زواج سوداناس

السيد والي الخرطوم المحترم.. طرق مبتكرة للحصول على ايرادات من الجماهير


النعمان حسين: رجل المرور يريد مراجعة الأوراق في الحقيقة (٥ جنيه)!!!

شارك الموضوع :

السيد والي الخرطوم المحترم
انصحك بتفعيل نظام المخالفات وجعل جميع مواقف السيارات ذات قيمة مدفوعة
بعدها لن تحتاج الولاية الي دعم مركزي.

كثيرا من الدول تعتمد رسميا علي ايرادات المخالفات المرورية والمواقف التي تدخل اكثر من البترول
في السعودية مثلا المخالفة السرعة عندنا تلتقطك الكاميرا بي ٣٠٠ ريال وبرميل البترول ١٧٠ ريال وعليه cost
اربط كاميرات عند كل إشارة مرور
اربط كاميرات سرعة في كل مكان يتوقع ان يسرع فيه السائق
تستفيد الولاية من الإيرادات وننعم نحن بالسلامة

اجعل جميع المواقف امام المحلات والأسواق مواقف بالقيمة وليست مجانا ويتم تركيب ماكينات لدفع قيمة الباركينق
اجبار جميع من استلم قطعة استثمارية داخل الولاية ان يقوم بتشيدها للغرض الذي منحت القطعة لأجله خلال سنه او نزعها
بالصورة دي بتقدر توفر لينا مياه وكهرباء ورفاهية.

بقلم: نعمان حسين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سلام

        يا نعمان انت مسكين
        ده ياهو زاتو ابو ريالة بتاع العمارات التي وقعت

        الرد
      2. 2
        امريكي

        انت إنسان موهوم بتيييين شفت ليك ايرادات دخلت خزينة الحكومة ، افترض دخلت 26 سنة حصل يوم واحد شفت ليك رفاهية علي الشعب السوداني ،، قوم لف

        الرد
      3. 3
        عطبراوي

        في زول أمريكي اسمو كارل ماهر في البيع و الشراء احرف من الكيزان ديل كتير رحل لولاية أوكلاهوما من نيو مكسيكو و في نفس اليوم ده سنة 1935 ابتكر أول مكنه باركينغ بفلوس و ده كان في أوكلاهوما سيتي بالظبط في تقاطع الشارع رقم واحد مع روبنسون افينيو
        سؤال لكاتب المقال بتعرف المعلومه دي ولا ساي ظبت معاك الحكاية دي؟ أول مكنه باركينغ اتعملت في نفس يوم و شهر كتابتك للمقال ده

        الرد
      4. 4
        kimo

        صاحب المقال كان عتالى بكندا

        الرد
        1. 4.1
          مسيخ

          العتالة مالها ما شغل رجال .. اأيييبا) لي

          مش أحسن من غسيل الصحون وبامبرز عجزة الملاجئ يا (كيمو !!)

          الرد
      5. 5
        ابوهمام

        العمل الشريف ماعيب يا اخ كيمو . . اذا افترضنا كلامك صحيح
        تعرف يا اخ نعمان قبل كم يوم صرح وزير المالية “بنفسه ”
        بان هنالك 36 ألف مسمى ضريبى !
        يعنى 36 ألف نوع من الضرائب يدفعها المواطن السودانى
        رغم عن ذلك مازال الشعب المسكين مالاقى مويه يشربها
        ولاكهرباء دعك من الرفاهية ..
        إذن المشكلة مافى قلة الموارد المشكلة فى الايرادات بتمشى وين؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *