زواج سوداناس

مخاوف من ارتفاع معدلات سوء التغذية الحاد لمستويات خطيرة بجبل مرة



شارك الموضوع :

كشفت الأمم المتحدة عن تخوف داخل منظمات الإغاثة في مدینة نرتتي التابعة لولایة وسط دارفور من أن یكون معظم الأطفال الذین توفوا في مستشفى نرتتي قد جاؤا من مناطق ثور وقولو في منطقة شمال جبل مرة، وقالت إن القیود المفروضة على عملیة إتاحة الوصول إلى معظم أجزاء جبل مرة قد منعت منظمات الإغاثة من القیام بعملیة تقییم الاحتیاجات والتحقق من مدى إتساع سوء التغذية.

وأشار مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) في نشرته الدورية أمس، إلى وجود مخاوف من أن تتسبب تلك القیود المفروضة على عملیة إتاحة الوصول، في ارتفاع معدلات انتشار سوء التغذیة الحاد إلى مستویات خطیرة في جبل مرة، مع احتمال وفاة المزید من الأطفال قبل أن یتمكنوا من الحصول على العلاج اللازم.

وفي شھر فبراير 2015م، أجرت منظمة تیرفند الدولیة عملیة فحص في العیادة التابعة لھا في مدینة نرتتي للأطفال النازحین الجدد دون سن الخامسة، والنساء الحوامل، والمرضعات اللائي أشارت التقاریر إلى قدومھن من منطقة شمال جبل مرة، وقد أظھرت نتیجة الفحص انتشار سوء التغذیة الحاد بنسبة ( 17,3%) وھي نسبة أعلى من عتبة الطوارئ التي تقدر بنسبة (15٪)، كذلك أظھرت أن معدل انتشار سوء التغذیة الحاد الشامل ھو (3.8٪) وتعتبر نسبة (3٪) نسبة حرجة للغایة.

ووفقاً للیونسیف فإن معدلات انتشار سوء التغذیة الحاد و سوء التغذیة الحاد الشامل بین سكان شمال ووسط جبل مرة في محلیة روكرو ھي على التوالي (10,1%)، و (4.1٪)، وحسب منظمات الإغاثة، فقد تفاقمت الأعداد الكبیرة لحالات سوء التغذیة في المنطقة بسبب نقص الإمدادات الغذائیة نتیجة للتحدیات التي تواجه عملیة ارسال المساعدات الغذائیة لتلك المناطق وكذلك نتیجة للافتقار للخدمات.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *