زواج سوداناس

ومن لا يعرف.. يموت


شارك الموضوع :

> .. أروك طون أروك.. ومنطقة قمبيلا في إثيوبيا ومبارك رئيس مصر الأسبق.. والسعودية وعاصفة الحزم.. و… و…
> أشياء تبدو وكأنه لا يجمعها شيء..
> بينما رأس المثلث الذي يحملها في السنوات العشر الأخيرة هو المؤامرة لهدم السودان.
> .. ولعل الحديث هنا مقدمة لحديث رزام ممتد نلتقى به إن شاء الله.. لأن كل شيء الآن يمور ويفور لصناعة سودان جديد تماماً.
> والمعركة القادمة = والآن = سلاحها هو
: أنه لا أحد يعرف حقيقة ما يجري..
(2)
> أروك طون أروك.. أبرز قادة قرنق = والمثقف جداً = كان يقود أكوبو..
> وعام 1987م يخطط لانقلاب
> و(ايتانق) الإثيوبية.. تفور..
> والخامسة في مساء خريفي سلفا وأروك كل منهما يده تقترب من أسلحته.. ووليام نون هناك..
> ويوسف كوة ينظر..
> و(مارتن) يبعث إشارة إلى قرنق.
> ثم اعتقال .. وسجن.
(3)
> في بوما.. حين يصل أروك ويجد (كل) قيادات قرنق هناك يعلم أن شيئاً يدبر له..
> .. وقرنق يقول لضباطه
: نجتمع بخصوص أروك هذا الذي نراقبه منذ عام 1983م..
قال: لما ذهبت زوجته للعلاج في لندن وهو معها كانت مخابراتنا تتابع شيئاً..
> أروك هذا.. في لندن = يلقى جنرالات من الخرطوم.. في الفندق ومخطط أبرز ما فيه هو
: انقلاب يقوم به أروك هذا.. هنا..
> وقادة هم .. (فلان وفلان.. و…..) في الخرطوم يصنعون انقلاباً هناك..
> وإبعاد الصادق من هناك وإبعاد قرنق من هنا..
> ثم فلان رئيس جمهورية وأنت نائب له..
> أروك ينكر..
> وقرنق يفتح ملفاً فيه المخطط كله..
> والتوقيعات.. ومخابرات قرنق في كل شبر في الخرطوم.. وفي كل يوم..
(4)
> كل جهة في السودان كانت تخترق كل جهة.. لكن = الخاسر الذي لا يعلم كان حكام الشمال.
> .. ونحدث أمس الأول عن لجنة تعمل منذ أربعين سنة للمشروع هذا
> واللجنة تصنع قرنق..
> واللجنة تقتل قرنق..
> .. واللجنة هذه هي ذاتها التي = وحتى تعض عراقيب السعودية = تجعل السعودية عام (2011 ـ 2012م) تشتري أسلحة بقيمة (سبعة وستين مليار دولار)..
> ولشراء أكثر يصنعون حرب الحوثيين بالاتفاق مع إيران..
> .. الآن.
> ما بين اتفاق إيران النووي وبين حرب اليمن صلة قريبة.
> .. وما بين هذا وداعش صلة قريبة.
> وما بين حرب الموانئ وهذا صلة قريبة.
> وما بين المعارك = التي تتميز بعنف خاص أخيراً في اليمن = وبين هذا صلة قريبة.
> وما بين هذا كله وعودة باقان الآن إلى يوغندا صلة.
> وما بين هذا وحديث ضابط استخبارات إثيوبي في الخرطوم .. صلة.
> وما بين غليان شرق السودان وهذا صلة.
> وما بين وما بين..
> حتى مجموعة العربات الخمسين التي تأتي من الجنوب إلى الخرطوم (وبعضهم يجعل لها أوراقاً هنا)
> وتباع في الشرق للتهريب.. ولعملٍ قادم.
> وما بين هذا وأسلحة جنوبية تباع الآن لمهربين ولمخابرات مصر التي تحملها إلى الشرق.
> و.. و..
> هذا كله نسرد حديثه.
> والحديث ما يجمعه هو شيء واحد.
> هو (أن من لا يعرف ما يجري اليوم يموت هو وأهله وبلده)..
> ولعل الخطر يضطرنا إلى ذكر الأسماء.. ابتداءً من الشرق.. أسماء الذين كانوا يشعلون النيران عام (2005م) والآن..
> ويظنون أنهم تحت غطاء..

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        شاش

        اروك وين , وقرنق وين , ومبارك وين

        ‏{‏وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ‏}‏

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *