زواج سوداناس

مشار: مباحثاتي مع البشير وموسفيني ناجحة



شارك الموضوع :

كشف قائد التمرد بدولة جنوب السودان رياك مشار النائب السابق للرئيس، عن مباحثات عقدها في الخرطوم مع الرئيسين السوداني عمر البشير، يوم الجمعة، واليوغندي يوري موسفيني خلال اليومين الماضيين، واصفاً هذه المباحثات بأنها كانت ناجحة.

وامتنع ميارديت، في 17 أغسطس الماضي، عن التوقيع على اتفاق سلام مع زعيم المتمردين ونائبه السابق، رياك مشار. وطلبت حكومة سلفاكير مهلة 15 يوماً لأجل التوقيع بشكل نهائي على اتفاق السلام، ليوقع على الاتفاق بجوبا في 62 أغسطس.

وقال مشار في مؤتمر صحفي بالخرطوم، إنه التقى الرئيس عمر البشير يوم الجمعة، وبحث معه سير تنفيذ اتفاق السلام الموقع بين طرفي الأزمة بجنوب السودان، معلناً أنه سيعود إلى عاصمة الجنوب جوبا بداية ديسمبر المقبل قبل تشكيل الحكومة التي سيتم تشكيلها في ذات الشهر.

خرق الاتفاق

قائد التمرد بدولة جنوب السودان يقول إن اتفاق السلام الذي تم توقيعه أخيراً سيحقق الاستقرار إذا تم تنفيذه بالكامل

واتهم مشار، سلفاكير بخرق اتفاقية السلام التي وقعت أخيراً في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بحضور دولي وإقليمي ووقع عليه سلفاكير في جوبا بشهادة رؤساء دول الجوار.

وقال مشار إن المباحثات التي أجراها في الخرطوم مع الرئيسين عمر البشير ويوري موسفيني، أسهمت في تقريب وجهات النظر بين الفرقاء بجنوب السودان.

وأشار إلى أن موسفيني يعد جزءاً من الأزمة بدولة جنوب السودان، مشيراً إلى أن لقاءه به في اليومين الماضيين بالخرطوم، تطرق لوجود القوات اليوغندية بجنوب السودان وإمكانية مغادرتها.

وأكد أن اتفاق السلام الذي تم توقيعه أخيراً سيحقق الاستقرار بجنوب السودان إذا تم تنفيذه بالكامل.

ومن المتوقع، أن يأتي مشار نائباً أول للرئيس، ليجتمع الاثنان في حكومة واحدة.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *