زواج سوداناس

بالصورة.. مياه الصرف الصحي تتسبب في سقوط أعرق مئذنة بمنطقة الزيداب



شارك الموضوع :

تسببت مياه الصرف الصحي في سقوط أشهر مئذنة بمنطقة الزيداب جنوبي مدينة الدامر السودانية.

وبحسب ما ذكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي فقد سقطت مئذنة مسجد حاج الطيب الإسلامي بمنطقة الزيداب.

ويعتبر مسجد حاج الطيب من أعرق المساجد بهذه المنطقة إذ ظلاً شامخاً كعلامة من علامات المدينة.

وذكر الرواد أن تاريخ بناء المسجد يعود للعام 1984 وظل المسجد عبارة عن علامة يستدل بها القادمين للمدينة.

وأكدوا أن سبب انهيار مئذنة المسجد يعود سببه لتسرب مياه الصرف الصحي بجانبه.

11938181_1041666272540236_2091265234_n

ياسين الشيخ _ الخرطوم

 

النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        حكيم

        حسبي الله ونعم الوكيل
        يلا همو يا ابناء المنطقه – اها جاءتكم صدقه جاريه – اي شخص يتبرع ان شاء الله بيده
        فقد أثنى الله سبحانه على من يعمر مساجده فقال: إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ. {التوبة:18}.

        وإن من عمارة المساجد إقامتها، وترميمها وتعاهدها وصيانتها، ويدخل هذا الفعل أيضا في الصدقة الجارية، ولو كانت المشاركة بمبلغ قليل، ويدل على ذلك ما ورد في الحديث. فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنَّ مِمَّا يَلْحَقُ الْمُؤْمِنَ مِنْ عَمَلِهِ وَحَسَنَاتِهِ بَعْدَ مَوْتِهِ عِلْمًا عَلَّمَهُ وَنَشَرَهُ، وَوَلَدًا صَالِحًا تَرَكَهُ، وَمُصْحَفًا وَرَّثَهُ، أَوْ مَسْجِدًا بَنَاهُ، أَوْ بَيْتًا لِابْنِ السَّبِيلِ بَنَاهُ، أَوْ نَهْرًا أَجْرَاهُ، أَوْ صَدَقَةً أَخْرَجَهَا مِنْ مَالِهِ فِي صِحَّتِهِ وَحَيَاتِهِ يَلْحَقُهُ مِنْ بَعْدِ مَوْتِهِ. رواه ابن ماجه وحسنه الألباني.
        على ما اظن انو المنطقه للجعليين – اولاد جعل ديل من اكرم اهل الارض – ربنا يعينكم

        الرد
      2. 2
        عبدالرحيم

        الصرف الصحي يعني شنو ؟ هو الزيداب فيها صرف صحي ؟ اذا كان الخرطوم ما فيها .المئذنة بتتبني لكن صيغو اخباركم كويس

        الرد
      3. 3
        فاعل خير

        بسم الله والحمد لله
        بناء المساجد وإعمارها وتهيئتها للمصلين ، من أفضل أعمال البر والخير التي رتب عليها الله تعالى ثوابا عظيما ، وهي من الصدقة الجارية التي يمتد ثوابها وأجرها حتى بعد موت الإنسان .
        وذهب بعض العلماء إلى أن حديث (مفحص القطاة) على ظاهره ، وأن المراد بذلك ما لو اشترك جماعة في بناء مسجد ، بحيث كان نصيب كل واحد منهم مفحص قطاة ، بنى الله له بيتاً في الجنة ، وفضل الله تعالى واسع .

        وانظر : “فتح الباري” شرح حديث رقم (450) .

        والله أعلم .
        تبرعوا اثابكم الله

        الرد
      4. 4
        جعلى

        سلام اهل الكرم والطيبه
        اهلى من منطقه الجابراب – وهم جيران للزيداب
        وكم صلينا فى هذا المسجد العريق الرائع
        جزى الله من اقامه خير الجزاء
        وكل من عمره بالصلاه او الاصلاح
        ابناء هذا الشيخ (حاج الطيب) من اكرم اهل البلد – يكفى تاريخ جدهم الذي كان حافلا على مر الزمان
        اعرف انهم قادرون على بناء اكثر من مسجد لكن نستاذهم فى المشاركه بغرض الاجر
        دمتم ابناء الشيخ
        وكفى بالله وكيلا

        الرد
      5. 5
        الجعلي الحر

        هذا المجمع الاسلامي شيده سعادة الفريق الدكتور عمر محمد الطيب
        ١٩٨٤
        (نسال الله العلي القدير ان يثبت اجره و يجزيه عنا خير الجزاء )
        وشيد علي احدث الطرق بحساب ذلك الزمن
        يا اولاد الزيداب هذا اختبار حقيقي لكم اربطوا بطونكم وأصلحوا ما بناه آبَاؤُكُم

        الرد
      6. 6
        حمد

        عريق قااااااااال! كلها 32 سنة بقى عريق؟؟ طيب الجامع الكبير ومسجد فاروق بالخرطوم , والمسجد الكبير بامدرمان, نسميهم شنو؟؟؟؟ لاحظوا معاى شوفو المساجد الثلاثة دى منو البناها وشوفو المئذنة الوقعت منو البناها ؟ قال صرف صحى ……يا امة ضحكت من جهلها الامم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *