زواج سوداناس

رئيس جنوب أفريقيا يرفض تأكيد أو نفي مشاركة البشير في منتدى دولي بجوهانسبيرج خلال ديسمبر



شارك الموضوع :

قال رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما، أن السودان مدعو للقمة الأفريقية الصينية التي ستلتئم بجوهانسبيرج خلال ديسمبر المقبل، وسط شكوك متزايدة بأن يكرر الرئيس السوداني عمر البشير مخاطرة شبيهة بمشاركته في قمة الإتحاد الأفريقي التي عقدت هناك منتصف يونيو الماضي.

وخلق حضور البشير للقمة الأفريقية في بريتوريا، قبل ثلاث أشهر،أزمة قانونية عاصفة لازالت فصولها مستمرة بعد تقدم منظمة حقوقية محلية بطلب الى القضاء الجنوب أفريقي لتوقيف الرئيس السوداني وتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية، بعد أن حثت مدعية المحكمة فاتو بنسودا ، جوهانسبيرج للايفاء بالتزامها تجاه قانون الجنائية وتسليم البشير للمحكمة.

واثار حضور البشير جدلا واسعا داخل وخارج جنوب أفريقيا بالنظر إلى وضعه كأحد المطلوبين لدى المحكمة الجنائية الدولية ومقرها لاهاي بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية التي يزعم أنها ارتكبت في دارفور منذ عام 2003.

وجنوب أفريقيا، باعتبارها عضوا في المحكمة الجنائية الدولية، ملزمة نظريا بالقبض على البشير ولكنها اختارت عدم اعتقاله على أساس أنه يتمتع بحصانة دبلوماسية باعتباره من بين الوفود المشاركة في قمة الاتحاد الافريقي.

وتحدت الحكومة أيضا أمر قاض محلي طلب رسميا، منع الرئيس السوداني من مغادرة البلاد لحين النظر في قضية رفعها مركز تقاضي أفريقيا الجنوبية لإجبار الدولة على اعتقال البشير.

وتمكن الرئيس السوداني من مغادرة جنوب أفريقيا عائدا لبلاده قبل ساعات، من إعلان المحكمة العليا في شمال “غوتنغ “رفضها لحصانة البشير وأمرت باعتقاله.

وقبل تلاوة القاضي لمنطوق الحكم ابلغ محامي الحكومة أن الرئاسة ووزارة الخارجية اخطرته بأن البشير غادر البلاد وانهم بصدد فتح تحقيق حول كيفية حدوث ذلك .

وعبر قاضي المحكمة حينها عن قلقه من تجاهل الحكومة لقرار منع سفر البشير وقرر أن تودع الحكومة مذكرة خلال 7 ايام حول كيفية خروح البشير من البلاد، تمهيدا لتحديد الجهة المسؤولة والتي ستواجه إتهامات مباشرة باحتقار المحكمة.

ومع ذلك، افادت تقارير صحفية نشرت لاحقا أن جزء كبير من الحكومة كان يتأهب لاعتقال البشير.

وفي لقاء عقده الرئيس الجنوب أفريقي مع عدد من الدبلوماسيين والصحفيين بالقصر الرئاسي في بريتوريا ، الثلاثاء، رفض جاكوب زوما الاجابة على سؤال حول ما اذا كان سيسمح للبشير بحضور القمة الافريقية-الصينية في ديسمبر وقال ان الامر في ساحة القضاء حاليا ولا يمكن التعليق عليه.

غير أنه نوه في ذات الوقت الى أن حكومة السودان ستكون ممثلة في القمة .

ونقلت وكالة الأنباء الأفريقية عن مسؤولين إستبعادهم تكرار الرئيس السوداني للمخاطرة السابقة بالمشاركة في قمة ديسمبر.

وكان زوما إجتمع أواخر أغسطس الماضي الى رئيس القضاء في بلاده لسبع ساعات متصلة، وخرج بعدها ليعلن تعهده باحترام القضاء وأحكامه.

وتشير “سودان تربيون” الى أن المحكمة ستصدر غدا الأربعاء حكمها بشأن طلب الحكومة الإذن باستئناف الحكم الذي صدر بتأكيد أن البشير لايملك حصانة بموجب القانون والدستور ولا القوانين الدولية.

ويجمع خبراء قانويين في جنوب أفريقيا على ضعف موقف الحكومة، وأن إحتمال نجاحها في نقض الحكم “شبه منعدم” خاصة وان ميثاق روما لايعترف بالحصانات.

وهددت جنوب أفريقيا في وقت سابق بالانسحاب من المحكمة الجنائية لكنها عدلت فيما يبدو عن ذلك، وأبلغ مصدر دبوماسي في نيو يورك “سودان تربيون” في وقت سابق أن بريتوريا صارت تتحدث عن احتمال مراجعة مشاركتها في اجتماعات الدول الأعضاء بالمحكمة.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        دجانفو

        هههههههههههههههههههههاى والله المرة اتعكش الزول دا ماااااااابجازف تانى هههههههههههه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *