زواج سوداناس

بعد هجوم داعش.. 6 ولايات أميركية تسلح الحرس الوطني فيها



شارك الموضوع :

أمر حكام ولايات فلوريدا ولويزيانا وأركنسو وأوكلاهوما وتكساس وإنديانا السبت بتسليح أفراد الحرس الوطني في مكاتب التجنيد والمنشآت الأخرى في أعقاب هجمات أدت إلى مقتل خمسة من أفراد الجيش الأميركي بولاية تنيسي.

وأصدر حكام الولايات الست أوامر بتسليح الحرس الوطني بعد مقتل أربعة من مشاة البحرية وضابط من البحرية بالرصاص يوم الخميس في تشاتانوجا بولاية تنيسي.

وكان الهجوم قد استهدف منشأتين تقع إحداهما وهي مركز تجنيد داخل مركز تجاري.

والآن ستنقل ستة مكاتب للحرس الوطني في فلوريدا من واجهات متاجر إلى مستودعات للسلاح.

وقال ريك سكوت حاكم ولاية فلوريدا “وقعت أمرا تنفيذيا اليوم. إنه سيحقق ما يلي من أشياء. الخطوة رقم واحد: لدينا ستة مراكز تجنيد تتعامل مع الجمهور حول الولاية… تم إغلاقها على الفور.

انتقل ضباط التجنيد أولئك إلى أقرب مستودع سلاح. لدينا 55 مستودع سلاح عبر ولاية فلوريدا. لن يعاد فتحها إلى أن نطمئن إلى أن أفراد الحرس الوطني في أمان”.

وأضاف أن أفراد الحرس الذين لا يحملون أسلحة يجب أن يحصلوا عليها وأن يحصلوا على تصاريح حمل سلاح بسرعة إذا كان ذلك ضروريا.

وأمر مايك بينس حاكم ولاية إنديانا بتسليح الأفراد العسكريين في جميع منشآت الحرس الوطني ومكاتب التجنيد الموجودة في واجهات المتاجر.

وقالت وزارة الدفاع يوم الجمعة إن الأفراد العسكريين الذين يرتدون الزي لا يحتاجون في العادة إلى تصريح بحمل سلاح شخصي، بينما يعملون في مكاتب التجنيد.

وقال سكوت في الأمر التنفيذي إن الزجاج المقاوم للرصاص ومعدات فيديو أفضل للمراقبة ستكون من بين الأشياء التي سنبحث استخدامها لجعل مكاتب التجنيد آمنة.

وقال “سأفعل كل شيء في سلطتي للتأكد من أن كل فرد – رجلا كان أو امرأة – من حرسنا الوطني آمن… إن من المزعج أن يستهدف داعش قواتنا هنا وفي الخارج على السواء. ولا أريد أن يحدث أبدا هنا أي شيء مثل ما حدث في تنيسي”.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *