زواج سوداناس

موسكو: اتفاق على تنفيذ اتفاقيات الخرطوم جوبا



شارك الموضوع :

اتفق وزيرا خارجيتي السودان وجنوب السودان، إبراهيم غندور، وبرنابا بنجامين، في العاصمة الروسية موسكو، يوم الخميس، على بدء تنفيذ اتفاقية التعاون الموقعة بين رئيسي البلدين عمر البشير وسلفاكير في العام 2012م. وأكدا أهمية تعزيز السلام.

وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، الخميس، أن كلاً من السودان وجنوب السودان مهتمان باستخدام موسكو ساحة للحوار بينهما.

وقال، خلال لقاء مع غندور، إن موسكو تقيم عالياً جهود الخرطوم لتسوية القضايا العالقة في علاقاتها مع جنوب السودان. وأضاف “لدينا اليوم فرصة جيدة جداً لمناقشة العلاقات الثنائية التي تتطور بنشاط، ويجب الحفاظ على هذا التطور الديناميكي وتعزيزه”.

وأشار لافروف إلى اهتمام بلاده بالتعرف على تقييم السودان لعملية تسوية عدد من القضايا الخاصة بالسودان، بما في ذلك الوضع في دارفور.

وأكد تضامن موسكو مع “تلك القرارات التي تتخذها دول أفريقية، ونهج القيادة السودانية من أجل تسوية هذه القضايا وفقاً للاتفاقات الموجودة”.

بدء التنفيذ

غندور أشار إلى أن زيارته إلى موسكو تهدف إلى تعزيز التعاون بين البلدين وشكر الجانب الروسي على دعم السودان في مجلس الأمن الدولي

من جهته، قال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، إنه اتفق مع نظيره من جنوب السودان في موسكو على بدء تنفيذ الاتفاقية التي وقعها زعيما البلدين عام 2012م.

وأشار إلى أن زيارته إلى موسكو تهدف إلى تعزيز التعاون بين البلدين. وشكر الجانب الروسي على دعم السودان في مجلس الأمن الدولي.

من جانبه، أكد وزير خارجية جنوب السودان برنابا بنجامين، ضرورة تعزيز أجواء السلام والتعاون بين دولتي السودان.

وقال برنابا إن بلاده تأمل في أن تعارض روسيا في مجلس الأمن الدولي فرض حظر على توريد الأسلحة إلى جنوب السودان، مشيراً إلى أن دولة الجنوب السودان دولة حديثة، وتحتاج إلى دعم موسكو على الساحة الدولية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *