زواج سوداناس

الأمم المتحدة: 40 ألف لاجئ سوري دخلوا السودان


خريطة السودان الاخضر

شارك الموضوع :

قالت الأمم المتحدة، الأربعاء، إن نحو 40 ألف لاجئ سوري دخلوا السودان بسبب الحرب الدائرة هناك، تم تسجيل أكثر من 1000 شخص منهم. وكشفت عن اتفاق مع الحكومة السودانية جرى الأسبوع الماضي لحصر البقية لتقديم العون لهم.

وقال ممثل برنامج الغذاء العالمي بالسودان، عدنان خان، المدير القطري، في مؤتمر صحفي بالخرطوم، بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يصادف 19 أغسطس من كل عام، إن معدلات سوء التغذية في السودان آخذة في التصاعد، وإن متوسط سوء التغذية يبلغ 16.3%، بينما يصل إلى 30% في بعض ولايات السودان.

وأضاف أن هناك أعداداً كبيرة من الناس هم في الغالب من الأطفال يعانون من سوء التغذية الحاد. وتابع “فالسودان بالفعل توجد به أعلى مستويات سوء التغذية في العالم”. وزاد “للأسف في الوقت الذي يحتاج فيه السودان لرفع وتيرة الاستجابة، نجد أن عملية التمويل قد جرى تخفيضها”.

نقص التمويل

خان قال إن نقص التمويل أدى إلى تدهور في نوعية وكمية خدمات المعونة المقدمة في السودان بالإضافة إلى وجود العديد من منظمات الإغاثة التي أجبرت على تقليص عملياتها على نطاق واسع بسبب نقص التمويل

وقال خان “قد أدى ذلك إلى تدهور في نوعية وكمية خدمات المعونة المقدمة في السودان، بالإضافة إلى وجود العديد من منظمات الإغاثة التي أجبرت على تقليص عملياتها على نطاق واسع بسبب نقص التمويل”.

بدورها، قالت ممثلة منظمة اليونسيف، شاي إبراهيم، إن معدلات سوء التغذية في السودان تفوق المعدل العالمي وفقاً للمسح (العنقودي) المتعدد الأطراف، وأن أوضاع سوء التغذية تزداد سوءً في ولايات شمال دارفور، كسلا، والبحر الأحمر. ولفت إلى جهود تقودها الأمم المتحدة مع حكومة السودان لمعالجة أوضاع نحو 500 ألف طفل سنوياً.

إلى ذلك، أعلنت ممثلة منظمة الصحة العالمية بالسودان نعيمة القصير، أن السودان خالٍ تماماً من مرض الكوليرا. وتابعت “لا توجد أي حالات كوليرا بالسودان”.

فرق صحية

ممثلة الصحة العالمية بالسودان قالت إن المنظمة أرسلت ثلاثة خبراء الشهر الماضي بالتعاون مع وزارة الصحة السودانية ضمن فريق صحي للولايات الحدودية لرصد ودراسة الفجوات المتعلقة بمرض الكوليرا

وذكرت القصير، أن منظمة الصحة العالمية ارسلت ثلاثة خبراء الشهر الماضي بالتعاون مع وزارة الصحة السودانية ضمن فريق صحي للولايات الحدودية، لرصد ودراسة الفجوات المتعلقة بمرض الكوليرا، ولاسيما ولاية النيل الأبيض.

وقالت المسؤولة الأممية، إن تقرير فريق الخبراء أكد عدم وجود أي حالات إصابة بالكوليرا في السودان. وأوصى بتقديم لقاح الحصبة للجنوبيين القادمين إلى السودان.

وأبدت القصير، قلقها إزاء انتشار وباء الحصبة في السودان. وأقرت “لم نتمكن من السيطرة على الحصبة مع توفر اللقاح المجاني للمرض”. وأطلقت مناشدة للسودانيين بالإقبال على التطعيم ضد مرض الحصبة خاصة تطعيم الأطفال.

من ناحيتها، كشفت ممثلة شؤون اللاجئين، أنجلي لي روس، عن اتفاق جرى الأسبوع الماضي لحصر وتسجيل اللاجئين السوريين بالسودان، مبينة أن عدد المسجلين يبلغ أكثر من 1000 لاجئ سوري، وأن الموجودين حالياً بالسودان نحو 40 ألف لاجئ، بجانب وجود 93 ألف لاجئ جنوبي بمعسكرات اللاجئين بالنيل الأزرق.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        هاشم

        أشك أن عدد السوريين اربعين الف والجنوبيين ثلاثه وتسعين الف بس!
        تعداد السوريين في العاصمه المثلثه فقط ﻻ يقل عن ثلاثة أضعاف العدد المعلن. اما الجنوبيين فلا يقلون عن خمسة اضعاف هذا العدد.
        لماذا في حالة السودان ﻻ يتم اﻻشاره الى العدد المهول الحقيقي لهم من اثيوبيا وارتريا وسوريا والجنوب والصومال وافريقيا الوسطى وخلافها.
        جمل شيل واﻻجر على الله.

        الرد
        1. 1.1
          الجعلي الحر الراي

          و الله امر محير جدا

          العالم صار فيهو القذاره و النتانه و الكذب و الهرج و المرج و تخوين الامين و تامين الخائن

          انه صار اذا انت ليس معنا ف انت ضدنا

          لكن اري التقصير السوداني ف كل شئ يعكس خير هذا البلد امام العالم الغربي و العربي ف شتئ مجالات الحياه
          امنيه اقتصاديه رياضيه الخ………………………….
          اكرر خير البلد و انسان البلد و لا دعوي لي باحزاب البلد

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *