زواج سوداناس

الخارجية: مصلحة السودان تقتضي وجود حكومة مستقرة بجوبا



شارك الموضوع :

قال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، إن مصلحة بلاده تقتضي وجود حكومة مستقرة ومسؤولة ومقتدرة في دولة جنوب السودان، تعمل على تحقيق ما ينفع مواطنيها وتقودهم نحو التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتسعى إلى إقامة علاقات جوار جيدة مع الآخرين.
وناقش غندور، مع المبعوث الخاص النرويجي للسودان وجنوب السودان، الأوضاع في دولة جنوب السودان، والمساعي الإقليمية والدولية الرامية إلى إعادة السلام والاستقرار لها، وجهود الترويكا الأوروبية على وجه الخصوص لحمل طرفي النزاع في جنوب السودان على توقيع اتفاق سلام.
وبحسب وزارة الخارجية، فإن غندور، نقل للمبعوث النرويجي أن مصلحة السودان تستلزم وجود حكومة مستقرة ومسؤولة ومقتدرة في جوبا، تعمل على تحقيق ما ينفع مواطنيها.
تطبيع العلاقات

وأشار الوزير إلى أن أهم خطوة في سبيل تطبيع علاقات الخرطوم وجوبا هي تطبيق الاتفاقيات السابقة التي توصل إليها الطرفان، خاصة في ما يتعلق بتحديد الخط الصفري والمنطقة العازلة والقوة المشتركة لمراقبة الحدود، إضافة إلى ترسيم الحدود وتحديد نقاط العبور والممرات.
إلى ذلك، استقبل وزير الخارجية إبراهيم غندور، بمكتبه، يوم السبت، سفيرة مملكة النرويج الجديدة لدى السودان كريستين سفيردروب، وتسلم منها نسخة من أوراق اعتمادها سفيرة فوق العادة ومفوضة للنرويج لدى السودان، وذلك توطئة لتقديمها لرئيس الجمهورية عمر البشير.
وبحث لقاء وزير الخارجية مع السفيرة النرويجية، العلاقات الثنائية المشتركة بين البلدين ومجالات ترقيتها وتطويرها بما يخدم البلدين والشعبين الصديقين.

 

 

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        واحد

        اولا. نسيت يا بتاع السنون. الأهم. وجود حكومة مستقرة. في الخرطوم. ( و لا شنو)

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *