زواج سوداناس

أشهر 10 صور في العالم.. شاهدها واكتشف قصصها الحقيقية



شارك الموضوع :

1/غداء على قمة ناطحة السحاب: هذه الصورة التقطتها الفوتوغرافي “Charles Ebbets” عام 1932 ولم يعرف حتى عام 1932، لهذا السبب نجد الكثير من النسخ دون اسمه، والتقطت أثناء تناول عمال البناء الغداء على الطابق 69..

2/الثلاثي الكبير: أطلق هذا الاسم على الصورة لأنها ضمت ثلاثة من أقوى الرجال السياسيين على الأرض وهم “رووسفلت” “تشيرتشيل” و”ستالين” عام 1945 في مؤتمر “يالتا” قبل انتهاء الحرب العالمية الثانية بقليل، ولم يعرف اسم المصور سوى أنه كان في الجيش الأمريكي..

3/غاندي بجوار دولاب الغزل: العجيب بهذه الصورة أنها التقطت للسياسي والزعيم الروحي الهندي، غاندي، قبل اغتياله بساعات عام 1948، وكان بجوار دولاب الغزل الخاص به الذي كان يغزل عليه ملابس قطنية، والتقطت الصورة الفوتوغرافية “Margret Bourke-White”..

4/يوم ميلاد آينشتاين: لم يرد أن تكون الصورة عادية بعد أن مل من صوره التقليدية وأراد أن يفعل شيء جديد، فما كان منه إلا أن أخرج لسانه على سبيل المداعبة فكانت النتيجة هذه الصورة الفريدة من نوعها، والتي التقطها “Arthur Sasse” عام 1951 يوم ذكرى ميلاده..

5/غيريليرو هيروويكو: اسم الصورة يعني “بطل قتال الشوارع” التقطت عام 1960، وهي لزعيم الثورة الكوبية، تشي غيفارا، ولا تكمن أهمية الصورة بشكلها بل لأنها باتت رمزا لكل ثوار العالم، ويدعى صاحب الصورة “Alberto korda”..

6/الراهب البوذي المحترق: التقط هذه الصور الفوتوغرافي، Malcolm Browne” أثناء المشاكل المندلعة بين الحكومة الفيتنامية والشعب المعراض لا سيما الرهبان البوذيين الذين منعوا من ممارسة شعائرهم الدينية عام 1963، وأثناء اعتصامهم في الشارع قام الراهب، Thich Quang Duc”، بحرق نفسه كنوع من الاحتجاج، وكان الغريب في الأمر أنه لم يطفئه أحد ولم يحرك هو ساكنا وبقي يحترق حتى توفي..

7/نوين ناك لون يعدم أسيرا: أثناء الأحداث الفيتنامية عام 1968 قام جنرال الشرطة الوطنية في فيتنام الجنوبية، بإعدام أسير فيتنامي بين الناس وسط الشارع، وكان متهما بقتل أفراد أسر رجال شرطة فيتنامية، ويقال أن هذه الصورة التي التقطها ” Eddie Adams” كانت سبب تعاسة الجنرال بقية حياته لأنه أصبح مكروها من بعد انتشارها..

8/الفتاة الأفغانية: وضعت هذه الصورة غلافا على إحدى أعداد مجلة “ناشينال جيوغرافيك” الشهيرة وهي لفتاة أفغانية قتل والدها في الحرب السوفيتية على أفغانستان فأوت إلى ملجأ جنوب باكستان وكان عمرها آنذاك في 1985 13 عاما، وبقيت صاحبة الصورة التي التقطها “Steve Mccurry” مجهولة رغم المحاولات الكثيرة لإيجادها حتى العام 2002 وأنتج وثائقي كامل عنها واسمها “شربات غولا”..

9/أومايرا سانشيز: الصورة التقطت عام 1985 وسميت نسبة لاسم صاحبتها، طفلة كان عمرها 13 عاما آنذاك، توفيت بسبب كارثة بركان “أرميرو” حيث بقيت عالقة أمام أعين الناس ثلاثة أيام متتالية وليم ينمكن أحد من إنقاذها حتى ماتت، وعلى إثر هذه الصورة تعرضت الحكومة الكولومبية لانتقاد حاد لعدم أخذ الحيطة والحذر من الانهيار البركاني..

10/الفتاة والنسر: قد تكون هذه الصورة واحدة من الأكثر تأثيرا في العالم ليس لقصتها فقط بل لانتحار الفوتوغرافي الذي التقطها “Kevin Varter” بعد الصورة بفترة قصيرة، أما قصة الصورة التي التقطت عام 1993 فهي أن هذا النسر كان ينتظر موت الطفلة حتى يأكلها بينما كان والدها يركضان إلى طائرة “UN” محملة بالغذاء.

MBC

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        زول

        الصورة الاخيرة كانت فى جنوب السودان ايام الحرب
        لعن الله الحرب

        الرد
      2. 2
        مسيخ

        الصورة الاخيرة مشهور عنها انها مركبة و لم يستطع صاحبها تأكيد صحتها

        الرد
      3. 3
        الاخوان خطر على الإسلام والسلام

        الصورة الاخيرة من السودان وتدل على اننا شعب منحط

        الرد
      4. 4
        حسن عبداللطيف

        انت فعﻻ منحط !!!
        واالصورة من الصومال سنه 93 وليست من الجنوب

        الرد
      5. 5
        SDN-SDG

        الصورة من السودان قبل الانفصال والشافع مات بالجوع والصقر اكله والمصور انتحر

        الرد
      6. 6
        عمدة

        صاح يا حسن الصورة من الصومال، ايام الحرب الاهلية بعد الاطاحة بالجنرال محمد فرح عيديد، وقد ضربت الصومال مجاعة منذ اواخر92م، ونشرت قبل ان بسوء حال الجنوب بسنوات عدة.

        الرد
      7. 7
        سودانا

        انت الوحيد منحط

        الرد
      8. 8
        سوداني للأبد

        لاتقل نحن شعب منحط بصيغة الجمع … ولو كانت الصورة في السودان
        ولكن الحقد أعمى وكل إناءٍ بما فيه ينضح … نحن أسوياء وشُرفاء …

        الرد
      9. 9
        بتاع تعليقات

        بالنسبة لصورة البنت و الصقر …

        لماذا لم يقم المصور بطرد الصقر و انقاذ البنت و اطعامها … ؟؟ بدل ما ينتحر !!!!!!!!!!!!!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *