زواج سوداناس

الوطني: السلم الأفريقي يملك الحقائق عن الأوضاع بدارفور



شارك الموضوع :

قال حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان، إن فريق مجلس السلم والأمن الأفريقي، الذي أنهى زيارة مؤخراً للبلاد، خرج وهو يملك الحقائق حول الأوضاع في إقليم دارفور، مؤكداً حرصه على تعزيز العلاقات مع الاتحاد الأفريقي.

وناقش القطاع السياسي للمؤتمر الوطني خلال اجتماعه يوم الإثنين، برئاسة مصطفى عثمان إسماعيل، تقريراً حول زيارة وفد مجلس السلم الأفريقي إلى دارفور.

وقال إسماعيل، في تصريحات للصحفيين عقب الاجتماع، إن السودان حريص على علاقاته مع الاتحاد الأفريقي وأجهزته المختلفة وعلى انتمائه الأفريقي، مؤكداً أن الوفد يملك الحقائق كاملة عن الأوضاع بالسودان وفي دارفور.

إلى ذلك، أعلن رئيس القطاع السياسي، عن لقاء وشيك يجمع مجموعة “7+7″ والأمانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني، يتم من خلاله تسليم الأمانة العامة وثائق بأسماء الأحزاب ومندوبيها بجانب الشخصيات الوطنية.

ترتيبات المؤتمر

إسماعيل قال إن الأمانة العامة باشرت نشاطها بطباعة الأوراق والأسماء والدعوات باعتبارها الجهة المسؤولة عن ترتيبات مؤتمر الحوار الوطني في أكتوبر المقبل

وقال إسماعيل، إن الأمانة العامة باشرت نشاطها بطباعة الأوراق والأسماء والدعوات باعتبارها الجهة المسؤولة عن ترتيبات مؤتمر الحوار الوطني في أكتوبر المقبل.

وأعلن أن الفترة المقبلة، ستشهد اتصالات مكثفة مع القوى السياسية الرافضة والمتحفظة على المشاركة في الحوار المقبل.

وقال إن التقرير الذي عرض خلال اجتماع القطاع حول الحوار “أكد نجاح اجتماع الجمعية العمومية لمؤتمر الحوار بما تم من مشاركة واسعة وما صدر من قرارات لتهيئة أجواء الحوار”.

واستمع الاجتماع بحسب رئيس القطاع، إلى تقرير ثالث حول خطاب الرئيس أمام مجلس الشورى الأخير، الذي دعا فيه للاهتمام ببناء الحزب على المستوى القاعدي، والانفتاح على مكونات المجتمع، والعمل على إنجاح الحوار.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *