زواج سوداناس

وزير جنوبي: الانفصال كان خطأ



شارك الموضوع :

اعترف وزير التعليم السابق بدولة جنوب السودان، بيتر أدوك، بأن الانفصال كان خطأً وقدراً، وعزا الخطوة لسببين الأول قدري تمثل في وفاة زعيم الحركة الشعبية جون قرنق وصعود المجموعة الانفصالية لسدة الحكم، والآخر تفشي النزعة الانفصالية لتحليل خاطئ.

ونقل محرر (شبكة الشروق) عن أدوك قوله أمس: “لقد ثبت عدم صحة النزعة الانفصالية بدليل عودة مئات الآلاف من مواطني جنوب السودان إلى السودان مرة أخرى”.

ودعا أدوك الذي شغل أيضاً منصب وزير التعليم العالي بالسودان قبيل الانفصال خلال مخاطبته مؤتمر فض النزاعات في السودان وجنوب السودان الذي نظمته جامعة بحري بالخرطوم، دعا لتطبيق اتفاقية السلام في جنوب السودان حتى يتم تطبيق اتفاقيات التعاون بين البلدين في مجالات البترول والتعاون التجاري والتنسيق في المحافل الدولية كافة، لأن مصيرهما واحد.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        انفصالي شديد

        خطأ .. صاح ، خلاص اتحملوا غلطتكم .. نحن اللي فينا مكفينا .. ما نافصين تنظير !!!

        الرد
      2. 2
        كلس

        الله يستر عليكم من القادم

        الرد
      3. 3
        عباس احمد

        اذا طابت النفوس يادكتور بيتر الانفصال ماهو مشكلة ممكن الناس يعيشوا جيران ويتم بينهم التعاون فى كافة المجالات ويستفيدوا من خبرات بعض وتنتعش الدولتان وبعيش مواطنى الدولتين فى سعادة وهناء ولكن اذا شالت القلوب الاحقاد والضغائن فسوف يكون فعلا الانفصال وبال على الدولتين بفعل المكائد والدسائس وتضيع موارد الدولتين فى هذه الاشياء التى ليس لها أى قيمة ولا تؤدى الى تقدم دعونا ننسى انو كنه دولة واحدة ونمشى على هذا الاساس دولتين متجاورتين و متحابتين ومتعاونتين كده الحال بيمشى وبتكون الامور تمام التمام .

        الرد
      4. 4
        بشبش

        يا دكتور بيتر انت (ادوك) وللا (شالوه منك) الحكاية بايظة من سنة ٥٥ …و كله تم برضاكم وتصويتكم ٩٩٪ وبعد كدة نقول ليك الصيف ضيعت اللبن.. وكلامك ده عشم ابليس في الجنة ..مع السلامة وفوت بعافيتك

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *