زواج سوداناس

أصل الحكاية



شارك الموضوع :

> ما يحدث اليوم.. بعض جذوره هي
> حرب الجنوب.. لم تكن اكثر من «ظل» للحرب الحقيقية التي تدور في الخرطوم.
> وحرب الخرطوم تذهب إلى
> ابقاء المظهر الاسلامي كما هو.. ثم «نخر» المشروع واهله باسلوب الأفيون.
«2»
> همس هامس يقول اشركوا الآخرين
> وفي الخارجية.. دكتور أمين حسن عمر يدخل إحدى سفاراتنا وفي ردهة السفارة يفاجأ بصورة لامرأة عارية تغطي الجدار.
> كان هذا قديماً.
> ووزير الخارجية.. في لقاء السفراء.. يمزق تقرير سفيرنا في احدى الدول.. ويحدثه وكأنه يركله بالحذاء
> بعد عشرين ساعة كان سفيرنا يلحق بالتمرد.
> كان هذا حديثاً.
> وفي المالية سياسة «إشراك الآخرين» تجعل مسلسل الفساد .. المصنوع بدقة.. هو ما يدير الرؤوس الآن
> و.. و..
«3»
> واشركوا الآخرين.. يجري.. تطويرها لتصبح
: ابعدو الإسلاميين.
> وما بين أيام الأمطار الغزيرة.
> وما بين مشهد مطار الخرطوم الآن حكايات رائعة.
> وأيام الهجوم اليوغندي عام 1997م الشهيد موسى علي سليمان يستدرج أحد قادة مخابرات موسيفيني إلى الخرطوم.
> وموسى يشتري من القائد الخطة بكاملها.
> وموسى يسلمها للسلطات.
: وكذبوه!!
> وموسى.. والشهيد ابو فاطمة واللواء فضل أمين وعدد من المجاهدين وبدعم من المرحوم عبد الوهاب عثمان يجتمعون سراً.. يدبرون الرد على الغزو هذا.
> جهاز الأمن لم يكن عنده إلا أن «انقلاباً يجري تدبيره».
> والغزو جاء و.. ومن يوقف الغزو كان هو هؤلاء
> والنماذج تمتد.
«4»
> وخارجياً.. مشورة «تعاملوا مع الآخرين» تجعل الإنقاذ تصنع أفورقي.. قديماً.
> وتتعامل مع سيسي.
حديثاً.
> وقدر مدهش يجعل «هبري» العدو التشادي يبتعد.
> ومشروع أمريكا مع موسيفني منذ عام 1986م.. يفشل
«5»
> وايما.. عشيقة مشار التي تلقاه في الخرطوم وتصبح زوجته ويقتلها قرنق بعد حادثة الناصر.. تصدر كتاباً/ تكتبه صحفية بريطانية/ يبدأ بعربتها وهي تجوس دارفور.
> وتهبط من عربتها وتحت شجرة تطلق معدتها التي الهبها طعام دارفور.
> وكأنها بمشهد الشجرة توجز كل شيء.
> ومشار يصبح وسيلة رائعة لضرب قرنق.
> لكن الخرطوم تتردد.. لأنها تريد «السلام»!!
> و…
> ومخابرات موسيفني .. في الخرطوم/ تصنع بولاد.
> بولاد الذي كان رئيساً لاتحاد الخرطوم يذهب إلى هناك ويقود كتيبة قرنق لغزو دارفور وضمها لقرنق.
> لكن بولاد وقرنق وهبري كلهم يصبح أنموذجاً للإنسان «الحديث».
> قرنق الذي كان يريد أن يتخلص من الحلو وبولاد ومن آخرين يجعلهم يقودون الجيش ويجعلهم يفهمون ان
: حتى لا تحملوا الذخيرة لألف ميل فإننا اتفقنا مع هبري ومع بعض ضباط جيش البشير بمدكم بالذخائر.
> قرنق كان يعلم أن جيش هبري والجيش السوداني كلاهما يستخدم ذخيرة ليست هي ما يستخدمه جنود قرنق.
> وهكذا هلكوا.
> والمشورة كانت تأتي من موسيفيني.
> موسيفيني الذي كان بعد ابتلاع رواندا.. يعد لابتلاع تشاد.. كان يريد إبعاد قرنق من غرب السودان.
> ولما كان موسيفيني يحاضر في جامعة الخرطوم كانت خريطة «الأمطار الغزيزة» تكتمل.
> و….
«6»
> وموسى هلال يعود غداً الخميس.
> والحرب ضد الإنقاذ ومنذ عام 1992م كانت شيئاً يجري داخل معدة الإنقاذ.
> والمرحلة الآن هي مرحلة «أكل لحوم القيادات».
> بعد أن اكتمل أكل لحم الاقتصاد.. والأمن والجيش والمشروع و…
> وبعد أن اكتمل إبعاد الإسلاميين.
> ومدهش أن موسيفيني لما كان يقف أمام خريطة «ارض العمليات» كان يسأل عن جحور الثعابين «يقصد المجاهدين» أين هي.
> …
«7»
> موسيفني يبعد قوات العدل.. ومناوي لا حيله له.
> والحديث الأمريكي مع موسيفيني يصل إلى أنه
> لا فصل لدارفور.
إلا بعد أن تتمرد القبائل العربية.
> وفشل التمرد.. الذي لا يشترك فيه العرب.. يفشل الآن
> والحديث يذهب شرقاً.
> ويذهب بصحبة «مجموعة من بورتسودان تغادر الخرطوم الخميس الأسبق.. بعد اكتمال المؤامرة».

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        ابوراشد

        سيد اسحاق علي الحاج وخليها مستوره اسلامي وبدرالدين طه اسلامي وسرقة التيار لانارة القصر من المسجد اسلامي والمتعافي اسلامي ومختلسي شركة اﻻقطان وعصابة اﻻراضي ومكتب والي الخرطوم اﻻسلامي وناسف الجيف منكم تزكم الانوف ومن يجعله نغسه وصي علي الدين ومتحدث باسمه العيب منه اكبر والخطاء اشنع والسفه ابشع والمؤمن مرأة اخيه فكن مرآة اسلامييك

        الرد
      2. 2
        فارس عبدالرحمن

        غايتو يا اسحاق كلامك مسلى جدا وحكاويك اكثر تسلية

        الرد
      3. 3
        سودانية زمان

        والحديث الأمريكي مع موسيفيني يصل إلى أنه> لا فصل لدارفور.إلا بعد أن تتمرد القبائل العربية.)كلامك هذا ياااااستاذ مخالف للحقائق الامريكيه فهي تدعو ان العنصرية في دارفور هي سبب الدمار؟ولكن نحن شعب السودان بنفس اللون مهم اختلف فهو نفس اللون؟امريكي تزرع بزرو الفتة والحرب في ايادي امريكا وهي من تقود ايادي المعارضة الدارفوية وهي من يخطط ويدبر ويرسم كل شئ فلماذا امريكا تبكي علي شعب دارفور وهي سبب دمارهم فلماذا يبكي الثعلب المكارة بعد التهام الدجاج الحي؟انظر معي لهذا الفديو في اليوتوب نشرته امريكا قبل يومين نرجو من المعارضة ان تنظر لهذا الفديو وتقول ماهي مصلحة الحكومة في قتل البشر بدون سبب وماهو دور الامريكان هنا وهذا الفديو تسجيل قديم فلماذا تم تنشروا الان في

        https://www.youtube.com/watch?t=422&v=kG4xMTlPt6I

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *