زواج سوداناس

عثمان حيدر: ارباح المشاريع المصاحبة لتحويل النيل الابيض تعادل ميزانية السودان الحالية



شارك الموضوع :

شكراً إخوتي على الإستضافة… فمنكم ولكم وبكم تصنع التنمية ويتحقق الرخاء الاقتصادي والاجتماعي الذي نصبو اليه في بلدنا الحبيب….
جميع ما طرح من الإخوة الاعضاء بصفحتكم المشرفة هو شيء طيب… لأن المشروع قومي استراتيجي ذو ابعاد امنية لمصلحة مواطن هذه البلاد…

الحرب القادمة التي ستواجه العالم هي حرب المياهـ… والسودان ان لم يستثمر حقه الاصيل في مياه النيل البالغ حسب الاتفاقيات الجاحفة 18 مليار متر مكعب بينما مصر حصتها 55 مليار متر مكعب، وبالمقارنة البسيطة اننا نحمل فوق اراضينا هموم النيل ولا نستفيد سوى بحوالي 13 مليار متر مكعب والباقي حوالي 5 مليار متر مكعب تذهب لمصر ويكأنه سيصبح يوماً ما حق مكتسب لها… فإن لم نستغل ونستنفذ كافة مخصصاتنا وحصصنا المائية ستضيع علينا، خاصة بعد سد النهضة الإثيوبي الذي سيحرم مصر من قدر كبير من الفائض عن حصتها…

المسار الجديد المقترح لا يلغي القديم وإنما سيعدله بما يتناسب والتصرفات المائية التي تحتاجها الاراضي المطلة عليه مثل الترع والقنوات المائية…
وللفائدة العلمية فإن النيل الأزرق يزود نهر النيل بحوالي 85% من ايرادات النهر بينما الأبيض يزوده فقط ب 15% من ايرادات النهر، والباقي من نصيب نهر عطبرة الذي سيكون جارياً طوال العام بعد المشروعات الجديدة عليه

السيول برغم انها خارج منظومة ايرادات حوض النيل إلا أنها تضيف للنهر حوالي 1 مليار متر مكعب واكثر قادمة من كردفان، وتغرق بها الخرطوم لما لا طاقة لها بها…

المشروع قديم متجدد يعني بتحويل المساحة بين المسار الطبيعي والمسار المقترح لدلتا او جزيرة جديدة تضيف رقعة زراعية تقدر ب 2 مليون فدان…
الجدوى الاقتصادية للمشروع مجزية للدخل القومي الوطني بما يعادل موازنة البلاد الحالية

التمويل يعتمد على الجدوى ومصادر تمويل خارجية للمستثمرين في مجال الانتاج الغذائي الذي تضاعف عليه الطلب في السنوات الأخيرة خاصة في دول الخليج العربي بعد خروج سوريا من دائرة الانتاج الغذائي بسبب الحرب والتي كان يعتمد عليها الخليج بشكل كبير….

دراسة مبسطة يستطيع اي عضو مشارك حساب جدوى المشروع بعد معرفة ان الطلب العالمي على الاعلاف بلغ سعر الطن 900 دولار.

يعني حل جذري لأزمة الدولار… وعائدات رسوم توصيل المياه للأراضي الزراعية الممنوحة للمستثمرين تقدر بضعف موازنة الدولة للعام 2015…
جزاكم الله خيراً وبارك الله فيكم، وشكراً مكرراً على هذه السانحة، وبحق إستفدنا بمشاركاتكم الناقدة قبل المؤيدة.

بقلم.. المهندس: عثمان حيدر

موضوع ذو صلة

مهندس سوداني يقترح تحويل مجرى النيل الابيض ليصبح المقرن في الدبة بدلا عن الخرطوم.. يثير ضجة واسعة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


14 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        البجاوي

        الحمد لله

        الرد
      2. 2
        متابع

        مهندس عثمان حيدر دع الخبز لخبازه ماهو تخصصك؟
        تركتك مهندس مرور وقمت بتنفيذ موقف كركر
        ماهي التكلفة لهذا المشروع
        ما مدى صلاحية اﻷراضي المستهدفة
        ما هو تأثير المشروع على النيل من الخرطوم وحتى الدبة
        ما هو تأثير المشروع على سد مروي
        هل أخذ في الحسبان تأثير سد النهضة المحتمل على النيل اﻷزرق؟

        الرد
        1. 2.1
          Naser

          الزول دا لو صح كلامك هو منفذ مشروع موقف كركر تبقى دي مصيبة…جهجه الامة والبلد والعباد بي موقف مواصلات غريب الداخل اليه محبوس والخارج منه ممنوع.

          الرد
      3. 3
        Alsaig

        تحياتي للمهندس عثمان حيدر مشروع ضخم وفكره رائعه ولكن كنت اتمنى ان يعلق على ملاحظات وتعليقات في الموضوع السابق وأهمها ماذا فعلنا ب2مليون فدان بالجزيرة حتى نفكر في مشروع جديد،؟ الأولى الجزيره تعود سيرتها الأولى.. وشكرا.

        الرد
      4. 4
        صلاح الباسا

        أخي العزيز صراحة فكرة عبقرية .وصراحة تساعد على التغيير البيئي في عموم المنطقة الشمالية وسوف تساعد في زيادة القطاع الزراعي والرعوي وسوف تساعد في توطين قطاع الرعاة من عدة قبائل التي تستوطن صحراء بيوضة وسوف يكون هنالك تغير مناخي كبير.ومع ازدياد القطاع الأخضر سوف تكون هنالك امطار غزيرة.
        بالنسبة لمسافة 50.0 كلم كتيرة يمكن فقط أقل من 120 كلم وربما أقل فقط من اقرب نقطة لوادي الملك أي منطقة الكبابيش.
        أخي الي الامام ولا تهتم بكل فاشل وحاقد لقد اعتدنا الخراب لا يأتي إلا من أعداء النجاح وأمثال بوب وغيره ماذا قدموا من أفكار غير التشكيك في كفاءة الإنسان السوداني.
        والله فكرتك هذه فعلا تجعل من السودان سلة غذاء العالم والإنسان السوداني في هذه المنطقة قديم وصلد صلادة ورثها منذ القديم.فالي الإمام حاول ان تعرف أقرب نقطة لوادي الملك وتكون بذلك وفرت الكثير من الكيلومترات. وكذلك هنالك اصلا كميات هائلة من الماء المهدر ويكون هنالك أيضا فرع يصب بوادي المقدم.
        لا تلفت الي الحاقدين الي الامام.

        الرد
      5. 5
        صلاح الباسا

        مشكلتنا نحن ننظر الي اي سلبيات من وجهة نظرنا فقط ولا نحاول ان ننظر في الإيجابيات. انظر الي توماس أديسون هل كان يحمل مؤهلات لبناء المصباح الكهربي لانعقدوا الأمور بالتخصص وعن أي تخصص طالما أنه مهندس يستطيع أن يضع الدراسة بغض النظر عن مجاله الهندسي واذا كان م مدني أو ميكانيكي اومساحة او عام يستطيع عمل ذلك.فقط يخضع الموضوع لدراسة متانية

        الرد
      6. 6
        الاسكندر

        اولا السلام عليكم ورحمة الله
        الفكرة من الاساس فكرة جميلة لاشك فيها ولكن
        الانسان المتابع اللصيق لواقعنا اليوم ارى انه من عدم تطبيق هذه الفكرة الان لماذا
        اولا كما قال البروفيسور في رده علي هذه الفكرة فنحنا التحت اقدامنا ما مستفيدين منها فمن باب اولى انشاء مصانع للمحاصيل الزراعيه واستصلاح الارضي المتوفره حاليا ولا تحتاج الى تكلفه مقارنه بمشروعك يابشمهندس
        ثانيا هناك امثال كتيره لعدم الفايده القصوى من محاصيلنا الحاليه قبل تقريبا سنتين تعلمون ان محصول البصل بولاية نهر النيل استخدم كعلف للحيوانات.
        ارى السؤال الذي يطرح نفسه علي الدوله وكل رجال الاعمال كيف نستفيد من ما هو متاح حاليا ثم بعد ذلك نبتكر مشاريع اخرى
        والله المستعان

        الرد
      7. 7
        د مهندس سلمى صالح

        الأخ المهندس عثمان هذا المشروع به بعض نقاط الضعف الواضحة فمثلا لم تذكر لنا من أين تاتى بمليونى فدان جديدة للزراعة فالمنطقة المحصورة بين نهر النيل وقناتك الجديدة هى ارض صحراء وان استطعت ان تزرع فيها برسيم كما ذكرت وكل احتياجك للماء فقط فيمكنك ان تحفر ترعة للرى مباشرة من النيل ولا داعٍ لتحويل مجرى النيل الأبيض وثانيا ستحدث هذه القناة الجديدة فاقدا فى المياه نتيجة تبخر المياه وتسربها لباطن الارض على طول خمسمائة كلمتر إضافية مع ضياع نفس الكمية القديمة من المجرى الحالي وثالثا حسب الخرطة المرفقة مع الموضوع فان المائة كلمترا الاولى تحتاج لحفر عميق يصل الى ٢٢ مترا ثم بعد ذلك حفر القناة حتى تستطيع المياه ان تنساب وربما هذا هو السبب الذى جعل المياه تختار مسارا آخراً بصورة طبيعية ورابعا اذا كنت تنوى ان تزرع على جانبى القناة الجديدة فلن تتمكن من زراعة اكثر من مائة الف فدان فى شريط ضيق حول الترعة وستحتاج حتما لرفع المياه صناعيا من القناة فى جزء كبير من المجرى وهذا امر مكلف وأخيرا فنسبة لجريان النيل الأبيض معظم السنة فان نهر النيل يعتمد عليه فى جريانه فى غير شهور الفيضان للنيل الأزرق مما يجفف نهر النيل فى القطاع القديم ويجعل الزراعات الشتوية معدومة فى القطاع القديم على الأقل فى مرحلة قبل سد النهضة لكل ما تقدم فليس هنا فائدة تزكر من حفر هذه القناة المكلفة مع كل التقدير لاجتهاداتك

        الرد
      8. 8
        واحد من الناس

        الزول دا قال المقرن حيكون في الدبة
        استغفرالله العظيم

        الرد
      9. 9
        ابو البراء

        بداية نشيد بمشروع المهندس ولكن نرجو من أهل الخبرة والمجال أن يساهموا بالأراء البناءة وذات الجدوي ولكن هنالك سؤال يطرح نفسه لماذا لم نستفيد من المشاريع القائمة الآن وهي تحتاج لليل من المال والجهد حتي نعيدها لدائرة الإنتاج
        ثم بعد ذلك نبحث في الجديد ♤

        الرد
      10. 10
        بعشوم

        ممكن يكون حصن أو درع واقي للعاصمة من أي زحف مسلح أيضاً
        ولكن هناك سؤال سوف نحتاج إلى كباري أيضاً لربط مناطق غرب المجري الجديد بالعاصمة تاني

        الرد
      11. 11
        الغول

        وماذا عن التكلفه الانسانيه عندك قرى و مدن في المسار ده كولو. وماهي التعويضات التي يمكن ان تقدم لهاؤلاء واين يسكونو علما انهم كاهم معتمدؤن على الزراعه

        الرد
      12. 12
        علم الدين

        السلام عليكم
        المصريين هم الحا يستفيدون من هذا المشروع كما استفادوا من سد مروي.للاسف نحنا السودانيين البشوفنا كده كانو ما عندنا عقول في حين نحن من بنينا وما زلنا نبني في أوطان الغير.اسال نفسك ما فائدة إغراق مدينة حلفا والجوي الاقتصادية في سد مروي وأين تذهب مياه الفيضانات ولماذا انتعش سوق الجرارات وتوقفت السكه حديد وكم عدد الرحلات اليوميه للخطوط الأجنبية التي تغادر مطار الخرطوم وهي تحمل الركاب السودانيين و…..الخ.هذا حال بلد يديره أهله بعقول مثل التي تطالب بتحويل المجري

        الرد
      13. 13
        الجلبن

        هذا المشروع للكاروري دراسه وافية عنه بربط خزان جبل اؤلياء مع وادي المقدم غرب ام درمان الذي يرتبط بالنيل في مروي وهو وادي موسمي وبتوصيله من خزان الجبل سيصبح دائم ومن ان يساهم في تقليل مشاكل الرعي مع دولة الجنوب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *