زواج سوداناس

إيلا: ترتيبات لإحداث نهضة شاملة بالجزيرة



شارك الموضوع :

كشف والي الجزيرة، محمد طاهر إيلا، عن جملة من الترتيبات التي تقودها حكومته بالتنسيق مع الحكومة الاتحادية ومؤسسات بالمركز لإحداث نهضة شاملة في القطاع الزراعي، بالتركيز على مشروع الجزيرة لزيادة الإنتاج والإنتاجية دعماً للاقتصاد الوطني.

وأكد إيلا لــ”وكالة الأنباء السودانية”، عزم حكومته على إنفاذ برنامج متكامل للإصلاح المؤسسي بالخدمة المدنية، لافتاً إلى ترتيبات تقودها حكومته بالتنسيق مع الحكومة الاتحادية لإحداث نهضة شاملة في القطاع الزراعي.

وشدّد على ضرورة التركيز على مشروع الجزيرة لزيادة الإنتاج والإنتاجية دعماً للاقتصاد الوطني، وتأمين الغذاء لأهل السودان وتحقيق مبادرة الرئيس، عمر البشير، المتعلقة بتوفير الأمن الغذائي العربي.

ودعا إيلا إلى تشجيع الصناعات التحويلية وربط الحقل الأخضر بالصناعة، ووضع التدابير والتسهيلات لجذب الاستثمارات الوطنية والأجنبية لداخل الولاية لزيادة مواردها، لاستيعاب الاحتياجات اللازمة لتحسين معاش الناس وتخفيف حدة الفقر.

وأشار والي الجزيرة إلى عزم حكومته على تفعيل ودفع الحراك الثقافي والسياحي ونشر إرث وتراث الجزيرة، الذي يكرس لوحدة الصف وتقوية النسيج الاجتماعي ونبذ القبلية والجهوية عبر إطلاق فضائية الجزيرة، لتعبر عن ثقافة وتراث وإرث وإمكانات الجزيرة الاقتصادية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        الشعب يريد الدولة الاسلامية

        كذاااب اشر وهل تركت الميناء وهو ينعم بالماء ماء النيل الذي سوف لن يستطيع احد منكم – حكومة المنافقين – على توصيله الى الميناء… ايلا ادعاء كاذب ونفخة جوفاء كرئيسه والاخوان المفسدين في الارض.

        الرد
      2. 2
        Managil

        اتمنى للوالي التوفيق في هذه المهمة الجسيمة ولكن احب ان اوجه نصيحة للوالي بان يبداء الاصلاح بوضع الرجل المناسب في المكان المناسب بناء على مؤهلاته العلمية وبحوثه في ذلك المجال حتى يستفيد البلد من خبراته وتدريب الاجيال الصاعدة للاستفادة من خبراته لتبني عليها تجاربها المستقبلية وان يحجم اتحاد المزارعين وعدم اقحامهم في زيارات خارجية يعود منها بلا فائدة يعني المبتعث لحضور دورة خارجية يجب ان يطلع ادارة المشروع بما جناه من فائدة وكيفية تطبيقها في المشروع لذيادة الانتاج والقيام بزيارة كل اقسام المشروع لا اقامة محاضرات توعوية لكل المزارعين لتطبيق تلك الخبرات المكتسبة من تلك الزيارات الخارجية -والمشكلةالتي وقعت فيها ادارة المشروع وادت الى تدهوره هي الصلاحياتالادارية والتقنية التي اعطيت لا اتحاد المزارعين وابعاد ذوي الخبرات العلمية للاطلاع بدورهم المنوط وللاسف اعضاء اتحاد المزارعين هم غير متعلمين ولايفقهوا شىء في الاساليب العلمية الحديثة المتبعة لذيادة الانتاج ووقاية المحاصيل – لدينا خبراء ذوي تاهيل علمي رفيع في وقاية المحاصيل تم اعفاؤهم دون الاستفادة من خبراتهم ونقلها للاجيال القادمة ومهندسين زراعيين ابعدوا جميعا بقرارات ارتجالية ومدمرة وهذه هي المشكلة التي ظل يعاني منها البلد في الاونة الاخيرة جعلت السودان الذي كان رائدا الي متردي -ثم يجب على كل من تولى منصب ان يطلع الوالى سنويا على انجازاته ويكون ذلك مدعما بتقرير مستقل feedback يشارك فيه جميع الا شخاص المتاثريين والواقعين تحت ادارة ذلك المسئول مدعما بالاحصائيات التي تبين ماان كان هنالك تحسن في الاداء وقد انعكس ايجابا على الانتاج – اتحاد المزارعين الحالي تحوم حوله تهمة الفساد لما يلحظه المزارع البسيط حيث امتلك بعضهم السيارات الفارهة بدلا لحماره وكذلك العقارات والمعدات الزراعية المليارية –

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *