيها. وقال إن أمن المواطن خط أحمر لا يمكن تجاوزه، متعهداً بحسم كل التفلتات، وتوفير متطلبات العودة الطوعية للنازحين.

وتلقى يوسف، يوم الخميس، بمقر الحكومة في الفاشر، التهنئة من مجلس شورى وأعيان قبيلة الفور بمناسبة نيله ثقة الرئيس البشير، وتوليه قيادة العمليْن السياسي والتنفيذي للمرحلة القادمة.

وأكد سعيه على توفير الأمن وكافة متطلبات قرى العودة الطوعية للنازحين وتأمين الطرق التي تربط حاضرة الولاية بالمحليات والولايات المجاورة. ومضى قائلاً “عازمون في الحكومة على حسم كل من تُسوِّل له نفسه المساس بأمن الولاية ومواطنيها”.

وأشار يوسف إلى الجهود التي تبذلها حكومة شمال دارفور من أجل تحقيق الأمن والاستقرار بالولاية. وأكد أن توفير الأمن والخدمات يمثل أولوية قصوى لحكومته.

أدوار الفور


رئيس مجلس شورى الفور قال إن القرارات الأمنية أحدثت ارتياحاً في نفوس المواطنين لأنها ستلبي أشواقاً طال انتظارها وأكد استعدادهم للتعاون من أجل تنفيذ تلك القرارات وأي قرار يعزز الأمن

وعبَّر والي شمال دارفور عن شكره وتقديره لوفد مجلس شورى وأعيان قبيلة الفور. وأشاد بالأدوار التاريخية للقبيلة في بناء سلطنة دارفور الإسلامية التي امتدت لقرون عديدة.

وكان وفد شورى وأعيان قبيلة الفور قد هنأ الوالي بالقرارات الأمنية التي اتخذتها حكومته والتي هدفت لبسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون لتحقيق الأمن والاستقرار.

من جهته، قال رئيس مجلس شورى الفور عبد الله آدم بشر إن تلك القرارات أحدثت ارتياحاً في نفوس المواطنين، لأنها ستلبي أشواقاً كبيرة طال انتظارها، مؤكداً استعدادهم التام للتعاون من أجل تنفيذ تلك القرارات، وأي قرار من شأنه تعزيز عملية الأمن والسلام بين القبائل.

وكان اللقاء تناول أوضاع قبيلة الفور بعد القرار الذي اتخذته قيادات الفور في الـ 20 من شهر يونيو الماضي، الذي تم بموجبه انتخاب أحمد حسين أيوب علي دينار سلطاناً خلفاً للراحل إبراهيم يوسف علي دينار، وسيجري تنصيب السلطان الجديد رسمياً في وقت لاحق بمدينة الفاشر.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *