زواج سوداناس

حماية المستهلك تناشد الرئاسة بالتدخل لإيقاف تعليق نشاطها



شارك الموضوع :

ناشدت الجمعية السودانية لحماية المستهلك رئاسة الجمهورية بالتدخل لإيقاف تجميد نشاطها منذ 28 مايو الماضي، فيما اختار المؤتمر التاسيسي للاتحاد الأفريقي للمستهلك السودان عضواً باللجنة التنفيذية للاتحاد، وذلك بعد فراغ المؤتمر التأسيسي من انعقاد جلساته أمس بالعاصمة التشادية (أنجمينا)، ومثل السودان رئيس جمعية حماية المستهلك د. نصر الدين شلقامي، وناقش المؤتمر عدة أوراق عمل توضح الهدف من قيام الاتحاد لحماية المستهلك الأفريقي وتعهد رئيس ورزاء تشاد في كلمته إبان افتتاح المؤتمر بدعم الاتحاد وتوفير الإمكانيات له حتى يؤدي دوره كاملاً في حماية المستهلك الأفريقي الذي يعاني من عدة مشكلات اقتصادية بجانب الفقر والمرض.. وفي ذات السياق أكدت الجمعية السودانية لحماية المستهلك دعمها لقيام اتحاد لحماية المستهلك الأفريقي وقال الأمين العام للجمعية د. ياسر ميرغني لـ”الجريدة” أمس إن قيام الاتحاد من شأنه تقدم الكثير لخدمة المستهلك الأفريقي وحماية من شجع وطمع وتدليس وخش الشركات والتجار الذين لا يلتزم البعض منهم بجودة المنتج. وناشد ميرغني رئاسة الجمهورية بالتدخل للإفراج عن ممتلكات الجمعية التي تمت مصادرتها في الـ(٢٨) من مايو الماضي، بجانب السماح لها بممارسة نشاطها بعد تعليقه لإشعار آخر من قبل السلطات. وجدد الأمين العام لحماية المستهلك مطالبته للبرلمان بإجازة قانون حماية المستهلك القومي الذي أودع في ديسمبر ٢٠١٤م، وأرجئت إجازته لحين انتخاب البرلمان الجديد.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        محمد شداد

        ( الجمعية السودانية لحماية المستهلك ) …. اسمها يكفي لان تمارس نشاطها تحت الحماية الكاملة من الدولة دون وضع اي عوائق مصطنعة بفعل فاعل او ارادة متنفع بزوالها !!!!!!

        الرد
      2. 2
        ابوعفان

        لن يسمحوا لها
        لانه حاميها حراميها
        لو سالنا حكومة السجم دي
        ليه وقفوها وهي نصيرة المستهلك
        من جشع واستغلال التجار
        عيب عليكم يا كيزان والله .

        الرد
      3. 3
        محمد حمزة

        البشير يوجه الدولة بمكافحة الفساد و ذات الدولة تغلق اي منفذ لتبصيرها بالفساد !!

        برافو دولة الانقاذ …..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *