زواج سوداناس

“بيان بالعمل والتجربة” خبيرة التجميل دُعاء حسن: 90% من النساء السودانيات غير مقتنعات ببشرتهن



شارك الموضوع :

اهتمت المرأة منذ القدم بجمالها، حيث كانت وسائل الجمال بسيطة وتقليدية تعتمد على الطبيعة أكثر، ومع تطور الزمن ومواكبة التقدم ظهرت أدوات التجميل، وابتكرت لذلك مراكز متخصصة بجانب اختصاصيين، وفي هذا الخصوص وقفنا مع الاختصاصية دكتورة دعاء حسن خبيرة التجميل المصرية التي تعمل في كوفير (بلازا) تناولنا معها عددا من المحاور في المساحة التالية:
* الاشتغال على التجميل، بالنسبة لك هواية أم مهنة؟
– التجميل بالنسبة لي موهبة وهواية أكثر من مهنة، ومنذ أن كنت صغيرة أعشق الاهتمام بالبشرة والشعر، ودائما تجديني كثيرة الاهتمام بهما. وعندما أصبحت كبيرة دعمت تلك الموهبة بالدراسة.
* معنى الفيشل؟
– الفيشل هو عملية تنظيف بشرة الوجه الذي يساعدها للتخلص من الدهنيات وإزالة الأتربة الموجودة على البشرة، وتنزيل الخلايا الميتة لتجديد الدورة الدموية، إضافة إلى أن عمل مساج للبشرة من خلال الفيشل يحفز إنتاج (الكيلوجين)، وهو عامل مهم جدا للبشرة، فهو يساعدها على عدم التقدم بالعمر والشيخوخة المبكرة، وهي بذلك تكون حيوية وغير مجهدة وتحسينها والحفاظ على حيويتها، فالطقس السوداني متقلب مما يجعل البشرة تتأثر، وهنا لابد للنساء السودانيات من عمل فيشل من فترة لأخرى للحصول على بشرة نضرة خالية من المشاكل لكي لا تؤثر في المظهر الخارجي.
* هناك البعض من خبيرات التجميل يمارسن عمل (الفيشل) دون أي دراسة؟
– نعم توجد بعض خبيرات التجميل يمارسن الفيشل تكميلاً للمكياج من غير أي دراسة أوتخصص، وهذا خطأ فمن ضمن عمل الفيشل جهاز(الليزر) الذي يدخل ضمن معداته وإذا استخدم بالطريقة الخاطئة قد يؤدي إلى حرق البشرة والكثير من المشاكل والفيشل قسم قائم بذاته، ويجب توفر اختصاصية لهذا المجال في أي كوافير.
* حدثينا عن طريقة عمله؟
– يتم أولا تحديد نوعية مشاكل البشرة، وثانيا نوع الجلسة التي تتناسب معها على حسب البشرة وهنالك كشف للعميل.
* مشاكل البشرة لدى المرأة السودانية أصبحت كثيرة؟
– نعم هنالك نسبة (80%-90%) من النساء السودانيات غير مقتنعات بالبشرة السمراء، وبذلك يلجأن إلى استخدام كريمات التفتيح (الحارة) الكيماوية والحقن والتعرض إلى أشعة الشمس من غير أي توجيه طبي، مما يؤدي إلى مشاكل كثيرة بالبشرة من ضمنها (الحبوب-ظهور الهالات والكلف) والأمراض السرطانية.
* وبماذا تنصحينهن؟
– لا يوجد أفضل من الكريمات الطبيعية، فهي لا تؤثر في البشرة لأنها لا تتفاعل مع أشعة الشمس عكس الكريمات الكيماوية، ويجب عمل واقٍ قبل التعرض لأشعة الشمس، إضافة إلى الابتعاد عن أكل (الشطة) التي تساعد على تكوين الدهنيات وإجهاد البشرة ويجب التقليل من المياه الغازية والتركيز على تناول السلطات والفواكه الغنية بفايتمين (c) مثل البرتقال والليمون التي تساعد على نضارة البشرة.
* مهنة التجميل هل طرأ عليها تقدم فى السودان؟
– نعم هنالك تطور وتقدم كبير في مجال التجميل حتى شكل المراكز والكوافير اختلف عن (زمان) وذلك من خلال (الديزاين) والخبيرات والسفر خارج البلاد والتعرف على ثقافات أخرى والدراسة في هذا المجال وطريقة العمل.
* هل هنالك مشاكل تواجه مراكز التجميل؟
– نعم معظم المشاكل التي تواجه المراكز هي الضرائب والإيجارات العالية السعر، فمن المفترض أن يكون هناك تخفيض حتى نتمكن من فتح المراكز والإقبال لها يكون أكثر.
* هل توجد رقابة على مراكز التجميل؟
ليست كل المراكز تلتزم بشهادة عمل، لكن كوافير (بلازا) هو الوحيد من المراكز التي يشترط العمل فيه بشهادة، ولا يوجد سلطة أو رقابة، ويكون التشديد على (كارنهات) الصحة.
* أكثر أوقات الإقبال على المراكز؟
– أكثر الأوقات يكون فيها الإقبال كبيراً هي فترة الأعياد، وهي الفترة التي تكثر فيها المناسبات كالأعراس وغيرها.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *