زواج سوداناس

قبل أن تحتج الحيوانات


شارك الموضوع :

> أستاذ
> وسيد الرائحة يفتح…!!
> والغزالي يجد تطابقاً غريباً بين اخلاق بعض الناس.. وطباع بعض الحيوان
> ورسام.. لعله انجليزي.. يحمل اوراقه ويدخل السجون يرسم وجوه المجرمين
> والرسام يرسم وجوه الحيوان
> والرجل يذهله التطابق الغريب بين جرائم وملامح بعض المجرمين وملامح بعض الحيوان
> الرسام يجد المجرم الاسد.. والمجرم الضبع.. والمجرم الثعلب والمجرم النعجة
> والناس حولك.. الافراد والجماعات مثلها
> في الجماعات/ احزاب وجمعيات و.. و/ تجد المجموعة التي تحمل صفات الذئاب
> والذئاب تصطاد معاً.. لكن ان تعثر واحد من قطيع الذئاب.. عثرة واحدة.. ذهبت امعاؤه إلى اسنان اقرب ذئب اليه.
> هل خطرت لك جماعة معينة
> وفي الجماعات
> وفي الجماعات السياسية وغيرها مجموعة الضأن
> والضأن كله يتبع واحدة حتى اذا سقطت في الطين سقط كله وراءها
> وفي الجماعات طير البقر.. الجميل الابيض.. الذي يطير جماعات
> ويطير دائماً في شكل هندسي واثناء طيرانه ينادي بعضه بعضا
> وفرقة «البلوجيز» عندها اغنية غاية في الروعة مستوحاة لعلها من طير البقر
> والمغني الرائع يقول لحبيبته
> نطير طول الليل..
جناحا لجناح
ونتسامر
> ومن عنده هذه الاغنية لعله يرسل الينا نسخة منها
> و.. و..
> والافراد
> وفي الافراد هناك ثعبان الصحراء.. الذي حين تحرقه رمال الصحراء يقف مثل العصا المغروسة
> وهو يعرف ما سوف يحدث
> وما يحدث هو ان بعض الطير الذي تحرقه شمس الصحراء يهبط ليستريح قليلاً فوق هذه «العصا» ليجد نفسه في فم الثعبان
> هل يذكرك هذا ببعضهم
> وفي الافراد طائر الوقواق
> الطائر الذي يجعل الطيور البلهاء تقتل صغارها.. لتطعم صغاره هو
> و..و..
> وفي الحكومات شبه.. بالحيوان
> فهناك طائر «ابوتكو»
> وطائر «ابوتكو» حين تضع انثاه بيضها يحشرها مع البيض في عش
> ثم يقوم «بخياطة» مدخل العش بحيث تعجز الانثى تماماً عن الخروج حتى يفقس البيض
> وطائر آخر حين تضع انثاه بيضها يقوم بنتف ريشها «يمعطها تماماً» حتى لا تترك البيض حتى تخرج الكتاكيت
> وبعض الحكومات يفعل هذا في اوقات الشدة
> وهو عمل ينقذ بقاء النوع
> و.. و..
> وبعض الحيوان.. مثل الاسد يأكل صغاره ما لم تخفه الانثى
> هل ذكرك هذا ببعضهم
«2»
> غابة.. اذن هي المكان الذي نعيش فيه
> وكل الفرق هو انك لا تجد في الحيوان.. حيواناً يجلب الفصائل الأخرى لقتل اهل فصيلته .. مثلما يفعل فلان وفلان
«3»
> ووسط الغابة هذه يعمل المؤتمر الوطني
> الوطني يذهب الى الحوار حتى يتفادى ذهاب الآخرين لفعل ما لا يفعله الحيوان
> والوطني الذي يدعم سد النهضة: وهو يعلم انه خطير جداً.. ويدعم سيسي الذي يذبح «الاسلام ذاته» و..
> الوطني هذا يحسب «البعيد.. والقريب»
> ويخطئ في تفسير «اعطاء تمر المدينة لبعض اليهود» حتى يفصلهم عن الأحزاب.. يخطئ كثيراً هنا وقليلاً هناك
> ونصرخ الاسبوع الاسبق عن ان بعضهم يتصل بنا لتسليم الدولة اسماء كل من يعملون في تهريب السلاح
> والدولة تتجاهل صراخنا
> وشرق السودان يصبح «غابة» من الاسلحة
> ومثلما نصرخ عن الشرق
> الآن الشرق يتمطى الخطر فيه حتى ان عظامه تتمدد لينفجر
> ونعجز تماماً .. خوفاً.. من تسمية من يشعلون الشرق
> لكن الدولة ان هي جمعت «كل» الاطراف في الشرق ليقولوا «كل .. كل .. كل» شيء عما يحدث في الشرق كانت بداية
> والدولة ان هي لم تفعل ذهب الشرق
> الغابة حولنا
> لكن غابة الشرق تحترق وحيواناتها تصاب بالجنون
٭٭٭
بريد
أستاذ
> مدرسة كترانج بعد ان كانت فصولها تحت الاشجار يجعلها المواطنون مدرسة رائعة.. ثمانية فصول ومكاتب
> لكن صحيفة معينة تنسب الجهد هذا للمحافظ
> شكراً للمعتمد والمحافظ.. لكن من بنى المدرسة هو اهالي كترانج.. نحن برانا.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        زايد

        الكيزان ذئاب … وبعدين يا استاذ من أين لك بالمعلومات عن الأسلحة وتجارة الأسلحة والدولة ( الدولة ) بأمنها وجبشها وبصباصبنها وعيونها وعملاها وطبالينها لم يعلموا بها ….

        الرد
      2. 2
        واحد من الناس

        إسحق يكذب ويصدق انه لايكذب لاتجد مقاله لايهمز او يلمز فى فيها الشرق وانسانه ولن يهدأ له بال حتى حتى ينخلق الشرق ويتمزق شذر مذر ما يفعله اسحق فى التضليل والتخويف والتخوين تعجز عنه اعتلى الدول عداءا للسودان

        الرد
      3. 3
        سودانية زمان

        ونصرخ الاسبوع الاسبق عن ان بعضهم يتصل بنا لتسليم الدولة اسماء كل من يعملون في تهريب السلاح)يااااستاذ اسرائيل الان لاتحتاج لمعرفه من هم اسرائيل اليوم عندها الجنوب الذي ضاع مننا واصبح خنجر في ظهورننا انظر الخبر يقول(الخميس 16 يوليو 2015
        قاعدة إسرائيلية بجنوب السودان لمراقبة السلاح المهرب الى غزة كشف نائب في الكنيست الإسرائيلي النقاب، عن أن “إسرائيل” تستخدم جنوب السودان كقاعدة لمراقبة ورصد إرساليات السلاح الذي يتم تهريبه عبر البحر الأحمر والسودان، الى قطاع غزة.قالت النائب تمار زندبيرغ، عضو لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، إن جنوب السودان تقدم خدمات استراتيجية وأمنية هائلة، وهذا ما يفسر حرص حكومة نتنياهو على مواصلة تقديم الدعم العسكري لهذه الدولة، على الرغم من اتهامها بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، بحسب “عربي 21”.
        ونقلت الإذاعة الإسرائيلية الأربعاء عن زندبيرغ قولها، إن “إسرائيل” تعكف على تزويد جنوب السودان بالسلاح علاوة على قيامها بتدريب قواتها.)انتهي المصدر

        http://www.alalam.ir/news/1721189

        الرد
      4. 4
        زول

        الشرق الشرق أنت معول كبير من معاول الماسونية العالمية لتفتيت وتقسيم السودان وما ساحات الفداء عن اذهاننا ببعيد لكن تاكدو من يوم م ينتهي دوركم وتلفظلكم الاستختبارات العالمية كما لفظت من قبل اعتي الدكتاتوريات في العالم وحارسي مصالحهم ومهما تقسم السودان تاكدوا من اننا نحن شعب السودان شعب طيب وفريد سنتوحد من تاني واكثر قوة تجعنا مدحة في حب الرسول صلي الله عليه وسلم ،يجمعنا بيت شعر من شاعر شفيف صادق كمحجوب شريف ( الله يرحمه) ي شعباً تسامي تجمعنا اغنية راقية بمعاني مخلصة تجمعنا مبارة كرة قدم ( بالطول بالعرض سودانا اهز الارض ) تجمعنا كلمة طيبة من شيخ وقور (ي جماعة باركوها). بس انقلعوا وربنا ريحنا منكم وما تخافو علينا تب.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *