زواج سوداناس

واشنطن تحث الأطراف السودانية على الإلتزام بوقف العدائيات لستة أشهر



شارك الموضوع :

حثت الولايات المتحدة الأميركية، الأطراف المتحاربة بالسودان على الالتزام بوقف العدائيات لستة أشهر، وأبدت ترحيبها ببيان تنظيم (الجبهة الثورية) الصادر منتصف الشهر الحالي، والذي عرض التزاما بوقف العدائيات لذات المدة.

صورة إرشيفية لمقر الخارجية الأميركية
وأعلنت فصائل (الجبهة الثورية) التي تقاتل الحكومة السودانية على ثلاث جبهات، موافقتها على الدخول في اتفاق لوقف العدائيات تصل مدته إلى ستة أشهر، وأكدت قبولها بمبادرة الحوار الوطني شريطة عقد المؤتمر التحضيري بأديس أبابا، وتوفير حزمة من المطلوبات قبل إبتداره.

وفي 22 سبتمبر الجاري أصدر الرئيس السوداني عمر البشير، مرسومين جمهوريين أعلن بموجبهما العفو العام عن قيادات وأفراد الجماعات المسلحة المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني، مع وقف إطلاق النار لشهرين في مناطق القتال.

وقال بيان أصدرته وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء، إنه عقب بيان “الثورية” أعلنت حكومة السودان وقف الأعمال العدائية من جانب واحد لمدة شهرين.

وأضاف البيان “نحث الطرفين على الالتزام بوقف العدائيات لمدة ستة أشهر وبدء العمل بشكل جدي لتحويل هذه التصريحات إلى نهاية دائمة للصراعات في السودان”.

وأشارت الخارجية الأميركية إلى أن الالتزام بوقف الأعمال العدائية واحترامها يوفر فرصة هامة لخلق مساحة ضرورية من أجل حوار حقيقي لمعالجة الأسباب الكامنة وراء الصراع السياسي والصراع المسلح التي يعاني منه السودان لفترة طويلة جدا.

كما لفتت الى أن وقف الأعمال العدائية يفتح أيضا الباب لتقديم المساعدة الإنسانية للمحتاجين بصورة ماسة.

وطالبت واشنطن جميع الأطراف تسهيل وصول المساعدات الإنسانية فورا من دون أية قيود لجميع المحتاجين.

وشددت على أنه لا يوجد حل عسكري للصراعات في السودان، وان الهجمات المستمرة تؤدي فقط إلى زيادة معاناة الشعب السوداني.

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        systematic

        جماعتنا ديل ما بنفع معاهم الحث
        اديهم في راسم حكومة ومعارضة يا اوباما يا امير المؤمنين اطال الله عمرك ونفع بك الاسلام والمسلمين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *