زواج سوداناس

بروفيسور بوب: نعيش أسوء الأحوال ولكننا نقوم بواجبنا ولا نركب (الأوباما)


بوب

شارك الموضوع :

الأبناء والأشقاء الأفاضل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تقبل الله صلاتكم ودعائكم
تحرك البرلمان والحمد لله ونتمني أن يتحرك دائما.
شن برلمانيون بتشريعي الخرطوم هجوماً عنيفا على وزير البنى التحتية بسبب تقديمه لتقرير حول استعدادات الولاية للخريف واعتبروا انه غير حقيقي وشكك النواب في مصداقية وزير البنى التحتية بالولاية احمد قاسم واعتبروا ان الصور التي قدمها في تقريره قديمة. وقال أدهم «ان الصورالمرفقة مع التقرير قديمة واي زول ممكن يعملا» واضاف « دا تقرير كتبوا زول قاعد في المكتب ومقنع لحزب واحد لكن نحن احزاب لدينا رؤية حول الحكم» وزاد: «نحن شفقانين على حالكم امام الله»

وشن آخر هجوما عنيفا على وزير البنى التحتية وشكك في تقريره حول استعدادات الخريف واعتبره تقرير ((أكاديمي مجافي للواقع وخاطبه بقوله «اسمع كلامك يعجبني اشوف الخريف استعجب»
كلامك جميل يا فلان. ولكن هل الحديث الأكاديمي مجافيا للواقع؟؟

أعتقد أنك لا تطلع عليها لأنك تعتبرها أنها أحاديث شيوعيين ساكت كما سبق أن قال رفيقك فلان عن حديث لي.
أحاديث الأكاديميين هي الواقع ولا نكتبها بلغة الأرقام ولا اللوغاريثميات والفيزياء وغيرها من العلوم التي تحتاج لتفسير. وإنما نكتبها بواقع الحال ونفسرها لكل مواطن ولكنها لا تدخل عقول من يفكر فينا ك((أكاديميين ساكت)).

وأقسم بالله أننا مخلصين لهذا الوطن ونعيش أسوء الأحوال ولكننا نقوم بواجبنا ولا نركب ((الأوباما)) ولا نتلقي الحوافز التي تعرفها جيدا.
ولو كانت الحكومة تسمع وتقرأ كلماتنا ما كان حال السودان وصل إلي هذا الحال وما كان النوام الذين يجيزون الجبايات والدقنيات صالوا وجالوا في صالات مبهرجة واتكوا علي رقابنا.

عموما خيرا وألف خير أنك تحدثت كلمات في صالح العامة نشكرك عليها ولكنني أنصحك ليس بقراءة الكتب الأكاديمية ولا مقرارات دراسية ولا حتي الأدب الوطني والمحلي، فقط انصحك بأن تقرأ الصحف التي تأتي بعضها بشذرات مما يسمحون لنا بكتابته أو حتي الكلمات التي هي في صالح الأمة والتي ينقلها المراسلون عن ((الأكاديميين الشرفاء)) وتكتب بأسماء ((ناسكم)) لأن البلد ما فيها غيركم.

حسبي الله ونعم الوكيل
حسبي الله ونعم الوكيل
حسبي الله ونعم الوكيل
بروفيسور عصام بوب

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *