زواج سوداناس

ما تخليش الخونة و الجهلة يضحكوا عليك



شارك الموضوع :

تخيل لو قام أحدهم بتصوير قصور القطامية و مارينا و مدن و منتجعات الفاسدين فى عصر مبارك ، ثم تم نشرها بعد 50 سنة ، تحت عنوان هذه هى مصر الجميلة في عصر مبارك ، وهذه هى حياة المصريين الرغدة فى عصر مبارك ، تخيل حجم الكذب والتزوير ، كذب وتزوير إذا أردت مثيلا له ، فهو تلك الصور عن مصر فى عهد الملكية، حيث تظهر شوارع القاهرة جميلة ونظيفة ، ويظهر أهل مصر وكأنهم يعيشون فى جنة الله على الأرض ، ولما لا ؟ والموسيقى تعزف على نواصى الشوارع ، تلك الشوارع التى كانت تحمل غالبية المصريين وهم حفاة.
.
على نفس نمط الناس بتوع في عصر الملك كان الجنيه المصري أغلى من الجنيه الدهب و بريطانيا كانت مديونة لمصر والكلام ده ممكن نقول :
– إن في عصر مبارك الجنيه المصري كان ب 16 ين ياباني .
– مصر أقرضت أمريكا 30 مليار دولار ( الاحتياطي المصري كان في سندات خزانة أمريكية ) .
– مصر كانت ترسل معونات لتركيا والعديد من دولة العالم ( زلزال تركيا في التسعينات على سبيل المثال ) .
– الصينيين كانوا بيشتغلوا في مصر بياعين وسريحة في الشوارع .
– الأمريكان والانجليز والفرنسيين كانوا بيشتغلوا مدرسين في مصر ( المدارس الدولية ) .
– الروسيات كانوا بيشتغلوا راقصات وموظفات استقبال فنادق في مصر .
– أنشأت مصر أول مدينة انتاج اعلامي وأطلقت أول قمر صناعي في المنطقة .
– البورصة المصرية حققت أعلى أداء في العالم عدة سنوات .
– كان معدل البطالة 8 % فقط ( احصائية البنك الدولي ) .
– اختيرت شرم الشيخ كأحد أهم المقاصد السياحية في العالم .
– كان في القاهرة أجمل الأحياء والكومباوندز على مستوى العالم .
– كان المصريون يذهبون للسياحة في تايلاند وتركيا وماليزيا وفرنسا .
وممكن نكتب من هذا الكلام كثير جدا . وبالمناسبة كلها معلومات صحيحة . فهل معنى هذا أن المصريين في عهد مبارك كانوا كلهم في رخاء ورفاهية ؟ ده بالضبط اللي بيعمله اللي بيقولوا ان العهد الملكي كان فيه كذا وكذا ويجيبوا معلومات مجتزأة تمثل معيشة طبقة معينة واللي يقرأها يفتكر ان البلد كانت في نعيم علشان يخلوك تحب عهد الاحتلال وتنقم على ثورة يوليو والحكم اللي أسسه الجيش المصري بينما الحقيقة ان 84 % من المصريين في العهد الملكي كانوا تحت خط الفقر وكانت العيشة المرفهة لقلة .
ما تخليش الخونة و الجهلة يضحكوا عليك

بقلم الكاتب المصري
أحمد مصطفى

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *