زواج سوداناس

من أول مطرة .. !!


شارك الموضوع :

اللهم يا حنّان يا منّان أنزل الغيث..
اللهم يارب أجعله خريف خيرٍ وبركة يعُم كل البلاد والعباد..آمين
هكذا اختتم إمام المسجد فى الحى الخُرطومى الطرفى خُطبة الجمعة
وفيها تحدث عن أحوال الناس ومعاناتهم ، سائلاً المولى عزّ وجل فى
ختام الخطبة ومبتهلاً إليه أن يُيسر حال البلاد والعباد ، خطبة واحدة
محفوظة ظل يُردد فيها فى كل مرة شأنه وكثير من الأئمة ، خُطب مكتوبة
من زمان بعيد يظل يُكررها الأئمة دائما ، بعضهم ذهبوا للبحث عن
مساجد أخرى تُقدم لهم المُفيد من القول وما ينفعهم فى دُنياهم هذه
والآخرة..
ياخى عمك ده ما عندو غير الخُطبة دى ..
أنا سمعتها كم مرة ما غيّر فيها ولا حاجة بس المرة دى صادف
الدعاء للغيث فى موسم الخريف مرات ياخى فى عز الشتاء يسأل الله أن
يُنزل لنا الغيث وأعمامك يأمنوا ..
المهم الناس اتعودوا عليهوا وعلى خطبتوا القصيرة..
غايتو فى ناس جوة الجامع ده قاعدين يقولوا إنشاء الله حوالينا ما
علينا ومعاهم حق شفت السنة الفاتت المطر عمل شنو فى حلتنا دى ،
كم من البيوت والحيشان والحمامات يا خى وقعن ما قدروا يبنوهن من
جديد وهو يبنوا شنو ويخلو شنو عشان كده خايفين من المطر والسيول
البتجى معاهوا خصوصاً عندنا هنا والمصارف الحفروها إتملأت أنقاض
مطرة واحدة بتبهدل الناس.. و الله يستر..
وقد صدق الإخوة فى حوارهما ..
مطرة خفيفة أصابت بعض أحياء الخرطوم الشمالية أوقفت حركة
الناس فيها وكشفت العورة ، شوارع امتلأت بالمياه من أول مطرة
والمصارف هى الأخرى تحمل ما يفوق طاقتها من مياه وكثير من
النفايات الملقاة بجانب المصارف ، الحال ياهو نفس الحال ، ركدت
المياه وأعاقت حركة الناس فى صباحهم الباكر وتعطلت مصالح بعضهم
ودراسة أبناءهم وهم فى انتظار التراحيل الصباحية التى لم ولن تتمكن
من الوصول إليهم فى زمانها المحدد..
اللهم حوالينا ولا علينا..
الخرطوم ظلت وعلى مدى أعوام طويلة تُعانى من مشكلة تصريف
مياه الأمطار فى الخريف هذا الموسم الرائع الذى ينتظره الناس فى كل
بقاع الأرض باعتباره موسم يحمل من الجمال ما تنشرح به الصدور
وتسعد به النفوس ، موسم يحمل فى أحشاءه كل الخير لكل الناس ، يأتى
فى زمانه المُحدد ربما يتأخر قليلاً يُمهل الكُسالى وناس (حشاش بى
دقنوا) فى الاستعداد له ما استطاعوا ولكنًا ظللنا نفشل وفى كل عام فى
الاستعداد مُبكراً له وتظل المخاوف تزداد من أن تتكرر مأساة أعوامنا
السابقة أو ربما أسوأ منها ..
حان موعد انعقاد غُرف العمليات وموسم التصريحات والتطمينات ..
والأوضاع تحت السيطرة وستظل..
اللهم أجعله خريف خيرٍ وبركة يا كريم..
الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *