زواج سوداناس

سياسية أمريكية تهاجم أوباما لدعوته الطفل احمد السوداني إلى البيت الأبيض



شارك الموضوع :

هاجمت السياسية الأمريكية سارة بالين الرئيس الأمريكي باراك أوباما، لدعوته للطفل المسلم أحمد محمد إلى البيت الأبيض، بعد توقيفه في مدرسته بطريق الخطأ؛ لاعتقاد معلمته أن الساعة التي اخترعها هي قنبلة صنعها بالمنزل، وشككت “بالين” في أن محمد كان بالفعل يحمل قنبلة.

وقالت صحيفة “ميل أون صنداي” اليوم الأحد: إن السياسية الأمريكية من الحزب الجمهوري سارة بالين، قد بثت، أول أمس الجمعة، تدوينة مثيرة للجدل على صفحتها على موقع العلاقات الاجتماعية “فيسبوك”، قالت فيها: “إن هذا الطفل ليس بريئاً كما يريد البعض أن يصوّر لنا، ومن يصدق أن هذا الطفل كان يحمل ساعة في حقيبة أقلامه المدرسية، عليه أن يصدق أنني (ملكة انجلترا)، ويصدق أن إدارة أوباما هي الأكثر شفافية في التاريخ”.

وقارنت سارة بالين بين حقيبة أقلام ابنتها وحقيبة محمد؛ مشيرة إلى أنها بالفعل قنبلة صنعها بالمنزل.

وهاجمت “سارة” وسائل الإعلام التي دافعت عن محمد؛ واصفة إياها “بالرجعية المتحيزة”.

سارة بالين هي سياسية أمريكية شغلت منصب حاكم على ولاية ألاسكا ما بين 4 ديسمبر من سنة 2006 إلى أن استقالت من منصبها كحاكم للولاية في 26 يوليو من سنة 2009، وقام المرشح للرئاسة الأمريكية عن الحزب الجمهوري جون ماكين بترشيحها لشغل منصب نائب الرئيس حال انتخابه.


صحيفة سبق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        عارف وفاهم

        نكاية في أوباما الديموقراطي؟ أم حسد للإثنين لأنهما إفريقيَي الأصل؟ أم هي العنصرية البغيضة؟ أم كل ما سبق صحيح؟

        الرد
      2. 2
        ابو ياسمين

        ونحنا مصدقين انك سحاقية

        الرد
      3. 3
        ABDUL

        كانت أكبر نكبة لماكين وهى السبب المباشر فى هزيمته الانتخابية .
        كثير من الامريكان كانوا يرون فى ماكين قائد قوى وصاحب قرار ولكنهم لم يصوتوا له لعدم رغبتهم ان يكون نائب الرئيس هذه العبيطة المعروفة بغبائها وعبطها .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *