زواج سوداناس

يوشك أن يكتب على بطاقة الصحفي (الرجاء ضرب حاملها)


شارك الموضوع :

أول ما تقدم بطاقتك الصحفية ..حارس البوابة بقول ليك : (انت بالذات قالوا ما تدخل)

في جواز السفر يكتب (كل الدول عدا إسرائيل)..وعند كل المؤسسات يسمح بالدخول لكل الناس عدا الصحفيين

جمال الوالي بلغ من المال والسلطة حدا ظن فيه انه قادر على ان يسكت أي صوت مخالف له

بعض المؤسسات عندما تقدم بطاقتك الصحفية ..يحتجزوك ويقولوا ليك أول شيء تجيب تصريح
**************************************

· في البطاقات الصحفية عبارة مستفزة تكتب خلفية البطاقة بالبنط العريض (الرجاء تسهيل مهمة حامل هذه البطاقة).

· العبارة دي بيشتغلوا عكسها.

· المعنى الزول دا غطسوا حجروا.

· هذه العبارة بتفرز عيشتك ..وتطلعك من (الصف).

· مفروض يقلبوا العبارة ويكتبوا على بطاقة الصحفي ..(الرجاء ضرب حاملها).

· طلعوا عينو.

· اضربوه زي عثمان ميرغني وعلي حمدان وكابو.

· وقبل ذلك مثل الشهيد محمد طه محمد أحمد.

· أول ما تقدم بطاقتك الصحفية ..حارس البوابة بقول ليك : (انت بالذات قالوا ما تدخل).

· ويمسك البطاقة.

· ويقعد يعاين ليك – ويعاين في البطاقة ، ويستعرض في غضب تاريخ الصحافة السودانية من جريدة (النيل) الى وقتنا هذا.

· ما يخلي ليه شاردة أو واردة.

· يديك محاضرة في الاخلاق والوطنية والمفروض – ويقول ليك انتوا بتتكلموا ساكت ، وبتفتشوا في المشاكل.

· ثم يقول مفروض يكون في شوية تقدير كدا.

· تقدير لي شنو؟.

· وعشان منو؟.

· ما بتعرف.

· وبعض المؤسسات عندما تقدم بطاقتك الصحفية ..يحتجزوك ويقولوا ليك تجيب أول شيء تصريح.

· تملأ ليك استمارة.

· وسين وجيم.

· وانت من وين؟.

· وتوقع ليك على (15) ورقة – كل ورقة فيها قانون حماية مختلف.

· قانون حماية البيئة ما بتمرق منو.

· البلد دي أي حاجة بتدخلها بي سهولة – إلّا الصحفيين يتلتلوهم ليك تلتلة عمرهم.

· لو بتعملوا كدا مع الايدز والسرطانات والمخدرات ..ما كان ح تكون في أي مشكلة.

· فلاحتكم في الصحفيين.

· وفي واحد من الناس البحرسوا البوابات النوع البقول ليك – اسمع انت صحفي؟.

· يعاين ليك من فوق لي تحت.

· ويقول ليك واللـه أنا كنت قايلك أطول من كدا.

· أو الصورة البتنشرها في العمود ما بتشبهك.

· مالك كدا؟.

· انت صحفي؟.

· تقول ليه بي كل ادب واحترام : البطاقة القدامك دي ..تفتكر بطاقة تأمين صحفي.

· بقوم يقول ليك طيب يا جماعة ما تشوفوا لينا (البلاوي) دي…انتوا بتكتبوا في حاجات ما عندها اي معنى.

· كل واحد عندو لائحة براها وقانون خاص بيه – بعتقد وبفترض انك لازم تمتثل بيه.

· ولازم توقع.

· وتجيب تصريح من المكتب.

· وتكسر تلج.

· ويا ريس.

· ويا سيادتك.

· ويا باشا.

· يعني البطاقة الصحفية لازم تدعمها ببطاقة أخرى وتصريح (مختوم) جديد – توضح فيه أسباب الزيارة واغراض المهمة.

· هكذا نحن نتعامل مع (البطاقة الصحفية).

· في جواز السفر يكتب (كل الدول عدا اسرائيل).

· وعند كل المؤسسات يسمح بالدخول لكل الناس عدا الصحفيين.

· المؤسسات بتخاف من الصحافة ..وبتتعامل معها بحذر.

· من تقول ليهم (صحفي) – الواحد فيهم بعمل حسابوا ..وبقول ليك الصحفيين ديل ما مضمونين – يقوموا يجيبوا لينا هوا.

· بعد هذا مطلوب من الصحفي أن يكتب بشفافية وأن يتجرد من كل الاشياء ويهدّف فقط نحو (الحقيقة).

· ولا مزعج غير (الحقيقة).

· المشاكل كلها بتجيبها (الحقائق).

· لو ما جبت (الحقيقة) ما في زول بيسألك ولا في زول بغضب منك ..ولا بعترضوا عليك.

· لكن أول ما تجيب (حقائق) بحصل الحفر والاعتراض والشكاوي.

· الصحفي في البلد دي بقوا يضربوها ..وبعد دا يتعرض لهجوم من زملاءه في المهنة.

· والصحفي يحاسبوه ويعاقبوه بي ألف قانون.

· ممكن يموت.

· وممكن يروح فيها…وتقيّد بعد دا كلوا القضية ضد مجهول.

· أو ضد معتوه.

· أو يقوموا يدخلوا (الأجاويد) والقضية تنتهي على كدا.

· قتل محمد طه محمد أحمد في ابشع حادثة.

· وضرب عثمان ميرغني.

· وضرب علي حمدان.

· وضرب هيثم كابو.

· مرة يقيدوا القضية ضد مجهول.

· ومرة يقولوا (معتوه).

· ومرة يجيبوا (الاجاويد).

· يتحاسب الصحفي من السلطة ويتعاقب من النيابات ..ويتعرض بعد كل تلك القوانين للضرب والارهاب.

· مية نيابة مفتوحة ..تستقبل الشكاوي ضد الصحفيين.

· بعد دا – في ناس بيأخدوا حقهم بي ايدهم.

· عصام طمل ..آخر الذين تعرضوا للضرب والارهاب.

· عصام طمل اخرجوه من فندقه ..امتثل لذلك ..وهو في غربة وفي مهمة عملية خارج الوطن.

· بعد هذا ..لحقوه في موقعه وضربوه.

· بكري المدينة سبق ان اشتبك مع غارزيتو عندما كان في الهلال.

· واشتبك مع تراوري.

· واشتبك مع سيسيه.

· وفي المريخ جاء واشتبك مع حكم مباراة الاهلي شندي والمريخ.

· واشتبك مع سائق الهايس هو وعلاء الدين يوسف.

· ثم جاء واشتبك مع عصام طمل.

· بعد دا كلو – بقولوا ليك طمل غلطان ..حيث تبقى النظرة الضيقة وعصبية الانتماء واللون هى التى تفرض عليهم ان يجرّموا عصام طمل الذي يمارس مهنيته ومهمته بأمانة شديدة.

· عصام طمل من أكثر الصحفيين الذين اعرفهم دقة فهو عندما يكون في مهمة يصرف كل جهده ووقته من أجل انجاز المهمة على أكمل وجه.

· دقيق جدا عصام طمل ..وحريص جدا في معلوماته وفي أخباره وفي ملاحظاته التى يرصدها.

· أذكر مرة كان عصام طمل مرافقا للمريخ في تشاد .حيث كان يلعب المريخ امام القطن التشادي في انجمينا.

· عصام طمل كان هو الوحيد من بين الوفد الاعلامي الذي لاحظ ان المدير الفني للقطن التشادي قد حضر للمباراة وهو يركب (موتور).

· ناس المريخ وقتها زعلوا من طمل وقالوا كيف يقول عصام طمل ان المدير الفني جاء للمباراة وهو سائق ليه (موتور).

· اعتبروه المريخاب هذا تقليل منهم هم ..وليس من الفريق الذي كان قد انتصر عليهم 1 / صفر.

· عصام طمل الآن رغم من انه ابعدوه من الفندق الذي ينزل فيه المريخ – لكن مع ذلك هو يأتي باخبار خاصة ودقيقة.

· حتى أن ذلك اغضب بكري المدينة عندما قال عصام طمل إن الماكولات الجزائرية غيرت مع بكري المدينة فأعيت معدته.

· وهذا أمر عادي – لا أدري كيف فهمه بكري المدينة.

· صحيفة قوون في عددها ليوم أمس ذكرت ان مكسيم اصيب بحالة تسمم كما أصيب بكري المدينة هل ذلك يعني ان يقوم مكسيم بالاعتداء على ناقل الخبر ومصدره؟؟.

· التسمم أمر عادي ..وصحة بكري المدينة وغيره من لاعبي المريخ تهم (القراء) ومن حق الناس على طمل ان ينقل لهم الصورة كما هي.

· التصعيد والحملة على (قوون) الآن اضحك منها فهي لن تقتل ذبابة ..سبق لقوون أن طرد مندوبها وهو مرافق للهلال في تونس.

· يعني ما حدث من المريخ ..حدث من الهلال حتى لا يعتبروا ذلك استهداف من الصحيفة للمريخ.

· غير ان التصعيد من قبل المريخ للوقائع هو الذي يثير الاستغراب.

· مجتمع المريخ وصل لمرحلة ظن فيها ان الارهاب والشتائم يمكن ان يحقق بهما الانتصار ويمكن ان يسكت بهما الرأي الآخر.

· هاجم المريخاب اعلاما ومنتديات عوض أحمد طه ..فقط لأنه طبق القانون ونادى به.

· وهاجم المريخاب اعلاما ومنتديات مجدي شمس الدين لأنهم ظنوا ان الحكم نقض لهم هدفا صحيحا امام اتحاد العاصمة الجزائري.

· ثم هاجم المريخاب الفاتح التوم لأن فريقه اشتكي المريخ في مشاركة بكري المدينة.

· وها هم يخرجون على قوون وعصام طمل فقط بسبب تغطيته الاخبارية لمعسكر المريخ.

· جمال الوالي بلغ من المال والسلطة حد ظن فيه انه قادر على ان يسكت اي صوت مخالف له.

· هو جرب ذلك في مجتمع المريخ – ونجح فيه ويريد ان يجربه الآن في المجتمع الرياضي كله.

· وهيهات ان ينجح جمال الوالي في مراده او في تغبيش الحقائق واخراجها بالصورة التى يريد.

· المريخاب وصحفهم يكتبوا ما يشاءوا في الهلال – لم يغضب احدا في الهلال من ذلك.

· الهلالاب تقبلوا كل الكتابات والهجوم على الهلال بصدر رحب.

· ويمكننا ان نورد ما يكتب عن الهلال ما يخرج ضده ..ان ارادوا المقارنة.

· سوف تجدوا أن (الرأي الآخر) في الهلال يقدم حتى على الرأي الذي يأتي مع اهواء الهلالاب.

· ………..

· ملحوظة : كورتكم بقت في الجرايد.

هوامش

· لا نريد الاسترسال والكتابة اكثر في الموضوع فقد اوفى أمس طلال مدثر.

· ولم اقصد الدفاع عن قوون فهي لا تحتاج لذلك.

· فقط أردت أن اقف عند الاعتداء على (صحفي).

· وقصدت أن أنظر كيف ينظر الصحفيين في المعسكر الآخر لهذا الاعتداء.

· عصام طمل (مريخي) متعصب – لكنه يقدم مهنيته على مريخيته.

· هو لم يسافر عضو ضمن الجهاز الفني للفريق او الاداري ..هو سافر مندوب لصحيفة قوون.

· مثلما بكري المدينة في مهمة رسمية.

· طمل أيضا في مهمة رسمية.

· الحاجات ما بتتفصل.

· والاشياء ما بتتجزأ.

· ……

· عاجل : واسمعوا كلام الببكيكم ما تسمعوا كلام البضحكم.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *