زواج سوداناس

مساعد مدير الشرطة الأسبق الفريق د. محمد عبدالمجيد: ليس من حق السودان المطالبة باسترداد الطلاب من داعش



شارك الموضوع :

أثار سفر مجموعة من الطلاب السودانيين لتركيا للانضمام لداعش العديد من التساؤلات، وتنتظر أسرهم الحكومة السودانية لإعادتهم إلى البلاد بأي من الطرق. (السوداني) استنطقت مساعد المدير العام للشرطة الأسبق والناطق باسمها الفريق د. محمد عبد المجيد الطيب، فإلى مضابط الحوار:
<<< * لماذا لا تملك الحكومة السودانية سلطة على الطلاب الذين غادروا البلاد للانضمام لداعش؟ السودان ليست لديه سلطة على الطلاب الذين سافروا إلى تركيا وهم يحملون جوازات أجنبية للانضمام لداعش، كان يمكن له أن يمارس عليهم سلطته قبل مغادرتهم البلاد باعتبارهم سودانيين، وطالما أنهم غادروا البلاد بجواز سفر أجنبي، فهنا تبقى مسؤولية أولياء الأمور، إذ أنه كان يجب على أوليائهم سحب الجوازات الأجنبية من أبنائهم أو حظر سفرهم وهذا ما لم يفعله الآباء. * لماذا تستحيل فرصة استرداد أولئك الطلاب قانونياً؟ الطلاب الذين ذهبوا لداعش إذا كانوا قد سافروا إلى تركيا أو أي دولة أخرى بجوازاتهم الأجنبية غير السودانية في هذه الحالة لا يستطيع السودان أن يكفل لهم الحماية الدبلوماسية، لأن من حق أي دولة يوجدون في إقليمها أن تحتج بأن المعنيين غير سودانيين نسبة لأنهم دخلوا أراضيها بوثائق غير سودانية، وهذا بموجب أحكام القانون الدولي. أما إذا سافروا بجوازات سودانية هنا يمكن للسودان أن يفرض عليهم حماية دبلوماسية، وأن يطالب الدولة التي ذهبوا إليها بأن تعيدهم بالطرق الدبلوماسية. * ما هي ضوابط منح الجنسية؟ الجنسية هي رابطة قانونية وسياسية، لأن القانون ينظمها، وأي شخص عنده الحق في الحصول عليها لحظة ميلاده، ومنصوص على ذلك في قانون الطفل والمبادئ التي تمنح بها الدول جنسيتها. * ما هي المبادئ الدولية التي تحكم منح الجنسية؟ هنالك دول تمنح جنسيتها بحق الإقليم، فإذا وُلد الشخص في أرض تلك الدولة وحدودها السياسية والجغرافية يمنح جنسيتها، أي ولد في إقليمها الفعلي أو الحكمي فهو يستحق الجنسية، ومثال لتلك الدول التي تمنح بموجب الميلاد في إقليمها الفعلي أو الحكمي أمريكا. * معايير منح الجنسية السودانية؟ السودان يعتبر من الدول التي تأخذ بحق الدم ولا تمنح جنسيتها إلا لمولود والده سوداني الجنسية، فالحق للجنسية ثابت، وهنالك جنسية تطرأ للشخص أثناء حياته كسوداني وُلِدَ في السودان وذهب وأخذ جنسية بالتجنس في أي دولة أخرى. * ما الفرق بين الجنسية الأصلية والطارئة؟ الجنسية التي تثبت للشخص لحظة ميلاده هي الجنسية الأصلية، أما الجنسية التي يكتسبها أثناء حياته تسمى الجنسية الطارئة. * متى يكون للشخص جنسيتان؟ وما هي الحالات التي يُستثنى فيها الدبلوماسيون؟ أحياناً يولد الشخص ولديه جنسيتان، كسوداني وُلد له ولد في أمريكا؛ فبمجرد ميلاده تكون لديه جنسيتان، جنسيته كسوداني بحق الدم، وفي نفس الوقت الجنسية الأمريكية، لأنه وُلِدَ في إقليمها، وهذه الحالة يُستثنى منها أبناء الدبلوماسيين العاملين بالدولة التي تأخذ بحق الإقليم. * التكييف القانوني لحملة الجنسية المزدوجة؟ ليس هنالك دولة في العالم تستطيع أن تفرض قانونها على دولة أخرى، بمعنى أن أمريكا لا تستطيع أن تصف المولود السوداني الذي وُلِدَ لديها بأنه أمريكي فقط، وكذلك فالسودان لا يستطيع أن يقول إنه سوداني فقط، وهذا إعمالاً لقاعدة واردة في اتفاقية لاهاي المتعلقة ببعض المسائل الخاصة بالجنسية لسنة 1930م، وهو ما ينص على أن كل دولة تحدد من هم رعاياها، فمسألة الجنسية مسألة وقائع وشهادة الجنسية التي تمنح للشخص تسمى وسيلة كاشفة، ولكنها لا تغير في الوقائع لأن الجنسية ثابتة بالوقائع. * كيف يُعامل حملة الجنسيات المزدوجة على مستوى الدول؟ عندما يكون هنالك شخص مزدوج الجنسية من لحظة الميلاد أو نال جنسية طارئة، ففي هذه الحالة إذا ذهب الشخص لأي دولة في العالم يُعامل بالجواز الذي دخل به للدولة. * كيف تكون الحصانة والحماية الدبلوماسية؟ الحصانة الدبلوماسية هي التي تمنحها الدولة للدبلوماسيين الأجانب العاملين في إقليمها، أما الحماية الدبلوماسية هي التي تكفلها الدولة لرعاياها بالخارج. * كيف يُعامل السوداني حامل الجواز الأجنبي بالسودان؟ إذا كان سودانياً يحمل جنسية أو جوازاً أجنبياً وموجوداً داخل إقليم السودان هنا تطبق عليه القوانين السودانية باعتباره سودانياً وليس أجنبياً، طالما أنها لم تسقط، ولم تسحب منه الجنسية السودانية بموجب أحكام القانون السوداني.حوار: هاجر سليمان- السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        أبوبكر

        دي فلسفة وتنظير.. ولو كانوا سودانيين بحق وحقيقة برضو ما كان ح تعملوا حاجة.. لفيتو أحسن تزوغو منهم باللف والدوران.. كم مرة السودانيين اتمرمطو في ليبيا واليمن وسوريا ومصر.. وعملتو منهم رايحين .. نسأل الله أن يردهم إلى أهلهم وزويهم.. أصلو إنتو البستعين بيكم كالمستجير من الرمضاء بالنار!!

        الرد
      2. 2
        طارق عبداللطيف سعيد

        السودان يعتبر من الدول التي تأخذ بحق الدم ولا تمنح جنسيتها إلا لمولود والده سوداني الجنسي
        ***طيب الحبوش والأرتريين ، جابوا الجنسية السودانية من وين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      3. 3
        كاره الطائفية

        هم أجانب بالجواز وبالغون وهذا خيارهم فليذهبوا إلى الجحيم.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *