زواج سوداناس

مقترح بعرض عدد من أسهم شركة (أرياب) للمغتربين بغرض الاستثمار



شارك الموضوع :

كشف د. احمد محمد صادق الكاروري وزير المعادن عن توفر فرص كبيرة للاستثمار في مجال المعادن لرأس المال الوطني والأجنبي.
ورحب الوزير الكاروري لدى لقائه الامين العام جهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج حاج ماجد سوار بدخول رأس المال الوطني للاستثمار في هذا القطاع وتابع “نشجع وبشدة دخول الاستثمار الوطني في قطاع المعادن” الى جانب تقديم كافة التسهيلات لهم .
وكان جهاز المغتربين استفسر وزارة المعادن عن امكانية طرح عدد من اسهم شركة ارياب للتعدين بعد ان اصبحت مملوكة للحكومة بشكل كامل للمغتربين للدخول كمستثمرين فيها الى جانب الاستثمار في قطاع المعادن بصورة عامة.
وعرض سوار على وزير المعادن الترويج والتسويق لعدد من أسهم أرياب للمغتربين والعمل على جذب اموال ومدخرات المغتربين الى داخل السودان بالاضافة الى الاستثمار في قطاع المعادن بكل انواعه.
إلى ذلك كشف وزير المعادن عن ورود عدة عروض من شركات تتبع لبعض الدول للدخول كشركاء مع الحكومة السودانية في شركة ارياب للتعدين .
وقال الكاروري ان عدد الشركات المستثمرة في هذا القطاع وصلت الى (403) شركة منها (52) اجنبية تمثل أكثر من (17) دولة ، مشيراً الى توفر كميات كبيرة من المعادن ” الذهب ، الفضة ، النحاس ، الكروم” الى جانب المعادن النادرة والإستراتيجية .

smc

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        نأمل من جهاز المغتربين العمل على (حفر) ساس جديد للمغتربين والبناء وفق رؤية جديده تؤدي لاهداف استراتيجية. اما أن نسمع اليوم عن اقتراح طرح اسهم ارياب للتعدين . بعد أكثر من ألف وخمسمائة (حفل) لا أساس لها. من هم المغتربين وأين هم الآن هنا السؤال .ماعلاقتهم بجهاز المغتربين بالداخل والسفارات والقنصليات بالخارج؟ ماهي الرعاية الواجبة أو الخدمة المفروض أن تقدمها السفارات بالخارج والجهاز بالداخل. تداخلت الخطط ووضاع رأس الخيط والجهاز مازال يخيط (بمسلة) منذ السبعينات والسفارات والقنصليات مازالت تتسلى وتتونس (بمشاكل) المغتربين وترحلها لجهاز المغتربين وبصدر رحب يتصدى لها الجهاز بمعدات أكلها الصدأ .. وبعد الصبر لعشرات السنين وبعد تكليف أ. سوار تفاءلنا بتغيير المنهج والأساتذة ولاجديد .. ومع مراعاة فارق التوقيت نفس الحفل ونفس المؤتمر ونفس اللقاء وكلها تقول لخدمة المغترب والمغترب صابر وصائم .. والبصل في السوق لايمكن الوصول له الآن.
        ننتظر أن يبدأ سوار – بعد تأهيل الجهاز والسفارات بالخارج – (بالقمح)

        الرد
      2. 2
        عبدالله

        ليت للمغتربين جهاز (يعمل) .. وخبرات ومدخرات المغتربين تنشيء أكبر الشركات في الزراعة والصناعة والتعدين وو . أما بخصوص العوين المقيلين في هذه اللحظة فوق أرصفة السفارات والجامعات والذين مازالوا متمسكين بموقفهم الرافض للكوتة لدخول الجامعات السودانية حسب توصية جهاز المغتربين فعليهم مراجعة الجهاز لاستلام أجهزة الكشف عن ال

        الرد
      3. 3
        عبدالله

        وننتظر دخول المغتربين كمستثمرين !! بالامس نائب امين المغتربين القديم طبعا قال المغتربين كلهم (فقراء) بمناسبة الهجوم الذي تعرض له الجهاز من قبل احد اعضاء البرلمان القديم طبعا عندما قال جهاز المغتربين مافيهو غير عدة (الجباية) وتطوعنا ودافعنا عن الجهاز وقلنا البرلمان القديم طبعا مافيهو غير عدة (الجبنة). المهم نرجع لانتظار الوصول والدخول . فبالأمس احتفل الجهاز بتشييد 9 صالات جديده لتأشيرة الخروج .. لم يشيد الجهاز صالة واحدة تشجع للدخول .. وكل الصالات والصيوانات والساونسسستمات تغني: أمرق بجلدك وياهو الجلد دا.

        الرد
      4. 4
        أبو أحمد

        الثقة اصبحت مفقودة تماماً من قبل المغتربين في اي طرح استثماري يأتي من قبل أجهزة الدولة …. والأمثلة السابقة المحبطة كثيرة (منها على سبيل المثال خازوق مشروع سندس الزراعي ، وغيره الكثير المثير) . كما أن الفشل الإداري في المرافق والشركات العامة وتفشي الفساد في أي موقع ، أكرر في أي موقع … يخلي المغترب السوداني بأن تنحصر علاقته فقط مع الدوله في جواز سفره وتأشيرات الخروج وما يتطلبه لزوم الهجرة

        الرد
      5. 5
        ابوحنفي

        شوفوها عند الغافل …….. ايها المغتربون حزارا حزار .

        الرد
      6. 6
        Dr. Abgorra Basbar

        تحذير هام للمغتربين
        هذه آخر مرة لتوضيح كيفية سرقة أموال وعرق جبين المغتربين:
        (1) انشاء أي شركة إستسمار في السودان خاصة أو حكومية هي بدعة
        المقصود منها نهب أموال المغتربين.
        (2) لا توجد في السودان أى أمانة أو قوانين تحمي المغتربين.
        (3) في حالة سن قوانيين لإجبار المغتربين لتحويل العملة الصعبة
        وصرفها في بنوك اللصوص نلجأ مباشرةً للطريقة الحرة للتبادل
        بتسليم العملة في الخارج وإستلامها في السودان بالمحلي وهي
        الأفضل لضمان إستمرار تصاعد سعر العملة.
        أخيراً إلى الجحيم جهاز المغترين.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *