زواج سوداناس

وزير المالية: متابعات عبر الأجهزة الأمنية والعدلية ومحاسبة أي مخالف للأورنيك الإلكتروني



شارك الموضوع :

أكد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي “بدر الدين محمود” أن إيرادات التحصيل الإلكتروني لأورنيك (15) للفترة من (1 – 20) أغسطس 2015م بلغت (4,8) مليار جنيه.
ووجه في اجتماع المتابعة الدوري لتنفيذ أورنيك (15) الإلكتروني، أمس (الاثنين)، ديوان الحسابات بإصدار منشور لكل الوحدات الحكومية والهيئات والولايات بإدخال إشعارات السداد في نظام التحصيل الإلكتروني، كما وجه اللجنة الفنية لأورنيك (15) بإعداد دراسة من خلال وضع آلية لإظهار كل وسائل الدفع المتعددة في نظام التحصيل الإلكتروني.
وفي السياق، وقف الاجتماع على توزيع الأجهزة المتحركة والثابتة في مواقع التحصيل الإلكتروني بالمركز والولايات. وأشار وزير المالية إلى استقرار النظام وانسياب العمل في مواقع التحصيل كافة، منبهاً إلى استقرار التحصيل في الطرق والجسور، مؤكداً ضرورة استخدام البوابة الإلكترونية في المحطات الكبيرة مع كاميرات المراقبة والمتابعة اللصيقة لتفعيل الرقابة على المخالفين، وفرض العقوبات الرادعة عليهم، واستمع إلى عدد من التقارير من ولاية الخرطوم التي كشفت عن استقرار التحصيل في وزاراتها ومحلياتها كافة، مشيراً إلى استمرار العمل بالتحصيل الإلكتروني في السلطة القضائية في المحاكم كافة في المركز والولايات. وشدد الوزير على بعض الجهات التي تعمل في التحصيل بالأورنيك الورقي وغير الورقي ومتابعتهم عبر الأجهزة الأمنية والعدلية وإيقاع العقوبة عليهم.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        للسيد وزير المالية تحية وتقدير وتبجيل ونأمل ونرجو التعجيل والبدء بإنطلاق المدن الصناعية بكل الولايات نأمل البدء بالتحصيل (بالكرتونة) وتشجيع المواطن بالداخل والخارج على الاكتتاب في أسهم الشركات الاستراتيجية واولها مطاحن الغلال الوطنية السيد الوزير عند زيارتكم لجهاز المغتربين تفاجأتم بحجم الاموال التي يدفعها المغترب للجهاز مايعادل (25) دولار عبارة عن رسوم (خدمة) للجهاز زاتو. غير رسوم التأشيرة والزكاة والضرائب و و . والدم للوطن قبل الدولار فما هي الخدمة التي (يتوسط) فيها الجهاز ويقدمها للمواطن في وطنه. نرجو اعادة النظر في أمر الجهاز في رقبتو وترقية المغتربين بإنشاء (هيئة تنمية مدخرات المغتربين) تنشيء المزارع والمصانع والمدن والمستشفيات ومتى مارجع المغترب لوطنه يرجع فوق عجينو. عجبت أن يعود مغترب بعد عشرات السنين يسأل الناس لحافا ويتسقبله أمين المغتربين (بالدمعة) .. خبرات ومدخرات المغتربين لماذا تترك تتلف بحيشان السفارات وتلف وتدور بحوش جهاز المغتربين وفروعه بالولايات .. وكمان فروع. اللهم لطفك.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *