زواج سوداناس

وزارة التعليم العالي: وفد يضم (10) من مدراء الجامعات سيغادر إلى أمريكا



شارك الموضوع :

كشفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن اطلاقها لأول رحلة علمية للولايات المتحدة الأمريكية بمشاركة (10) مدراء جامعات سودانية، بالتعاون مع السفارة الأمريكية بالخرطوم، في وقت راهن مساعد رئيس الجمهورية المهندس إبراهيم محمود على الجامعات السودانية لإيجاد معالجات جذرية لمشكلات الإقتصاد، وأقر بتدني مستوى معيشة المواطنين، بجانب فشل الحكومات المتعاقبة في التوافق على وثيقة وطنية، ونوه إلى أن الحوار الوطني ليس بين الحكومة والأحزاب وإنما يهدف إلى التوافق على الوثيقة الوطنية لحماية مصالح البلاد بمشاركة كافة العلماء.
وأعلنت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي سمية أبوكشوة عن تنفيذ الوزارة لأول رحلة علمية إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعد رفع الحظر عن التعليم العالي بالتنسيق مع السفارة الأمريكية، وذلك بمشاركة (10) من مديري الجامعات السودانية، لزيارة عدد من الجامعات والمؤسسات التعليمية بأمريكا، وكشفت عن انعقاد الملتقى الألماني السوداني في الأسبوع الأول من مارس القادم.
ومن جهته أشار مساعد الرئيس في الملتقى الأول للعلاقات الخارجية الذي نظمته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إلى أن الحوار الوطني ليس للمحاصصة وتقسيم الوزارات والوظائف، وقال (بغض النظر عن الحكومة التي ستأتي بعد الحوار سيتم التوافق على الوثيقة الوطنية).
وأضاف أن كل ماتجنيه الدولة من مواردها لا يتعدى (15%) من الدخل القومي، ونوه إلى أن اصلاح معاش المواطنين وتجاوز مشكلات الإقتصاد التي تتمثل في التضخم وانخفاض قيمة الجنيه وارتفاع أسعار السلع، بجانب ارتفاع حجم الواردات وقلة الصادرات، لايمكن إيجاد معالجات جذرية لها إلا عن طريق الجامعات السودانية، وتابع (سنعتمد خلال الخمس سنوات القادمة على القاعدة العلمية لتحقيق النهضة بالبلاد).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *