زواج سوداناس

ليبيا.. “داعشي سوداني” يقتل 9 بسيارة مفخخة في درنة



شارك الموضوع :

قتل 9 أشخاص وأصيب العشرات بجروح في انفجار سيارة مفخخة، ليل الأحد، في مدينة درنة شرق ليبيا، بحسب ما أفاد مسؤول طبي، مضيفا “هناك مدنيون بين القتلى والجرحى”.

فيما أعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن العملية في بيان نشر على مواقع متطرفة، مشيرا إلى أن منفذه سوداني.

وجاء في بيان التنظيم المتطرف “قام أبو جعفر السوداني بتفجير سيارته المفخخة على تجمع لصحوات الردة بمنطقة الساحل الشرقي في مدينة درنة، ما أدى لهلاك وإصابة العديد منهم”.

ووقع الهجوم بعد أسابيع على توعد التنظيم المتطرف بالعودة إلى المدينة التي طردته منها جماعات مسلحة.

وشهدت درنة الواقعة على بعد نحو 1250 كلم شرق طرابلس، اشتباكات استمرت أسابيع بين مسلحين من أبناء المدينة ينتمون إلى ما يعرف باسم “مجلس شورى مجاهدي درنة” وعناصر تنظيم داعش المتطرف.

وتمكن هؤلاء المسلحون الذين ينتمي بعضهم إلى مجموعات متطرفة، من طرد عناصر التنظيم المتطرف من غالبية مناطق المدينة التي تخضع منذ أكثر من عام لسيطرة جماعات مسلحة، بينها “أنصار الشريعة” القريبة من تنظيم القاعدة.

ويتواجد تنظيم داعش في ضواحي درنة، وقد توعد في بيان في مطلع يوليو بالعودة إلى المدينة والانتقام “ذبحا” من هذه الجماعات.

اخبار العربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        هاشم

        حتى لو صحي، طالما ان مصدره العربيه فمشكوك فيه.
        بدات العربيه تصطاد في الماء العكر.

        الرد
      2. 2
        الموحد

        غالباً الخبر صحيح و تناقلته مصادر داعش
        و لكن لاحظ لخبث العربية ، التفجير قاكت به داعش على مليشيات الاخوان في ليبيا ، نلاحظ ان العربية هذه المرة تروج ان الاخوان هم الضحايا ، بينما الذي حدث في درنة هو انها كانت تحت سيطرة داعش ، و داعش الى حدٍ ما حفظت الامن في المدينة و اقامت ديوان حسبة و محكمة اسلامية ، و هذه الخطوات محمودة من داعش ، و لكن اثناء انشغال داعش بحماية المدينة من حفتر قام الاخوان بالضرب من الخلف و سيطروا على المدينة ، المشكلة تكمن في انهم هدمو مقرات الحسبة و المحاكم الاسلامية و صاحوا بأعلى صوت(لا حسبة بعد اليوم و لا محكمة اسلامية بعد اليوم) ، لهذا نرى ان العربية تؤيد اخوان ليبيا!!

        الرد
      3. 3
        سوداني وافتخر

        حسبي الله ونعم الوكيل في العربية اصحاب الفتنه الله ينتقم منكم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *