زواج سوداناس

أم تتنازل عن حقها في القصاص من ابنها «قاتل شقيقه»



شارك الموضوع :

نجأ شاب من حبل المشنقة بعد أن تنازلت والدته عن حقها في القصاص بعد إدانته من قبل محكمة جنايات الحاج يوسف برئاسة مولانا البلولة عبد الفراج أمس بإزهاق روح شقيقه الأكبر بتسديده له «21» طعنة بالسكين داخل منزل الأسرة بالحاج يوسف، وأطلقت المحكمة سراح المدان بعد تنازل والدته عن حقها في القصاص، واكتفت المحكمة بالمدة التي قضاها المدان بالسجن أثناء سير المحاكمة.

وحسب مجريات القضية فإن المجني عليه وهو الابن الأكبر قام بالاعتداء على والدته بالضرب المبرح مما أدى لكسر ساعدها ،وتدخل عدد من الأجاويد لإصلاح الخلاف الذي نشب بين المجني عليه ووالدته، وتوصل الأجاويد إلى مغادرة الابن للمنزل، وقام الابن باستئجار منزل آخر وبعد عدة أشهر حضر الأبن لوالدته في المنز،ل وعندما عاد المتهم ،ووجد شقيقه بالمنزل توجه صوب المطبخ وأخذ سكيناً وأنهال بها طعناً على المجني عليه حتى بلغت الطعنات «21» طعنة، سقط على إثرها المجني عليه أرضاً وأسلم روحه إلى بارئها في الحال، ليتم القبض على المتهم بتهمة قتل شقيقه عمداً، وبعد إحالة ملف القضية للمحكمة أدانت المتهم بالقتل العمد، وتنازلت والدة المتهم عن القصاص من ابنها، واكتفت المحكمة بالمدة التي قضاها المدان في السجن وأخلت سبيله.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        الرشيد

        قلب الأم وما أدراك ما قلب الأم …كان لابد أن تتنازل حتى لا تفقد الأثنان معا.

        الرد
      2. 2
        بابا

        والله شيئ غريب مايجري في بعض الاسر من تصدع في الحياة حتى يصل الامر على ضرب الام وعاقبتها ازهاق روح شقيق!!تعسوا من سلكوا هذا الطريق.

        الرد
      3. 3
        مواطن صاحي

        الله يرحم المقتول …ولكن انا الوم الوالدة في شيى واحد …وهي للاسف لم تستطع تربية الابناء تربية صحيحة …وكادت في لحظة ان تفقد الاثنين معا …لولا عناية الله …وهذ درس كبير للجميع .التربية ….التربية الاسلامية الصحيحة …عدم الدلال …وفي النهاية خراب ديار ………..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *