زواج سوداناس

الوطني: الحوار سيجمع أبناء السودان للتفاكر حول قضاياه



شارك الموضوع :

قال مساعد الرئيس السوداني، نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، إبراهيم محمود، إن الرئيس البشير، أعلن الحرب على الذين يريدون عدم الاستقرار، مبيناً أن الحوار الوطني سيجمع أبناء السودان كافة، للجلوس والتفاكر حول القضايا الوطنية.
وتسلم محمود، يوم الثلاثاء، وثيقة عهد وميثاق من نظارة عموم البني عامر بولاية كسلا، تأكيداً على وقفتهم خلف توجهات الدولة وقائد المسيرة الرئيس البشير .

وامتدح في الاحتفال بمناسبة اختياره مساعداً للرئيس ونائباً لرئيس المؤتمر الوطني، دور النظارة منذ عهد السلطنة الزرقاء ومجاهداتها دفاعاً عن الإسلام في السودان، إلى جانب حماية البوابة الشرقية وتقديمها لعدد من الشهداء من أبناء القبيلة دفاعاً عن الوطن.

وقال محمود إن التاريخ يعيد نفسه، بتجدد وقفة القبيلة وأبنائها مع توجهات الإنقاذ والمشروع الحضاري في السودان.

توجيهات رئاسية


مساعد الرئيس امتدح وقفة أبناء القاش ونظارة الهدندوة مع النهج الإسلامي بالسودان ودعمهم للرئيس البشير لإرساء قيم العدالة والإخاء، ودعا لوقف الحرب بالسودان لدعم التنمية والإعمار وأشاد بانحياز أبناء الشرق للحوار والسلام

وأشار مساعد البشير إلى اهتمام الرئيس وتوجيهه بدعم الخدمات الأساسية والاستمرارية في تنفيذ البرنامج الخدمي، الذي يشمل الطرق والمياه والصحة والتعليم والكهرباء بفضل الدعم الكويتي، وأضاف “الرئيس وجّه بجعل الحوار الوطني طريقاً لتحقيق الاستقرار والأمن والسلام والنماء الاقتصادي”.

وفي السياق أكد محمود، اهتمامه الكبير بمشروع القاش الزراعي والعمل على تأهيله لزيادة الإنتاج والإنتاجية للمحاصيل الزراعية، وقال إن وزارة الزراعة ستواصل أعمالها في دعم المشروع، لافتاً إلى الدعم المقدم من بنك التنمية الإسلامية بجدة يبلغ 50 مليون دولار لتأهيل مشروع القاش.

وامتدح وقفة أبناء القاش ونظارة الهدندوة مع النهج الإسلامي بالسودان، ودعمهم للرئيس البشير لإرساء قيم العدالة والإخاء، ودعا لوقف الحرب بالسودان لدعم مسيرة التنمية والإعمار، مشيداً بأبناء الشرق الذين انحازوا للحوار والسلام وتحقيقه عبر سلام الشرق .

من جانبه أوضح والي كسلا، آدم جماع، أن حكومة ولايته تعمل بتجانس كامل، مؤكداً التزامها بتنفيذ جميع الخدمات الأساسية للمواطنين، مشيداً في ذات الوقت بالأدوار المتعاظمة لنظارة الهدندوة في ترقية النسيج الاجتماعي بين مكونات مجتمع الولاية كافة، وأكد استمرار مساعي حكومته الطموحة لتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *