زواج سوداناس

“قسم الأطفال” بمستشفى الجنينة التعليمي.. تردٍ في بيئة العمل ونقص حاد في الكادر الطبي



شارك الموضوع :

{ نقص حاد في الكوادر الطبية وتردٍ مروع في بيئة العمل بقسم الأطفال بمستشفى الجنينة التعليمي.. وبالمستشفى اختصاصي واحد.. وتستقبل عيادة قسم الأطفال يومياً (تسع إلى عشر) حالات دون سن الخامسة مصابة بالملاريا، و(13-15) إسهالات مائية.. وهناك غياب تام لحملات رش أماكن توالد البعوض وتوزيع الناموسيات للمواطنين من قبل السلطات بالوزارة، وتقديم التوعية التثقيفية للمجتمعات حول التقليل من الإصابة بالمرض.
{ صحيفة (المجهر) قامت بجولة داخل مستشفى الجنينة التعليمي، وقفت خلالها على مجمل الأوضاع الصحية والمشكلات التي تواجه المرضى والأطباء والكوادر المساعدة بقسم الأطفال بالمستشفى بشقيه جناح الأطفال العام وجناح التغذية..
{ ضابط التغذية بمستشفى الأطفال (جناح التغذية) “ميمونة الساير” تناولت في حديثها لـ(المجهر) مهام القسم وقالت إنه يستهدف أطفال سوء التغذية ويقدم لهم العلاج الطبي والغذائي.. العلاج الطبي يمر بمراحل الفحص والكشف وتحويل المريض إلى المركز وحجزه بالعنبر، أما فيما يتعلق بالطب العلاجي، فالمريض يتلقى مواد غذائية متمثلة في اللبن والبسكويت على مرحلتين (F75، F100) ثم يتم تحويل المرضى إلى مرحلة الغذاء العلاجي (بلان بلاين). واستدركت قائلة إن المركز أيضاً يضم أطباء واختصاصيين وضباط صحة وممرضين، ويوجد الآن بالعنبر (30) مريضاً معظمهم سوء التغذية، حالات نقص الأوديما ونقص طاقة والهزال الشديد ونقص سكر الدم والأنيميا.
{ ضابط الإمداد الدوائي بجناح التغذية “نجم الدين إسحق” و”حامد عبد الله آدم” أوضحا أن معظم ذوي المرضى من أسر فقيرة، لذلك الكثيرون يهربون من العنابر لضعف المقدرة الذاتية على شراء الأدوية العلاجية والتي تتراوح أسعارها من (30-45-50) جنيهاً. وطالب “نجم الدين” بضرورة توفير الكادر الطبي خاصة الاختصاصيين في مجال الأطفال، لتقديم الدعم الفني في الجانب الغذائي والعلاجي، ذلك أن معظم الأطباء الذين يداومون على العمل بالمركز أطباء امتياز جدد في مرحلة التدريب.
{ وقالت رئيس قسم الأطفال (الجناح العام) “سكينة أبو القاسم” إن القسم يضم (40) سريراً وبه سبع ملاءات و(18) مرتبة فقط صالحة والبقية غير صالح، وعدد المرضى (24) طفلاً، ولدينا نقص كبير في الأطباء ونعاني من تراكم الأوساخ، وهناك أسرّة بدون مراتب باستراحة الممرضين، كما يوجد نقص في معينات العمل خاصة الناموسيات للممرضات أثناء الورديات الليلية، وعدم وجود الدواليب وأكياس النفايات للمرضى بالعنابر لتنظيم احتياجاتهم، وأشارت رئيس القسم إلى أن معظم حالات المرضى التي ترددت على العنبر هي الملاريا والسحائي والحصبة، وطالبت بتخصيص طبيب مقيم بالمركز لاستقبال الحالات في أي وقت.
{ (المجهر) رصدت بعض الحالات لمرضى موجودين بقسم الأطفال بمستشفى الجنينة التعليمي، ومعظم ذويهم يعانون من الفقر، وفوق ذلك عدم وجود اختصاصي أو طبيب مقيم.
{ المواطنة “سعدية آدم حسين” من منطقة تندلتي غرب الجنينة لها ابنة مريضة “فريال حمدان جمعة” عمرها (15) شهراً تعاني من نقص التغذية (الأوديما) وهي مرحلة متقدمة من نقص البروتين، مكثت في الجناح العام (12) يوماً، وفي جناح التغذية (9) أيام، وتعالج الطفلة بواسطة حقن سعر الواحدة (57) جنيهاً. تحدثت والدة “فريال” إلينا بصوت يلامسه الفقر والبؤس وقالت: (حتى الآن لم يزرنا أي اختصاصي أطفال).. وكذا حال المواطنة “خديجة محمد علي” من رحل هبيلا كناري، والدة الطفل “حسين أحمد” الذي يبلغ العامين من العمر ويعاني من مرض السحائي وقد مكثت بالجناح العام (20) يوماً.. أما الطفل “علي سالم” وعمره بين (ست وسبع سنوات) فيعاني من مرض الملاريا ومكث بالجناح العام خمسة أيام، وقال مرافقه “أبكر سالم” إن أخيه تناول بالمستشفى علاجات الكينين والدربات بمعدل ما قيمته (15- 30- 100) جنيه، وملف الدخول العنبر قيمته (50) جنيهاً للأطفال والكبار (53) جنيهاً.
{ الطفل “صديق النور” عمره (13) شهراً يعاني من نقص في الطاقة، الهزال الشديد، (نقص في سكر الدم)، يصاحبه إسهال واستفراغ حاد.. تحدث والده “النور محمد عبد الله” قائلاً إن ابنه قضى بجناح التغذية خمسة أيام والعلاج على مدار اليوم يتراوح بين (40- 45- 50) جنيهاً.
{ أما الطفلة “فردوس يوسف” وعمرها (14) شهراً، فتعاني من حالة سوء تغذية حادة (الأوديما) وهو نقص في البروتين الغذائي، وذكرت لنا مرافقتها “فاطمة عبد الله” إن الأدوية التي يستخدمونها تتراوح بين (30 – 50) جنيهاً.
وخلال جولة (المجهر) داخل قسم الأطفال تحدث إلينا الطبيب “ياسر عبد الله” قائلاً إن معظم حالات الترددات للأطفال، خاصة في فصل الخريف، تشمل الملاريا والإسهالات المائية، ونحن كأطباء عموميين لدينا متابعة يومية للمرضى بالعنابر، وفي حالة تكدس عدد المرضى لدينا غرف إضافية، ونحن محتاجون لزيادة الكوادر الطبية لسد النقص بقسم الأطفال.
ووافقه نائب اختصاصي قسم الأطفال بالمستشفى د. “الطبيب محمد نور الدين” الرأي بأن معظم الترددات خلال هذه الأيام هي الملاريا خاصة وسط الأطفال دون سن الخامسة بمعدل ست إلى سبع إلى عشر حالات يومياً والإسهالات المائية بمعدل (12- 13 – 15) حالة يومياً، ولدينا في قسم الأطفال ستة أطباء عموميين واختصاصي واحد.

 

 

 

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *