زواج سوداناس

اسرة يهودية مغربية تعذب ابنتها بسبب إسلامها



شارك الموضوع :

في حادثة نادرة الحدوث في المغرب، أعلنت يهودية مغربية اعتناقها الإسلام، قبل أن تتعرض للضرب والجرح من قبل عائلتها، حيث خلفت كدمات على وجهها، كما طردتها أسرتها من منزل العائلة.

وأدلت “راشيل مورسيف” بوثيقة مؤرخة بتاريخ 11 أيار/ مايو 2015 الماضي، صادرة عن المحكمة الابتدائية لمدينة الدارالبيضاء، (وسط البلاد)، تعلن فيه انتقال راشيل من الديانة اليهودية واعتناقها الإسلام.

وكشفت الوثيقة، أن “راشيل” قررت تغيير اسمها إلى “رشيدة”، كما أنها نطقت بالشهادتين، والتزمت الإسلام بجميع شروطه، ذلك كله عن طوع واختيار دون خوف ولا توقع مكروه”.

وكشفت رشيدة في شريط فيديو إنها فور إعلان إسلامها، تعرضت للضرب من طرف أسرتها، وتعرضت للتعذيب وطردت من منزل العائلة مسجلة أنها تعيش اليوم بفضل مساعدة صديقاتها المسلمات.

وأظهر شريط فيديو، أن “رشيدة” تعرضت لوجبات متتابعة من التعذيب والضرب، حيث تعلو الكدمات وجهها، كما كشفت عن جروح أصيبت بها قبل 15 يوما في يديها وركبتها ومناطق مختلفة من جسدها.

القدس العربي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سوداني

        محظوظه والله مافى شي ساهل خصوصا اتباع طريق الحق، ربنا يسبتك على الدين القويم والرساله الخاتمه.

        الرد
      2. 2
        عمدة

        والله بعد طرد اسرتها لها انا مستعد للزواج منها مهما كان عمرها او شكلها ولا شروط لي ولا مطالب، فقط تسكن معي بالسودان.

        الرد
      3. 3
        جعفر

        تقول بدون شروط ولا مطالب ثم تقول تعيش معاي في السودان! لا اخير يكون عندك شروط يا اخوي.
        لكن صراحة احييك مرتين والله. اولا لشهامتك وثانيا لتمسكك بالمعيشة في السودان.

        الرد
      4. 4
        جعفر

        http://www.alquds.co.uk/?p=370875
        هاك يا عمده.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *