زواج سوداناس

مأمون حميدة إجراءات احترازية لمنع التحاق الطلاب بداعش



شارك الموضوع :

توقع المفكر الإسلامي بروفيسور حسن مكي، أن يقود الشباب السودانيون الذين التحقوا بتنظيم (داعش)، البلاد حال عودتهم سالمين، وأضاف أن “من يهتم بالأمر العام وقضايا المسلمين حتماً سيكون قائداً” وفي وقت نفى فيه مالك ورئيس أمناء جامعة العلوم الطبية مأمون حميدة، أن تكون ظاهرة التحاق الطلاب بـ(داعش) حكراً على جامعته، وقال ان اختزال الظاهرة في جامعة واحدة فيه تعتيم لأهمية النظر الفكري وإيجاد الحلول اللازمة، معلناً عن ترتيبات احترازية ستنفذها الجامعة بداية العام الدراسي الجديد للحد من ظاهرة الالتحاق بداعش.

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        احمد عبد الله

        يا حسن مكي هؤلاء التكفيريين الذين تحتفل بهم يمكن ان يذبحوك انت او يفجروا المسجد الذي تصلي فيه بدعوى الشرك و عندها فقط ستكاشف انه ليس كل صاحب فكر مهما كان جدير بقيادة الناس

        الرد
      2. 2
        عبدالله

        الداعش كوم . والدولار الدبلو الدبلو كوم تاني. في حد مفكر يدفع 150 مليون لكي يلتحق بالجامعة. ماذا عملت الجهات المعنية للحد من رسوم الجامعة الفاتت الحد ؟ ما هو المبرر (لتدبيل) رسوم الجامعة خلال عام واحد للضعف . والسادة الطرق الغنية عارفين البيت وغلطان البدفع ويستاهل. لماذا يترك أمر التعليم الذي تقوم عليه نهضة الدول يترك للسبابه والسماسره وبين البائع والشاري يفتح الله.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *