زواج سوداناس

غندور: من أساء إلى السودان في السعودية سيحاسب



شارك الموضوع :

قال إبراهيم غندور، وزير الخارجية، إن كل من أساء إلى السودان لابد من محاسبته جاء ذلك في رده على سؤال الصحفيين أمس (الأربعاء) بوزارة الخارجية حول ما تعرضت له العاملتان السودانيتان بالمملكة العربية السعودية، مؤكدا في الوقت نفسه أن السفارة السودانية بالرياض تتابع الأمر، وأضاف أنها شاركت في إطلاق سراح المحتجزتين، وأوضح أنهم يتابعون القضية عبر القنوات الدبلوماسية.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        OMAR ALKASHEF

        صــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاح

        الرد
      2. 2
        الناقد بصير

        أتمنى أن تتابع وزارة الخارجية والسفارات قضايا السودانيين بالخارج وتتصدى لها أول بأول مش فقط القضايا البضغط فيها الاعلام

        الرد
      3. 3
        الاخوان خطر على الإسلام والسلام

        يا عمر الكاشف كيف مطيت الكلمة دي كدي
        انتو غندور دي معناها قنبور ام تشابه كلمات

        الرد
        1. 3.1
          OMAR ALKASHEF

          دوس شفت ومعاها حرف التاء حسب رغبتك في المطة

          الرد
      4. 4
        سوداني

        السؤال هل يسمح للسودانيات العمل كخدم فى السعودية من قبل الحكومة؟
        إذا كان الإجابة بالإيجاب إذن من أساء للسودان ليس المواطن السعودى بل المسؤول عن السماح لهؤلاء النسوة للعمل
        اسالو وزير العمل الاندونيسى

        الرد
      5. 5
        هاشم

        منو أساء لي منو؟

        الغبن الذي أوجدته الحكومه في معظمنا، سوف تتنوع وتتجدد إفرازاته السيئة والتي لن تجدي معها أية معالجات مالم تجتث المسببات الحقيقيه المتمثله في الفساد والقبليه!

        الرد
      6. 6
        هاشم

        ثم إن مشاكل خدم المنازل ليست جديده على السودان.
        تشهد علي ذلك حقبة اﻻستعمار، حينما عملت قبيله بعينها على اﻻستحواذ على الخدمة في سرايا ومنازل الخواجات وحالت دون تمكين بقية القبائل. ولكن سرعان ما بدأت تظهر آثار الحمل. وشاعت وقتها مقولة (غتي ماعونك) حيث تم تزويجهن ﻻوﻻد عمومتهن وكان هناك جيل من المواليد خضر العيون، أحفادهم اﻻن جزء من هذه الحكومه.
        هذا تاريخ.. والتاريخ اقسى شاهد!
        عالجو الوضع بغير هذا التناول. حيث ان قرار واحد من واحده من دول الخليج كرد فعل منهم على اسلوب تناول هذه المسأله كفيل بأن يخلي السودان كلو ﻻفي سورو.

        الرد
        1. 6.1
          الكمندان

          ما علاقة هذا بالماضي او الحاضر !!!
          يبدو انك تريد فقط اشانة سمعة قبيلة بعينها او تريد ايقاظ الفتنة ليس الا !!!
          الموضوع عبارة عن منع النساء من العمل في الخارج وتوفير عمل لهن داخل السودان !!!

          الرد
        2. 6.2
          هريسه وهردبيسه

          دايما بحس في ردودك يا هاشم شي من الغبن والعنصريه ….اتق الله يارجل فكلنا اخوه .. واحسن ليك تمسك في كلام الله سبحانه وتعالى ورسولنا الكريم

          الرد
      7. 7
        سوداني

        نرجو من المسؤولين وقف هذه المهزلة
        السودانيين من معلمين يشار لهم بالبنان
        إلى خدم يغتصوبهن فى المنازل فى الخارج وهذه هى الحقيقة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *