زواج سوداناس

سوداني يعبر مشياً تحت بحر المانش من فرنسا إلى بريطانيا.. عبور مذهل ولأول مرة في التاريخ.. لقد فعلها “عبدالرحمن هارون”



شارك الموضوع :

تمكن مهاجر سوداني من المشي تحت بحر المانش الفاصل بين فرنسا وبريطانيا، وقام بعبور مذهل قطع خلاله أكثر من 50 كيلومتراً على قدميه، في أول تسلل ناجح عبر ثاني الأنفاق طولاً تحت الماء بالعالم، وهو “يوروتانل” المعروف باسم “نفق المانش” الذي دشنوه في 1994 لنقل الركاب والبضائع بقطارات تقطع المسافة من باريس إلى لندن بساعتين و25 دقيقة، منها 20 تصرفها لتعبر النفق الشهير. أما عبدالرحمن هارون فقطعه بيوم كامل محفوف بمخاطر متنوعة، وفي نهايته وجد ما لم يكن بالحسبان.

الخبر البائس عن هارون منتشر في معظم وسائل الإعلام اليوم الجمعة بالعالم، لأنه قام بما لم يسبقه إليه سواه، وفق تفاصيل طالعتها “العربية.نت” بوسائل إعلام بريطانية وغيرها من التي أجمعت على أنه اخترق أرقى الحواجز وأنظمة الرصد والتفتيش، ومر بأكثر من 400 كاميرا مراقبة في رحلته داخل نفق مظلم، كان جسمه قريباً في بعض أماكنه 90 سنتيمتراً من قطارات مرت إلى جانبه بسرعة تزيد عن 160 كيلومتراً طوال عبوره تحت الماء من مدينة “كاليه” الفرنسية إلى جارتها “فولكستون” بإنجلترا.

هناك، وقبل وصوله إلى ضاحية من “فولكستون” تظهر فيها القطارات إلى الضوء حين تخرج من تحت بحر المانش، اعتقلوه في نقطة داخل النفق قريبة أقل من 900 متر من نهايته، التي لو كان يأمل بالخروج منها، ليطلب حق “اللجوء الإنساني” من سلطات المدينة الواقعة بمقاطعة Kent البعيدة 65 كيلومتراً فقط عن لندن، حيث كان يحلم بالعيش والعمل، لكن هارون البالغ عمره 40 سنة أصبح بلا حظ ولا نصيب تقريباً بالحصول بعد اعتقاله على ما خطط له وما كان يحلم به وينويه.

شرطة المقاطعة أصدرت بياناً قالت فيه إنها تحقق بعبوره في السابعة والنصف صباح الثلاثاء الماضي من فرنسا إلى حين وصل في السادسة والربع بعد ظهر ذلك اليوم، وهو ما لم يصل صداه إلى وسائل الإعلام إلا حين مثل هارون “عبر الفيديو” بمساعدة مترجم أمس الخميس أمام قاض بتهمة التسلل، وإعاقة حركة القطارات، وعقوبتها السجن ثم الطرد، وهو ما سيبلغونه به خلال مثول ثان له أمام قاض آخر في 24 أغسطس الجاري، مع إمكانية منحه اللجوء فيما لو أثبت أن طرده قد يعرض حياته للخطر، كحكم مبرم بالإعدام ينتظره في السودان مثلاً.

قريباً 90 سنتيمتراً فقط من قطارات تمر بسرعة 160 كيلومتراً، مشى هارون 11 ساعة وسط 50 درجة مئوية
مشى في الظلام 11 ساعة وسط حرارة درجتها 50 مئوية

وفي رحلته تحمل هارون درجات حرارة عالية جداً، وواجه من حيث لا يدري إمكانية ملامسته لأسلاك كهربائية، توترها عال بمئات الفولتات وكافية لقتله مصعوقاً في الحال “أو حتى التعرض للصعق الصوتي من ضجيج القطارات الهائل” داخل النفق المعتبر الرقم 11 لجهة الطول بين أنفاق العالم.

والمعروف عن “نفق المانش” الذي بنوه في 6 سنوات بتكاليف تعادل اليوم 20 ملياراً من الدولارات، أنه الثاني طولاً تحت البحر بعد “سيكان” الأطول منه في اليابان بأقل من 3 كيلومترات، وفق ما طالعت “العربية.نت” عنه بموقع “يوروتانل”، وفيه أنه الأطول عالمياً بالكيلومترات تحت الماء.

والنفق هو شبكة من 3 أنفاق، بعيد كل منها 30 متراً عن الآخر، وفي أحدها المخصص للقطارات تم اعتقال هارون الذي عبره مشياً وسط حر شديد واختناق معدله في أغسطس 50 درجة مئوية، باعتبار أن في بعض الأماكن داخله نظاما للتهوية يخفف بعض الشيء من الحرارة التي يتسبب بارتفاعها مرور القطارات فيه، واحداً بعد الآخر. أما معدل عمقه تحت المانش فهو 50 والأعمق 70 متراً، وهذا كله مر به هارون من دون أن يراه بوضوح، لأن داخل النفق شبه مظلم تماماً.

وكانت السلطات الفرنسية أعلنت في اليوم الذي اختفى فيه هارون داخل النفق، أن 600 مهاجر غير شرعي حاولوا عبور Eurotunnel تسللاً في الشهرين الماضيين إلى وجهتهم ببريطانيا، إلا أنهم فشلوا جميعهم، ومات منهم 9 حتى الآن، منهم سوداني آخر وجدوه ميتاً في 29 يوليو الماضي، ووحده هارون نجح بعبور “المانش” من أسفله، مشياً ولأول مرة بالتاريخ.

قفز عن السياج في فرنسا وعبر النفق مشياً إلى بريطانيا

سوداني مانش1
لندن – كمال قبيسي- العربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


14 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        دحدوح

        لله درك يا هارون .. عِـش فخوراً و الخزى كل الخزى لحكومة بلادي الانقاذيون
        سبحان الله انظرو اين صرنا نصل مجابهين الخطر في سبيل ان ننقذ انفسنا منكم .

        الرد
        1. 1.1
          حمداً لله على سلامته

          هسع الجاب سيرة العتود منو يا دحدوح .. الدخل الحكومة هنا شنو .. يا اخي الغلط ما بيعالجوه بالغلط .. دا واحد اخطا ويجب ان يتحمل نتيجة خطاه ..
          ولا كنت عايز الانجليز يعملو ليه حفل استقبال في كنت
          يحمد ربه انه ما مات صعقاً او غرقاً او دهساً .. ويتوكل على الله ويحفظ القرآن في السجن .. وربنا يطول عمره ويرجع السودان بالسلامة عشان يبقى مؤتمر وطني

          الرد
        2. 1.2
          zoul

          لو كان زرع جرجير في االسودان وباعو كان كسب دهب وعاش كريما وكذلك اذا انضم للدهابه!! واكان اشتغل في اي بلد في اوربا الطفش منها دي كان برضه ممكن يعيش ويتزوج ويعلم اولاده!! لكن لعن الله اللجوء والطموح السياسي والجواز الانجليزي الذي جعل بعض المغفلين يلقون بانفسهم في المهالك والسجون …. نامل ان يتعظ غيره من اخطائه .

          الرد
          1. الطيب علي

            بكل اسف امثال هارون لاينظرون إلي هذه الاشياء وكل تفكيرهم في الجنسية والدولارات والبحث عن الوهم وعلي قولك إذا زرع جرجير وطماطم بعيش إلي الفقر من يومو فقر

            الرد
        3. 1.3
          جلابي

          دره .. بتاع شنو يا دحدوح .. دا زول طماع وبس .. هسا لو لبد ليهو في مزرعة عنب و لا تفاح في فرنسا ما كان في أمانة الله .. يطلع قفة الملاح و(يصر) الباقي في (حزتو)… لامن ربنا يفرجها عليهو !

          الرد
      2. 2
        دحدوح

        سلامات يا اخوي كدي اول احكي لي قصة ( الجاب سيرة العتود منو ) ، خلتني اشعر بالفضول ،
        ياخ راعي الضان في الخلاء عارف انو الحكومه سبب تأزم معيشتو ، والزول ده هاجر هرباً من جحيمهم
        وهو ليس الاول و لاّ الاخير ، الشباب بقو يسافرو مصر و يبيعو جزء من جسدهم ( الكلى ) عشان
        جنيهات يدقعوها لمهربي البشر الى اوربا املاً بتوفر حياه تليق بانسان ، واكيد الانجليز ما خ يعملو ليهو حفل
        إستقبال بس اقلاه لن ينتقصو من انسانيه شيئاّ .

        الرد
      3. 3
        صريح جدا

        ياخي الناس بتغرق في البحر المتوسط عشان تشم أوروبا … إنت قاعد في أوروبا وكمان عايز تنقي … تستاهل العملو فيك … انت لو عندك تاشيرة في فرنسا تلف دول الشنغن كلها 26 دولة أوروبية مافي زول يسألك إلا بريطانيا وتأشيرتة ساهلة من فرنسا … ولو ماعندك تأشيرة ألبد قبلك

        الرد
        1. 3.1
          sara

          يا صريح جدا فرنسا دي زاتها ديل بدخلو ليها تهريب والفرنسيين ما بشتغلو باللاجئين شغلة بينومو في الشوارع ناس حرس الحدود الفرنسيين عارفين المهربين بين فرنسا وبريطانيا وبطنشوهم عشان يطلعو من بلدهم وتبقي مشكلة بريطانيا

          الرد
      4. 4
        الفنجري

        قال ايه اللى جبرك على المر قال الامر وطبعا المغزى معروف !!

        الرد
      5. 5
        أبو عمرو

        حكيت القصة لأحد البريطانيين من ويلز والذين يعملون معي بالمكتب ظناً مني أن سيشيد ببطولة الأخ المتسلل ، فكان رده محبطاً حين قال :
        What a crazy man
        يا له من مجنون
        فأسقط في يدي ، فقد هاجر الخواجة من بلاد يموت من بردها الحيتان الى بلاد يموت من حرها الجرزان من أجل المال .
        رد الله غربتنا جميعاَ

        الرد
      6. 6
        عابدون

        والله حتي المهاجرين في الدول العربية غير مرتاحين ، ولاكن البجبر الانسان علي الهجرة الامرة من الهجرة ، ونسأل الله ان يصلح بلدنا . والناس ترجع من الذل والهوان .

        الرد
      7. 7
        كابوس

        سنة 83 حصلت المجاعة في السودان ، والنا س أكلت ورق الشجر والعيش يطلعوهوا من بيوت النمل فهل الناس هاجرت بره السودان؟؟؟؟؟؟؟أسأل الله العلي القدير أن يحكمكم المؤتمر الوطني مليون سنه لقدام.

        الرد
        1. 7.1
          زلزال

          ياكابوس ياخي الناس زمان كان بمشو اليمن … اليمن

          الرد
      8. 8
        كايدهم

        سبحان الله زمان السباح العربي الوحيد الذي عبره سباحة السباح العالمي سلطان كيجاب ، وهذا يكررها الانسان الوحيد الذي عبره مشيا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *