زواج سوداناس

مشار يصل الخرطوم للقاء الرئيسين البشير وموسيفيني



شارك الموضوع :

وصل نائب رئيس جنوب السودان السابق، رياك مشار، إلى العاصمة السودانية، الخرطوم، الثلاثاء للاجتماع مع الرئيس عمر حسن البشير، في أول زيارة له للخرطوم بعد توقيع اتفاق السلام الذي انهى حربا دامت لمدة 20 شهرا.

وأفاد الناطق الرسمي لمشار جيمس قاديت داك بان “الدكتور رياك مشار تيني ،غادر أثيوبيا إلى العاصمة السودانية الخرطوم، مساء الثلاثاء. “، وأوضح في بيان أصدره مساء الثلاثاء ان زعيم المعارضة المسلحة سيجتمع مع الرئيس عمر حسن البشير.

وقال داك انه يتوقع ان يلتقي مشار مع الرئيس الأوغندى يورى موسيفينى في العاصمة السودانية، وذلك بعد وصول الأخير الى الخرطوم في زيارة تمتد يومين .

وأوضح ان المحادثات ستتطرق للقضايا المتعلقة بتنفيذ اتفاق السلام الموقع بين مشار والرئيس سلفا كير في أغسطس وتعزيز العلاقات المتبادلة بين حزبيهما.

ويترأس مشار وفدا من 20 عضوا يضم كبار أعضاء حزبه.

وكان زعيم المعارضة المسلحة والوفد المرافق له، عبر الحدود إلى إثيوبيا يوم الثلاثاء من مقر رئاسة الحركة في باجاك في جنوب السودان، واستقل طائرة تابعة للرئاسة السودانية من مطار ملكوت الواقعة في اقليم قامبيلا الاثيوبي.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        الجعلي الحر

        دولتين او 3 يا امن بلادي ف الجنوب اذا وافق شرع الله

        لا امن منهم لذا وجب تقسيمهم

        الرد
      2. 2
        الصريح

        والصوره دى جايبنها كدا …دايرين تخوفوا بيها منو يعنى ؟؟؟؟ رسلوها لى سلفاكير بالواتساب …ههههههه ذكرتونى يى مسرحية عادل امام (شاهد مشفش حاجة)

        الرد
      3. 3
        الضو اسماعيل

        هكذا كل مرة موسيفينى يلعب بالبشير …..امس قلنا ليكم موسفينى كبير ما صدقتو ….اساسا حضور موسيفنى ليثبت للعالم علاقة مشار بالخرطوم والحكومة ضعيفة منذ زمن لان كما قال البشير ان كوادر الحزب الحاكم مسيطرين على كل شئ ولا يفقهون اى شئ حتى لا يعطون فرصة لرصفائهم من اقاليم السودان الاخرى والحكم مختزل فى قبيلة واااااحدة ……فصل الجنوب بدون اى ثمن …..وتسليم كارلوس بدون ثمن وطرد بن لادن بدون اى ثمن ايضا……والله نفضل ان يتقسم السودان الان وليس غدا لان الفساد فى كل شئ كل شئ والعنصرية والجهوية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *