زواج سوداناس

“الشعبي” يقود اتصالات بمتمردين لإقناعهم بالحوار



شارك الموضوع :

كشف الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي المعارض، كمال عمر، عن اتصالات يقودها الحزب مع حركات متمردة في الخارج وتيارات سياسية داخل السودان، لإقناعها بالانضمام للحوار الوطني، ووقف الحرب، و(استعادة) الحريات والشورى والديمقراطية -على حسب تعبيره-.

وأكد، في المنبر الدوري للمؤتمر الشعبي، يوم الإثنين، تمسك الحزب بالحوار الوطني المفضي إلى وفاق سياسي ووطني بمشاركة كل الأحزاب السياسية والحركات المسلحة. وأعلن عمر، عن خطة استراتيجية تتعلق بتنشيط علاقات الحزب السياسية مع كل القوى السياسية في الداخل والخارج “بهدف رسم مستقبل أفضل للسودان”.

وكشف عن أجل انضمامهم لمسيرة الحوار الوطني واستكمال حلقاته ووقف الحرب واستعادة الحريات والشورى والديمقراطية.

وشدَّد عمر على أهمية وحدة التيارات الإسلامية والأحزاب السياسية الأخرى التي تحقق الشورى والحريات والديمقراطية والوفاق الوطني.

وأكد رفض المؤتمر الشعبي للزيادات التي تعتزم الوزارة الموارد المائية والكهرباء وضعها على فاتورتي المياه والكهرباء، داعياً البرلمان إلى مناهضة الزيادات المذكورة، تخفيفاً للأعباء على المواطنين.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الزعيم

        اقبض !!!!!!!!!!!

        انتو بتعرفو المتمردين من وين ؟

        سؤال خبيث ؟ !!!!!!!!!!!!!!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *