زواج سوداناس

تفاصيل جديدة في قضية مدير عام متهم باختلاس إيرادات مياه الخرطوم



شارك الموضوع :

قال المراجع العام النور مكرم، بوصفه شاهد اتهام في قضية مدير عام شركة توريد يواجه تهمة اختلاس مبلغ «191.015» جنيهاً خاصة بهيئة مياه ولاية الخرطوم، إنه كلف بمراجعة «779» دفتراً خاصاً بالشركة عبارة عن نموذج مالي من إيصال «15» متحصل به مبالغ خلال العام 2013م للهيئة، تمت مراجعتها خلال التقرير الذي فتح به البلاغ. وفي الوقت ذاته

رفضت المحكمة لممثل الدفاع السؤال عنها، باعتبار أن التقرير وافي وأودع كمستند اتهام في الدعوى. وأفاد النور عند مثوله أمام محكمة حماية المال العام برئاسة القاضي د. صلاح الدين عبد الحكيم أن نسبة العجز للعام 2013م بلغت «239.571» ألف جنيه، وأن المبلغ المحصل قدر بـ «536.584.1»، فيما بلغت جملة المبلغ المورد «307.906.1»، وذلك لمناطق بحري وشرق النيل. مشيراً إلى أنه حمل المتهم مسؤولية فقدان الـ«67» أورنيكاً المفقودة والتي يسجل فيها توريد أورنيك «51» المالي. مضيفاً بأنه وباستخدام سلطاته للتقرير كممثل للمراجع العام قام بتعديل إيصالات من «300» جنيه وأخرى غير واضحة إلى الحد الأدنى لتكلفة المياه الشهرية «16» جنيهاً، وجاء ذلك لصالح الشركة المتهمة. وفرغت المحكمة من مناقشة المتحري وحددت جلسة أخرى لمواصلة سماع بقية شهود الاتهام.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        فارس عبدالرحمن

        لانو كوز حيطلع براءة

        الرد
      2. 2
        الجعلي الحر الراي

        لعنه الله تصل اي ملعون

        وتقول لي الدولار ما ارتفع و المواطن ما اكوريك و انبطح
        و السودان ميه سنه ما اتغير ف اي شئ

        ما عشان اللغف ده

        اكنس اكسح امسح الفساد

        برافو عليكم

        و لا نامت اعين الفاسدين
        بيد من جديد

        و القادم اروع بحول الله ديل ناس الدور التمهيدي 200 مليار الي 500 مليار كلام فاضي

        بلا خشوا بينا دور 64 و 32 ناس 900 مليار و انطلقوا الي دور ال16 و اتطورا لي ناس 1 مليار و 5 مليار دولار

        و خشو دور ال 4 ناس 10 و 15 مليار دولار

        و احسموها بالكاس و احزمو التماسيح الكبار vip

        الله اكبر

        سيروا و عين الله تراعكم ف ضرب الفساد

        بعد تشيلو الكاس البلد دي ح تبقي امريكا افريقيا

        الرد
      3. 3
        hafiz

        دي باتا شركة دي لابد من التبشيع.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *