زواج سوداناس

الليمون يقي المسافرين



شارك الموضوع :

الليمون يقي المسافرين من التجلطات
فوائد الليمون تتعدد وتختلف فهو يعزز صحة البشرة ويجدد شبابها ويعمل ضد الالتهابات مثل الأنفلونزا ونزلات البرد.

اكتشف فريق بحث ياباني من جامعة توكاي جاكون في مدينة ناغويا، أن تناول الليمون يسهم في تقليل خطر إصابة المسافرين في الرحلات الجوية الطويلة بالتجلطات الدموية. وهو ما يعرف بأعراض مرض الدرجة السياحية. فقد بينت نتائج الدراسة التي نشرتها مجلة الطب الجيد الأميركية، أن الليمون يسهم في تنظيم تدفق الدم في الجسم خلال ساعات الطيران الطويلة بسبب احتوائه على حمض الستريك ومركب (بوليفينول).
وأظهرت الدراسة التي شارك فيها، 13 مسافرا شربوا 60 ملليمترا من مشروب يتألف 50 بالمئة منه من عصير الليمون النقي، أن الدورة الدموية لديهم تنشطت وسارت بصورة أسرع بنسبة 19 بالمئة، بعد شرب العصير.

واستنادا إلى هذه النتائج فقد خلصوا إلى نصح المسافرين جوا بشرب عصير الليمون بدلا من الماء مرة واحدة كل خمس ساعات على الأقل.

والجدير بالذكر أن العديد من المسافرين في الرحلات الجوية يصابون بظاهرة تجلط الدم التي تعرف طبيا بالتخثرات الوريدية العميقة نتيجة جلوسهم الطويل على مقاعد الطائرة الضيقة. وهو ما قد يؤدي في هذه الحالة إلى الوفاة إذا ما وصلت هذه التخثرات الدموية إلى الرئة أو الدماغ.

ولا تقتصر فوائد الليمون على الدورة الدموية حيث يشير متخصصون إلى أن الليمون يساعد على خفض الأُس الهيدروجيني للبشرة، وبذلك ينجح في مكافحة البكتيريا المسببة لرائحة العرق الكريهة على نحو طبيعي. وتساعد حموضة الليمون على تضييق المسام، الأمر الذي يحدّ بدوره من كمية إفراز العرق.

وعن كيفية استعمال الليمون لهذا الغرض، يوضح باحثون أنه يتم توزيع القليل من عصيره تحت الإبطين وتركه لبعض الوقت، ثم يجفف جيدا، كما أن لليمون تأثيرا على تفتيح منطقة الإبط وأسفل الفخذين.

ومن فوائده على البشرة أنه يعزّز صحتها ويجدّد شبابها، كونه مصدر غني بالمواد المضادة للأكسدة التي تمنع ضرر الجذور الحرة ويساعد فيتامين سي الموجود فيه على مرونة الجلد لمنع تكوين التجاعيد وعيوب البشرة.

وغنى الليمون بالعديد من الفيتامينات والعناصر المفيدة للجسم، يجعله يتمتّع بفوائد أخرى تعمل ضد الالتهابات مثل الأنفلونزا ونزلات البرد.

وتساعد هذه الثمرة في تشكيل القلوية في سوائل الجسم، مما يعيد التوازن لدرجة الحموضة في الجسم. ويعد الليمون منشطا جيدا للكبد، وهو من مذيبات حمض اليوريك والسموم الأخرى.

ويقول عنه شعيب كلوس في كتابه العودة إلى عدن: عصير الليمون الطازج يضاف إلى كوب كبير من الماء في الصباح هو مطهر للكبد العظيم.

وقد ثبت أن الليمون يعالج أعراض اضطرابات العين، بما في ذلك اعتلال الشبكية الناتج عن السكري.

والجدير بالذكر أن قشر الليمون يحتوي على طانجرتين وهي مادة مغذية قوية، والتي ثبتت فاعليتها في معالجة اضطرابات الدماغ مثل الشلل الرعاش.

وأثبتت التجارب أن عصير الليمون يدمر بكتيريا الملاريا والكوليرا والتيفوئيد. كما أنه يقضي على الديدان المعوية ويعزّز الأوعية الدموية. وبالتالي يمنع النزف الداخلي. ويعالج نقص الأكسجين وصعوبة التنفس.

جريدة البشاير

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        المحايد

        هذه مثل كاتب الارضحال(عرض الحال) الذي يجلس امام المحكمة ,قيل ان رجل اتى بقضية بسيطة حكاها لكاتب الارضحال و بدا صاحبنا يكتب في القضية و بعد ان خلص قرأها على الرجل فما كان من الرجل الا ان انفجر باكيا قائلا ده كلو حاصل علي !!!!!!!!! فالان الليمون اذا اعطوه فرصة سينفجر باكيا ويقول ده كلو انا بعملو!!!!!!!!!!!!

        الرد
      2. 2
        عمدة

        حلوة دي يا المحايد! كل عام والجميع بخير،وكتروا من الليمون وقللوا الدكوة.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *