زواج سوداناس

أبناء ودمدني بالسعودية يتكفلون بشراء جهاز تنقية المياه لمرضى الكلى



شارك الموضوع :

تكفل أبناء ود مدني بالمملكة العربية السعودية، بشراء جهاز تنقية المياه (water system) لحل مشكلة (100) مريض بالفشل الكلوي، ولدعم الجهاز الموجود بمستشفى الجزيرة لأمراض وجراحة الكلى الذي تكررت أعطاله في الفترة الأخيرة مما نتج عنه توقف لعمليات الغسيل.
وكشف مدير الهيئة الشعبية لدعم زراعة وغسيل الكلى بالجزيرة عبداللطيف أحمد بشير جودة لـ(الجريدة) أمس، أن جهاز تنقية المياه سيتم استلامه خلال الإسبوع الجاري تمهيداً لتسليمه لمستشفى الجزيرة لأمراض وجراحة الكلى في الإسبوع المقبل، وأشار لوجود (100) مريض بالفشل الكلوي في سجلات الهيئة لا يجدون فرصة للغسيل في الماكينات المتوفرة بمستشفى الجزيرة و (5) مراكز أخرى لغسيل الكلى منتشرة بمحليات ولاية الجزيرة. وأوضح جودة أن أزمة الغسيل للفشل الكلوي في زيادة متواصلة، ولفت لوجود (10) ماكينات بمستشفى الجزيرة تحتاج لجهاز تنقية المياه لتساعد على حل مشكلة المرضى الذين لا يقومون بعمليات الغسيل، ولتخفيف الضغط على الماكينات العاملة.

ونوه جودة إلى أن عدد الماكينات العاملة بمستشفى الجزيرة لأمراض وجراحة الكلى تبلغ (25) ماكينة منها واحدة مخصصة للحالات الطارئة و(24) ماكينة أخرى تعمل بنظام الثلاث ورديات يومياً وذلك لتغطية عمليات الغسيل لأكثر من (300) مريض فشل كلوي، وأكد جودة أن المستشفى شهد مؤخراً مشكلة في المياه وعزا ذلك للعمل المتواصل للماكينات مما أدى لتهالكها وتعطلها أثناء الغسيل.
وفي السياق أكد مدير الهيئة الشعبية لدعم زراعة وغسيل الكلى بالجزيرة اكتمال بناء مركز الحاجة ثريا لأمراض الكلى الذي تكفل ببنائه رجل الأعمال معاوية البرير بحي بانت بتكلفة بلغت أكثر من ملياري جنيه، وأبان أنه أصبح جاهزاً وسيتم استجلاب الماكينات وجهاز تنقية المياه قريباً، وأعلن افتتاح المركز عقب عيد الأضحى مباشرة.
وأوضح جودة أن المركز يحوي (10) ماكينات للغسيل العادي و(4) ماكينات لمرضى الكبد الوبائي، ودعا جودة والي الجزيرة محمد طاهر إيلا بالإلتفات لمرضى الكلى، وان يفتح باب التبرعات ولو بواقع جنيه لكل مواطن، وأبان أن أبناء ود مدني بالسعودية ودول المهجر وولاية الخرطوم دعموا المرضى.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        شكرا للمغتربين عامة وابناء الجزيرة الخضراء خاصة وربنا (يخدر ضرعاكم) .. شكرا للمغتربين الذين ظلوا يدعمون الوطن في كافة المجالات – وغير مشحودين – ولكن في المقابل لماذا (يشحدون) أبسط حقوقهم عن طريق الراعي الرسمي والشرعي والوحيد (جهاز رعاية المغتربين) هذا الجهاز الذي ضل الطريق واخذ يظلل رجال اعمال باعتبارهم يحملون اقامات بالخليج .. وكثير منهم يقدمون الدعم لكرة القدم بغرض اللمعة في الاعلام والاستثمار في وفي . وعند التفكير والاعلان عن فتح فرع لجهاز المغتربين بمدني والابيض ناشدنا الولاة هناك بأن يتم تخصيص هذه المباني لمراكز تشخيص علاجي وسيقوم المغتربين بتأسيسها وتشغيلها . اللهم لطفك.

        الرد
      2. 2
        عبدالله

        وعلى المسافرين للاردن لفحص الملاريا التوجه لبوابة المغادرة رقم 1 وعلى المغتربين القادمين التوجه لكاونترات فحص (الملايات) خبرات ومدخرات المغتربين توطن العلاج بالداخل وتجعل السودان قبلة للسياحة الطبية والعلمية. أين نحن من دول كثيرة من حولنا وبعضها افتقد معنى الدولة لكن المؤسسات الخدمية لم تنهار. ما هذا الانهيار في الخدمات الطبية .. والبوبار والانبهار وشراء (عجل) اجنبي بالدولار من أجل الاميرة السمراء . ملايين الدولارات تنفق على لعبة كرة القدم .. وإعلام يمجد في الداعم الذي قدم المليارات للنادي .. وقدم الملايات للمستشفى

        الرد
      3. 3
        عبدالله

        وابناء الجزيرة على العهد والوعد ما فتروا يقدمون كل الدعم للولاية وللوطن عامة .. فنرجو من د. ايلا البدء في تكوين شركات مساهمة خاصة بكافة المواطنين بالداخل والخارج شركات للصناعات في الغذاء والدواء والكساء وأن يتولى رئاسة مجلس اداراتها ومنذ سنوات نسمع ونرى زار والي الجزيرة مثلا دولة قطر واجتمع مع ابناء الجزيرة وقدم لهم مشاريع استثمارية ويدفن المشروع قبل انتهاء مراسم الحفل . فالمطلوب تكوين الشركات وطرح الاسهم للاكتتاب اما فكرة مشروع وقصة وفكرة ، وضاعت الريالات والدراهم في فركة قرمصيص. فالجزيرة للصناعات الغذائية اليوم والجزيرة للصناعات الدوائية والجزيرة للغزل والنسيج .. وفوال سوداني طويل التيلة. اغلى الملابس هي القطنية وأغلى الاغذية هي الطبيعية ونقعد نتيمم في حضرة النيل بانتظار مستثمر اجنبي يستثمر في : تربية وتسمين الضأن والعجول . وتفتخر وزارةالاستثمار بافتتاح اكبر مسلخ بولاية الخرطوم واستثمار أجنبي واستمرار في الفشل الكلي ..

        الرد
      4. 4
        عبدالله

        فنرجو من فخامة الرئيس حفظه الله الأمر اليوم (بحل ) جهاز ما يسمى رعاية السودانيين بالخارج. نعم ما (يسمى) هذا الجهاز الذي بدأ وبادر بـ (ما يسمى) وحدثنا إعلامه أن من ضمن انجازات الجهاز (إلغاء)المساهمة في ما (يسمى ترعتي الرهد وكنانة) فماذا نرجو من هذا (الإسم) نأمل من فخامتكم الامر بحل الجهاز والأمر : بتكوين هيئة جديده بإسم (هيئة تنمية ورعاية مدخرات وخبرات المغتربين (همة) .. تعمل في التعليم والتعدين والصناعة والزراعة .. سيعطي المغترب وطنه أكثر مما تتخيلون . فكيف يحاصرون بجهاز جعل أكبر همهم ومبلغ علمهم (سيارة مستعملة ) وبعدها العافية والعفش المستعمل !! وتزامنا مع الرحلة الموفقة للصين .. فكل المطلوب خليهو (اتنين) فبدلا من 3 قطارات خلي المطلوب 6 وبدلا من 6 بواخر خلي المطلوب 12 .. وهذا لايتم عبر سفراء ومنسوبي سفارات وقنصليات مازالوا يعيشون خارج النص ،

        الرد
      5. 5
        محمد همت

        يا سلام عليكم يا أهل الجزيرة يا بررة يا راقين .. بارك الله فيكم وأثابكم خير الثواب على هذا العمل الجميل البعكس أصالة معدنكم .. لأنو المستشفى دا ما بيعالج ناس الجزيرة براهم .. لكن بيعالج مرضى بيجوهو من جميع جهات السودان.

        أنا من الشمالية من مناطق السكوت المحس .. حقيقة أنا معجب بى ناس الجزيرة لأنهم خير مثال لإنسان السودان النضيف المتسامح الكريم المكافح والمحترم .. والجزيرة هى خير مثال للوحدة الوطنية والتعايش السلمى بين جميع أجناس وقبائل السودان .. وفى الجزيرة ما بتسمع إنو فلان دا جنسو كدا وعلان دا قبيلتو كدا .. ويكفيهم مثال مشروع الجزيرة الشال كل السودان دون من أو أذى .. ويكفيهم مثال للكرم والجود إنو فى رمضان بيقفلو شارع الزلط وقت الأذان ومستحيل تمر بدون ما تنزل عندهم وتفطر معاهم وتقاسمم لقمتم.

        عشنا فى الجامعة وفى الداخليات مع شباب من كل أنحاء السودان شمالو وشرقو وغربو ووسطو وجنوبو .. والله والله ما كان فى زول بيفكر انو دا جنسو كدا أو قبيلتو كدا خاصة زملانا من الجزيرة الشايلين هم كل السودان ..

        لكن لما نجى لى السياسة بنلقى طوالى الإستخدام السلبى للعنصرية والقبلية والجهوية !!! فلعن الله السياسة والسياسيين الفرقوا بين الناس وخربوا أجمل لوحة للتعايش الجميل بين السودانيين.

        الرد
        1. 5.1
          العرب المستعربة

          شكرا اخي محمد وجزاك الله خيرا

          الرد
      6. 6
        عبدالله

        هؤلاء هم (الفقراء) يعطون يا د. كرم الله ..هؤلاء هم الفقراء (يشرقون) كالعهد بهم.. بالامس وصف السيد نائب امين المغتربين بأن الجهاز يعامل المغتربين باعتبار انهم كلهم فقراء . والسيد فقيري مدير فرع الجهاز بالبحر الاحمر قال مخاطبا المغتربين بالرياض : انتم ماظاهرين خالص في المشهد انتو وين عايشين؟ الجهاز بستقبل قوافل طبية من ايرلندا . هذا الحديث عندما كان فقيري مديرا لادارة ما يسمى (الجاليات) ويفرح كثيرا (بالتلصق) ولزق لافتات كـ : بمبادرة من جهاز المغتربين ، الجمعية الخيرية البريطانية السودانية تسير قافلة طبية لولاية النيل الابيض ، فهنا لابد ان نشيد بالجهد الذي يقوم به الاطباء السودانيين هناك وإن قل كعب العدم. فما علاقة الجهاز في الاصل بقافلة طبية في الاصل الواجب ربطها والتنسيق مع وزارة الصحة عبر وزارة الخارجية وهي من تحدد احتياجات الولايات والفائدة من مثل هذه القوافل . فساعة الصفر للولادة القيصرية ليست صعبة .. والصعوبة القصة التي صاحبتنا قبل وستمسي بعد العملية. وهنا نلاحظ لمعان منسوبي جهاز المغتربين بدون (معنى) وقبل اشهر معدودة قرأنا عن الاسبوع الثقافي الهولندي بالتعاون مع المركز الهولندي بالخرطوم وجامعة القضارف ولم يذكر في الخبر ولا كلمة عن جهاز المغتربين . عليك اما الله الجهاز عندما شاف باصات عليها : قافلة الصداقة السودانية الهولنديه .. عمل سيدا
        فالان السيد فقيري تمت ترقيته او تكريمه بعد 20 سنه امضاها بالجهاز مديرا بالبحر الاحمر فنرجو منه الذهاب لميناء سواكن ويحسب عدد القوافل التي يسيرها المغتربين بالخليج ؟ فالمغتربين من زمان خلو الجهاز في حالو بالرغم من أنه (الحلب) لم ينقطع .. فنرجو من الجهاز ان يخلينا في الشمش وصفوف وكالات السف . قال هيأنا للمنقطعين بميناء سواكن (ضل) وأدعوا لهم بالهبوب.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *