زواج سوداناس

دي دقني



شارك الموضوع :

نقترب يوماً بعد يوم من (عيد الأضحية) وما أدراك ما الأضحية التي أصبح يشكل شراؤها بالنسبة للمواطن مشكلة (عويصة) في ظل الارتفاع غير المبرر في أسعار الخراف في بلد لديه ما لديه من مراع ومياه ووزارة للثروة الحيوانية .
ما أن يقترب العيد حتي يطالعنا ذلك البيان الذي تصدره (هيئة علماء السودان) وهو بيان من قبيل رفع الحرج والإحراج عن ما آل إليه حال البلاد والعباد (في ظل المشروع الحضاري) والمسغبة التي حلت بمعظم أهل البلاد .
ذلك البيان يشرح فيه (علماء الهيئة) للمواطنين جواز (الاستدانة) و(الأقساط) والما عارف أيه أصبح هذا البيان شيئاً مملاً ومكرراً يحفظه حتى الأطفال الغرض منه تطييب خاطر (المواطن) الغلبان ورفع الحرج عنه .
علماؤنا الأماجد يفتتحون (بيانهم السنوي هذا) بجواز الاستدانة ويختتمونه بأن الأضحية لا تجب على من لا يستطيع شراءها وكان الأجدر ان تكون الآية معكوسة بحيث يستفتحون البيان بعدم الوجوب ويختتمونه بجواز الاستدانة علماً بان من يستدين هو الفقير الذي لا يستطيع شراءها ولكن يبدو أنه فقه (المخارجة) !
طالما إنو مسألة عدم المقدرة على شراء الخروف دي بتتكرر كل عام بالنسبة لكل (أهلنا الغبش) فالعبد لله عندو فكرة جهنمية تريح العلماء من الفتاوى السنوية (المفصلة بالمقاس) كما تريح المواطنين من هذا العبء الثقيل والفكرة نهديها إلى (حكومتنا الرشيدة) وهي إنشاء (بنك الخروف) .. حيث يقوم المواطن بالتسجيل والاشتراك في هذا البنك مع إعطاء رقم موبايله الذي سوف يحول منه الرصيد (واحد جنيه يومياً) لأرقام البنك التى يعلن عنها ، يقوم البنك بتشغيل ما يتلقاه من أموال المشتركين خلال العام ثم عندما تقترب (الأضحية) يتم توزيع الأرباح إضافة إلى مبلغ الـ 360 جنيه (تقريباً) الذي قام المواطن بدفعه وبذلك يستطيع المواطن أن (يضحي) !! وأن ترتاح هيئة علماء السودان من إصدار تلك الفتوى السنوية (المهادنة) !
من مميزات هذه الفكرة إنو مبلغ جنيه يومياً ممكن (مجازفتو) بسهولة وممكن كمان لو وقعت في أيدك عشرة عشرين جنيه ما محتاج ليهم ترسلهم (للبنك) وترتاح ليك كم يوم كده .. وكمان ميزة تانية هي إنو القائمين على أمر (بنك الخروف) سيقومون بالشراء بالجملة وأكيد الأسعار ح تكون أقل ، وميزة تالتة هي إنو ممكن الأرباح (لو القروش إشتغلت كويس) تكون أكبر من تمن الخروف وعلى كده تضمن تطلع حق الزيت والفحم والبهارات والرغيف والضباح ذاااتو.
على ذات نهج (بنك الخروف) يمكن إنشاء (بنك التعليم) للإيفاء بأقساط المدارس والجامعات وبنك (إيجار البيت) عشان ما يجدعوا ليك عفشك في الشارع وبنك (الدواء) عشان تشتري كوتة الأدوية المزمنة سنويا خاصة والأدوية بقت كل يوم أسعارا بتزيد (مع إنها مضروبة) وبنك (الخريف) لعمل الترميمات قبل الخريف وبرضو ممكن (بنك الزواج) على الأقل تقدر تطلع حق (تصوير الفيديو) ، وبنك (النفاس) عشان تقدر تدفع (حق الدايات) وكده وبنك (الطهور) عشان تقدر تطهر الأولاد .. بس المشكلة إنو لو المواطن اشترك في البنوك الفوق دي كوووولها عاوز ليهو يومياً خمسين جنيه تحويل رصيد !! عشان كده خلونا هسه في (بنك الخروف) ده !
ولو الفكرة عجبت (أمنا الحكومة) حقو تبدأ في تنفيذها بعد العيد طوالي وتقوم بتسجيل البنك وتعيين أعضاء مجلس الإدارة والمدير العام ونواب المدير العام ومديري الأقسام ثم تبدأ في تأجير الموقع وشراء العربات والمكاتب والستائر والموكيت والأثاثات والكوندشنات وكان السنة الجاية (ضحيتو) دي دقني .. !!
كسرة : 
نحنا عاوزين لينا بنك (للصبر)
• كسرة ثابتة (قديمة) :
• – أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووو)+(و+و+و)+و
كسرة ثابتة (جديدة) :
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووو) +(وووو)+(و+و+و)+و

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        ود العارف

        المشكلة يا جبرا البنك نمسكو لمنو ؟؟؟؟

        الرد
        1. 1.1
          سودانى ود بلد

          يا ود عارف دى ديرلبها سؤال انا المدير العام و رئيس مجلس الاداره …… ما تستغرب من كلامى ده انا راجل صاحب سعيه يعنى المشروع لو طرشقك حاضحى ليكوم حاضحى ليكوم يعنى كولها 3 مليون راس ولا حاجه

          الرد
      2. 2
        كلاكيت تانی مرة

        تايزين بنك (عصيان)
        عايزين بنك (تمرد)
        عايزين بنك (ثورة)
        عايزين بنك (كرامة)
        عايزين بنك (احتجاج)
        عايزين بنك (انتفاضة)
        عايزين بنك (حياة) حياة انسان مش بهيمة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *