زواج سوداناس

شكوى من تعطل المعاملات في مجمع محاكم الخرطوم شمال لانتهاء خدمة الإنترنت



شارك الموضوع :

اشتكى عدد من المحامين بمجمع محاكم الخرطوم شمال، من تعطل المعاملات في المجمع بسبب انتهاء خدمة الإنترنت منذ الاثنين الماضي وحتى يوم أمس، الأمر الذي أدى لعدم سداد أصحاب المعاملات للرسوم عبر الإيصال الإلكتروني.
ووصف أحد المحامين اعتذار قسم الحسابات بالمحكمة عن تعطيل سداد رسوم الدعاوى بعبارة: (عفواً اشتراكنا بالإنترنت انتهى) بالمهزلة والاستهتار، واعتبره فضيحة بالنسبة لمجمع يعتبر من المجمعات الأولى في السودان.
وأشار ذات المحامي لـ(الجريدة) أمس، إلى أن ذلك المجمع يعتبر مركزاً للقضايا والمحاكم بالخرطوم لموقعه في قلب السوق العربي، وأنه ليس كالمحاكم الطرفية، ونوه الى أن رسوم الدعاوى تدخل المليارات من الأموال للخزينة.
وأفادت متابعات (الجريدة) بوجود حالة من التذمر بين المواطنين والمحامين صبيحة يوم أمس، بمقر المحكمة، والذين تفاجأوا باعتذار الحسابات بانتهاء اشتراك الإنترنت عند شروعهم في سداد رسوم الدعاوى عبر الإيصال الإلكتروني، واعتبروا ذلك العذر واهياً.
وقال شهود العيان إن أحد الحاضرين تبرع بتوفير خدمة الإنترنت عبر هاتفه الجوال لقسم التحصيل والإيصالات حتى يتمكن الموجودون من سداد رسوم الدعوى والحصول على الإيصال واستكمال إجراءاتهم، الا أن الموظف رفض ذلك العرض.
ولفت المحامون الى أن انتهاء اشتراك الإنترنت تسبب في إشكالية كبيرة، وأدى الى تعطيل عملهم وعمل المحاكم، وتمثل التعطيل في تأجيل الدعاوى عن موعدها، وتعطيل أداء المحاكم، ونوهوا الى أن أصحاب الدعاوى الذين يريدون سداد رسومهم لا يقل عددهم عن (100) فرد على الأقل في اليوم الواحد.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *