زواج سوداناس

الغربان.. رحلة الرعب من مواجهة قاهر الكبار



شارك الموضوع :

لم يستغرب أحد التصرفات التي بدرت من عزام التنزاني عندما زار الخرطوم لمواجهة المريخ في إياب الدور التمهيدي عندما أقدم على تغيير مقر إقامته أكثر من مرة، وغيّر ملاعب التدريبات وطالب بتغيير المرافق الخاص، لأن تلك التصرفات قد تكون مقبولة من فريق صغير تنقصه الخبرة بالبطولات الأفريقية، لكن أن تصدر نفس التصرفات من نادٍ كبير مثل مازيمبي فهو ما لم يجد له المراقبون تفسيراً، فقد سار مازيمبي على خطى عزام في كل شيء وبالتالي ليس مستبعداً أن تتشابه النهايات للفريقين، لأن الرعب الذي يسبق المباراة هزيمة نفسية قبل الانتقال إلى المستطيل الأخضر.

اختار مازيمبي أن يصل إلى الخرطوم قبل اسبوع من المواجهة التي تنتظره أمام المريخ، وهي خطوة تؤكد أن الكنغولي مطمئن جداً لاقامته في السودان ولو لم يكن كذلك لوصل قبل يوم من المباراة، لكن التصرفات التي بدرت من بعثة الغربان ترسم أكثر من علامة استفهام، وربما اصطدم مازيمبي بمعلومات مغلوطة من غربان الداخل أكدت لهم أن المريخ يستخدم السحر ويؤثر على لاعبي الفرق المنافسة ولذلك لم يستطع أي فريق من بين جميع الفرق التي لعبت بالقلعة الحمراء في تسجيل هدف أو الخروج بنقطة، ولعل هذا ما أصاب بعثة مازيمبي بالرعب وجعلها تتصرف بناء على تلك المعلومات المغلوطة، وصلت بعثة مازيمبي الى الخرطوم بصورة أكثر من عادية ووجدت استقبال أكثر من رائع من قبل إدارة نادي المريخ التي اكملت إجراءات دخول الغربان في وقت وجيز وخصصت لهم بصاً فخماً وثلاث سيارات موديل السنة، لترحيل الجهاز الفني والإداري والوفد الإداري المرافق، ووقتها امتدحت إدارة مازيمبي التعامل الجيد الذي وجدته من جانب المريخ ووعدت بمعاملة أفضل عندما تزور البعثة الحمراء الكنغو لمواجهة مازيمبي في جولة الإياب، واختار مازيمبي الإقامة بفندق كورنثيا وخصص المريخ العقيد صديق علي صالح وابنه محمد لمرافقة بعثة الغربان وتسهيل مهمة تحركها في الخرطوم.

كل شيء يتغير

لكن فجأة وبلا مقدمات غيرت إدارة مازيمبي كل شيء بعد أن تلقت معلومات مغلوطة من الذين لا يرون في المريخ شيئاً جميلاً والذين أوهموا البعثة الإدارية للفريق الكنغولي بأن المريخ يؤثر على الفرق المنافسة ويلجأ إلى الدجل والشعوذة من أجل التأثير على الفرق المنافسة، وفي وقت كانت فيه بعثة مازيمبي لا تفرض أي رقابة على حركة اللاعبين في فندق كورنثيا الذين كانوا يقيمون بصورة طبيعية ويتحركون في بهو الفندق وفي شارع النيل القريب من مقر إقامتهم ويتناولون الطعام الذي تقدمه لهم إدارة الفندق إلا أن مازيمبي فجأة أخطر إدارة فندق كورنثيا بعدم رغبته في اتمام إقامته للفترة التي تم حجزها مسبقاً بواسطة وفد المقدمة، وأنهم يرغبون في الانتقال إلى فندق آخر، وزار الوفد الإداري لمازيمبي اتحاد الكرة وطالب بتغيير المرافق الذي خصصه له نادي المريخ، حيث أخطرت إدارت مازيمبي الدكتور حسن أبو جبل الأمين العام للاتحاد السوداني لكرة القدم برغبتهم في تعيين مرافق جديد من قبل نادي المريخ، وعلمت الصدى أن مازيمبي تلقى معلومات من غربان الداخل مفادها أن العقيد صديق الذي يرافقهم هو رجل المهمات الخاصة والصعبة وبالتالي يمكن أن تؤثر مرافقته على مازيمبي على الفريق وبالتالي طالب مازيمبي بتغييره بمرافق آخر ولم يتردد مجلس المريخ في الموافقة على كل مطالب مازيمبي وخصص لهم أحد الموظفين بالمكتب التنفيذي لمرافقتهم ووافقت بعثة مازيمبي على المرافق الجديد، وبعد ذلك تحولت بعثة مازيمبي من فندق كورنثيا إلى فندق أبشر بالخرطوم 2 القريب من مكاتب الاتحاد السوداني لكرة القدم.

طباخ خاص وطعام من عفراء مول

ذهبت بعثة مازيمبي في هواجسها إلى أبعد من ذلك بكثير وتخوفت من احتمال تأثير المريخ على لاعبيهم عبر الطعام المقدم لهم بواسطة الفندق فأخطرت بعثة مازيمبي فندق أبشر بأنهم يرغبون في الإقامة فقط ولا يريدون تناول أي طعام في المطعم الملحق بالفندق لأن لديهم طباخ خاص حضر من الكنغو خصيصاً من أجل تجهيز الوجبات للاعبين حيث ظل الطباخ يخرج يومياً إلى مول عفراء لشراء مستلزمات الوجبات ويقوم بتجهيزها بنفسه مع متابعة دقيقة من إدارة بعثة الغربان.

تغيير ملاعب التدريبات

خصص المريخ لمازيمبي ملعب أكاديمية تقانة كرة القدم حتى يؤدي كل تدريباته على هذا الملعب الذي يعتبر من الملاعب الجيدة جداً والتي كثيراً ما أدى الأحمر تدريباته عليه، وتدرب مازيمبي في الأيام الأولى على هذا الملعب بصورة طبيعية، لكنه وبلا مقدمات توجه وفد من البعثة الإدارية إلى اتحاد الكرة وطلب بتغيير الملعب وبرروا هذا المطلب بأن الملعب صغير ولا يساعدهم على أداء التدريبات بصورة مميزة واختار الوفد الإداري لمازيمبي استاد الخرطوم وتدرب عليه امس الأول ولكن سرعان ما عادات البعثة الإدارية للغربان من جديد لتطالب بملعب آخر خلاف استاد الخرطوم، واعتذر لهم اتحاد الكرة بعدم توافر خيارات أخرى، وتحرك وفد المقدمة الذي سبقهم إلى الخرطوم، لكنه لم يجد خياراً أفضل من أكاديمية تقانة كرة القدم.

متوكل أحمد علي:

مازيمبي حر في هواجسه ومخاوفه وعليه أن يقيم أينما يريد

قال السيد متوكل احمد علي نائب الأمين العام لمجلس إدارة نادي المريخ إنهم لا علاقة لهم مطلقاً بما تقوم به البعثة الإدارية لمازيمبي لأن لائحة الكاف اتاحت لكل فريق زائر حق الإقامة على نفقته الخاصة وفي الفندق الذي يريده وبالتالي فإن مازيمبي حر في تنقله حتى لو أراد أن يقيم في كل يوم في فندق جديد، لأن هذه الأمور تخص إدارة مازيمبي ولا علاقة للمريخ بها لا من قريب ولا من بعيد، لافتاً إلى أنهم حرصوا على استقبال مازيمبي بشكل جيد ووفروا له عربات أنيقة للترحيل, واستجابوا لكل المطالب التي قدمتها بعثة مازيمبي بما في ذلك تغيير المرافق الخاص مبيناً أن إدارة مازيمبي أبلغتهم بأنها سعيدة بالاقامة المريحة والمعاملة الجيدة من جانب إدارة نادي المريخ لأن تغيير الفنادق وملاعب التدريبات أشياء تخص مازيمبي ولا علاقة للأحمر بها، وأفاد متوكل بأنهم لن يركزوا كثيراً على التصرفات التي تبدر من بعثة مازيمبي لأن كل تركيزهم على تجهيز فريقهم للمباراة الأفريقية بصورة مميزة حتى يتمكن الأحمر من تحقيق نتيجة مميزة تساعده على خطف بطاقة الترشح إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا.

حمد السيد مضوي:

مازيمبي هزم لاعبيه نفسياً وسهّل مهمتنا

أبدى حمد السيد مضوي عضو مجلس إدارة نادي المريخ دهشته الشديدة للتصرفات التي بدرت من بعثة مازيمبي وقال إنهم لم يستهجنوا تلك التصرفات عندما بدرت من عزام التنزاني باعتبار أن الأخير حديث عهد بالبطولات الأفريقية، لكن الأمر لم يكن متوقعاً لهم عندما بدر من نادٍ كبير وصاحب خبرات طويلة في البطولات الأفريقية مثل مازيمبي، لافتا إلى أن البعثة الإدارية للغربان هزمت اللاعبين نفسياً وجعلتهم يعيشون في أجواء من الرعب والخوف من مواجهة المريخ الأمر الذي يسهل كثيراً من مهمة الفرقة الحمراء في التفوق على مازيمبي على غرار ما حدث من عزام التنزاني الذي لم يستطع لاعبوه الصمود أمام المريخ بعد أن حطمتهم البعثة الإدارية نفسياً، وأبان حمد السيد أن كل تركيزهم الآن على تجهيز الفرقة الحمراء بصورة مثالية حتى يتمكن المريخ من تقديم مباراة مميزة وتحقيق نتيجة طيبة أمام مازيمبي.

حرمان لاعبي مازيمبي من الحركة في فندق أبشر

أصدرت البعثة الإدارية لمازيمبي توجيهات صارمة للاعبي الفريق بعد الانتقال لمقر الإقامة الجديد في فندق أبشر بالخرطوم 2 حيث قيدت البعثة الإدارية حركة اللاعبين وطالبتهم بالتزام غرفهم وعدم مغادرتها لأي سبب من الأسباب بحيث لا ينزل أي لاعب من غرفته إلا لتناول الطعام او للتوجه إلى الملعب لأداء التدريبات وذلك خوفاً من احتمال وجود عناصر تتبع لنادي المريخ يمكن أن تؤثر على اللاعبين بصورة تعكس حجم المخاوف المبالغ فيها من قبل إدارة نادي مازيمبي برغم أن المريخ لم يسجل أي زيارة لمقر إقامة الغربان ولم يهتم كثيراً بتحركاتهم ولم يعرض البعثة الكنغولية لأي مضايقات.

الصدي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        Mamoun

        بعد هذا المقال الطويل وعريض فقط نتمنى من صحيفة الصرأ وإدارة المريخ ان تفسر لنا نحن قبل فريق مازيمبي مافعلوه قبل لقاء عزام داخل إستاد المريخ من ذبح لعدد ٣ خرفان وهو عدد الأهداف التي فاز بها المريخ على عزام الى جانب كثير من التصرفات التي لا يمكن تفسيرها ووضعها الا في خانة الشعوزة والدجل وهو ما أعطى الكل انطباع ثابت بان المريخ يستخدم مثل هذه الأساليب وحتى ان كنا لا نؤمن بمثل هذه الخزعبلات الا اننا نجد العذر لإدارة مازيمبي من التخوف من المريخ خاصة وان هنالك علاقة وطيدة بينهم وبين فريق عزام ولا بد من انه قد زودهم بكل ما تعرض له

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *