زواج سوداناس

إسرائيل تزود جوبا بصواريخ متطورة



شارك الموضوع :

كشفت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، أن إسرائيل تزود دولة جنوب السودان بصواريخ متطورة جداً، بجانب تقديم التأطير التقني والعسكري لفائدة جنود حكومة الجنوب، وقالت إن لديها معلومات تؤكد تورط إسرائيل في الصراع الدائر بين السودان وجنوب السودان.

وأوردت الصحيفة البريطانية، أنها حصلت على معطيات من محامٍ إسرائيلي يدعى إيطاي ماك، والذي أكد لها أنه يحاول كسر جدار الصمت المفروض على ملف تصدير إسرائيل للأسلحة نحو جنوب السودان، مضيفاً أن إسرائيل تسهم في استمرار القتال المسلح في السودان والذي أودى بحياة عشرات الآلاف من المدنيين.

واعتبرت الصحيفة، أن إقدام إسرائيل على تصدير الأسلحة إلى جنوب السودان، يخالف قرار “الاتحاد الأوروبي” الصادر نهاية العام الماضي والقاضي بمنع بيع أي نوع من الأسلحة لفائدة حكومة جنوب السودان، وبدورها قامت واشنطن بحظر تقديم أي دعم عسكري لحكومة جنوب السودان، وذلك نظراً للنتائج الكارثية للحرب الأهلية في المنطقة والتي أسفرت عن نزوح أكثر من مليون مدني من مناطق القتال.

وانطلقت الصحيفة البريطانية، من تصريحات المحامي الإسرائيلي، وتقارير مؤسسات حقوقية دولية حول الوضع في جنوب السودان، لتتوصل إلى أن إسرائيل تزود جنوب السودان بصواريخ متطورة جداً، بالإضافة إلى تقديم التأطير التقني والعسكري لفائدة جنود حكومة جنوب السودان.

الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سوداانى وبس

        عادى جدا وطبعا لا توجد عقوبات كالعاده فاسرائيل هى التى تتحكم فى العالم والآ اين مجلس الامن من عقوبات المجازر التى تحدث يوميا فى فلسطين

        الرد
      2. 2
        سوداني وافتخر

        اللهم اجعل هذة الصواريخ والمعدات القتاليه تدميرا ودمارا وحرقا على اسرائيل ياااارب

        الرد
      3. 3
        الاخوان خطر على الإسلام والسلام

        اليهود خنازير يكرهون المسلمين والمسيحيين وكل البشر ويؤذونهم ولكن الله يوفقهم بسبب ان حكومتهم لا تظلم رعاياها الاسرائيليين فقط يقتلون الآخرين بينما حكومتنا تظلمنا لذلك عاقبها الله بالفشل فجيشنا يقمع المتمردين السودانيين واهلهم بينما لا يجرؤ على مهاجمة المعتدين والمحتلين الاجانب ويكتفي بالاحتفاظ بحق الرد

        الرد
      4. 4
        الاخوان خطر على الإسلام والسلام

        العدل اساس الحكم وليس التمكين وسرقة المال العام والخاص

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *