زواج سوداناس

“الهلال” و”المريخ ” .. حد الإساءة للوطن !!



شارك الموضوع :

1
لحق مريخ السودان أمس بهلاله وخرجا من دور الأربعة، فمن بين أربعة أندية تأهل ناديان سودانيان، وثالث “كنغولي” ورابع “جزائري” من مجموع (54) نادياً أفريقياً شارك في البطولة الأفريقية.
بالتأكيد هو إنجاز كبير أن يصل ثنائي القمة السودانية في كرة القدم إلى الدور قبل النهائي بعد سقوط (50) نادياً أفريقياً على طول وعرض القارة السمراء.
ولكن ما يجب أن نقر ونعترف به أن لاعبنا السوداني دائماً يلعب تحت سقف طموحات محدود لا يتجاوز (دور الأربعة) في أقصى التخيلات وأحلى الأمنيات، وتجده غالباً يتحرك في الميدان بعزيمة خائرة، وثقة مهزوزة بالنفس، وشعور وطني يلامس حد العدم !!
كنت في غاية الدهشة والعجب وأنا أتابع مباراة (المريخ – مازيمبي) عصر أمس .. هل اللاعب المقاتل ” أيمن سعيد ” مصري أم سوداني ؟!
فالمحترف المصري كان يصول ويجول ويقطع المستطيل الأخضر دفاعاً وهجوماً ويملأ كل المساحات، بينما هو في الحقيقة (محترف) يلعب مقابل المال، فما بال المحترفون (أولاد البلد) الذين يلعبون من أجل المال، ومن أجل اسم السودان أيضاً، أو هذا هو المفروض، يتثاقلون في اللعب، ويتباطأون في الرميات !!
من كان يحسن تمثيل السودان بقوة وفراسة وإخلاص في مباراة الأمس “أيمن المصري” .. أم “بكري المدينة” الذي أغدقوا عليه بمليارات لا يستحقها .. أم “علاء الدين” الغائب .. أم “مصعب” الثغرة التي عبر منها مهاجمو الكونغو مراراً وتكراراً ؟!
باستثناء الفارس الوطني الغيور”رمضان عجب”، فإن غالب لاعبي المريخ لم يبذلوا جهداً ولم يسكبوا عرقاً يناسب مباراة (قبل النهائي) . فأمثال “بكري” و”علاء الدين” لمسوا الكرة في الشوط الثاني مرات معدودة، بينما قدم (الأجانب) كل ما في مقدورهم بجدية ورجولة وكفاح.
وفي رأيي أن المدرب الفرنسي “غارزيتو” نجح في بناء (تيم) قوي رغم كل هذه الهنات لا مثيل له حالياً بين الأندية السودانية، بعيداً عن التعصب الأعمى.
والأوفق أن يبقى “غارزيتو” لموسم آخر مع “المريخ”، فإن كان قد هزم بثلاثية من “مازيمبي”، إلا أنه أعطى ولم يستبقِ شيئاً، وكان العجز والفشل في تنفيذ الخطة وبذل الجهد الموازي مسؤولية بعض لاعبي الفريق الذين كانوا دون مستوى فرق النهائيات .
وبصراحة .. “مازيمبي” يستحق الكأس .. فقد كان الأفضل والأقوى حتى على مستوى تنظيم المباراة وشكل الإستاد الرائع .
حكم المباراة كان في أقصى درجات الحياد وفي منتهى العدالة رغم أن “المريخ” كان متخوفاً من الحكام.
نحتاج أن نؤسس في السودان لمدارس أشبال في ناديي الهلال والمريخ وبقية الأندية يديرها مدربون على وزن “غارزيتو”، هذا هو طريق الحل الإستراتيجي، وليس (ترقيع) الفرق السودانية بأربعة وخمسة محترفين.
وتحتاج إدارات الأندية وسماسرة التسجيلات أن يفهموا أنه من خلال مباريات الهلال والمريخ الأفريقية، اتضح تماماً أنه ليس هناك لاعب سوداني يستحق (مليار) واحد .. خليك من (خمسة مليارات جنيه) .. زحمة من (المواسير) المضروبة بلا قيمة !!
وقبل هذا وذاك نحن في أمس الحاجة لتربية لاعبي كرة القدم وكل الرياضات على قيم ومعاني الولاء لهذا الوطن الذي لا يقبل القسمة على اتنين.
“المريخ” الذي وصل دور الأربعة فريق يتفوق في مستواه على كل فرق المريخ خلال السنوات العشر الماضية، لكنه ما زال دون طموحاتنا في المنافسات الخارجية، وهذا مرتبط بنفسية وتربية اللاعب السوداني قبل إمكانياته الفنية .
2
أما فريق “الهلال” الذي لعب ضد اتحاد العاصمة الجزائري أمس الأول وغادر المنافسة، وكان هذا متوقعاً لتفريطه في مباراة أم درمان، ولا أدري ماذا أصاب صديقي رئيس الهلال “أشرف الكاردينال” ليخرج أكثر من مرة للإعلام مؤكداً أن الهلال سينتصر في الجزائر بثلاثة أهداف !! كان هذا أقرب للخيال !! “بلة الغائب” بتاع الساعة كم ؟!!
فريق “الهلال” يحتاج إلى (إعادة بناء) كاملة من جديد .. فالفريق الذي لعب أول أمس في الجزائر، لا يشبه مستوى النهائيات، فريق ضعيف بمعنى الكلمة، رغم أن الفريق الجزائري نفسه لا يقل ضعفاً عن الهلال .
3
السلوك الشائن والشائه الذي يمارسه بعض الخارجين عن (ملة الوطن) من مشجعي الناديين بل ومن إعلامهما، بالخروج في مواكب الفرح بالسيارات، أو الكتابة والرسم على مواقع (التواصل الاجتماعي) تهليلاً لهزيمة فريق (سوداني) أمام فريق (أجنبي)، كما حدث أمس من بعض مشجعي (الهلال) في بعض مدن وشوارع العاصمة الخرطوم، يعكس حالة (الانحطاط) التي بلغناها في مستويات الشعور الوطني.
هذه أجيال بلا تربية .. من يربيها .. المدارس الأجنبية ومدارس (البزنس) الماسونية ؟! هي مجرد كتل بشرية تعيش على أرض السودان ولا تعرف شروط أهلية استحقاق هوية الوطن في كل بلاد العالم المحترمة.
لو كنت مدير شرطة النظام العام لأوقفت كل هؤلاء المتفلتين على الوطن، فهؤلاء أخطر على السودان من مرتكبي ما يسمى بالأفعال الفاضحة في بيوت مغلقة، ولأحلتهم للمحاكم، ولو كنت مكان القاضي لحكمت بجلد كل واحد منهم (خمسين جلدة) .. حد الإساءة للوطن.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


38 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        أمير الظلام

        بل يجب أرسالهم للحصاد للعمل بدون راتب لمدة شهر على الأقل أو حفر المجارى لتصريف مياه الخريف

        الرد
        1. 1.1
          atbarawi

          لا والله بل يجب ارسالهم للصفوف الامامية للدفاع عن الوطن الذي أساءوا أليه – هؤلاء الجهلة غير المثقفين وغير المتعلمين – فضائح لا غيرة ولا وطنية

          الرد
          1. هريسه وهردبيسه

            يقول ليك دفاعهم تعبان .. لو مشوا يدافعوا عن الوطن واطاطتنا اصبحت

            الرد
      2. 2
        ريفا

        الله يحفظ قلمك ومقدارك يا اخى عزالدين الهندى هذه والله الصحافة التى نبحث عنها وهذا هو الأسلوب الذى يضع العلاج وكم قلنا الوطنيه اولا ثم الثقافة ومن بعد الكوره ًو الرياضه عامه اما هؤلاء الغوغائيين لو حصرنا الجنسيات لوجدنا نصفهم غير سودانيين بل سودانين بسواد البشره (بواقى قوافل حجاج ليس الا) شكرًا اخى الهندى على الصحافه الراقية

        الرد
      3. 3
        سوداانى وبس

        والله يا استاذ الهندى نحترم كتاباتك بشده لكن فقط تلك التى تاتى فى السياسه فليس كل طبيب بمعالج

        الرد
      4. 4
        كامل علفم

        اسألك بالله الم تدخل اولادك تلك المدارس ام انهم يدرسون في مدارس الحكومة

        الرد
      5. 5
        الحلفاوي

        انا ما عارف انت متعقد ليه من المدارس الاجنبية الخاصة
        لعلمك اولاد المدارس الاجنبية ما بيعرفوا الهلال والمريخ ولا الهندي عز الدين
        مشكلتنا ما في المدارس، مشكلتنا في الاعلام الفاشل
        فهمت يا هندي المشكلة في اعلام الفاقد التربوي البقو صحفيين ويقودوا الرأي العام
        باريناكم وديتونا الكوشة
        والله غالب

        الرد
        1. 5.1
          كج

          عقد السنين
          حقو يقرا ليهو سمستر في كمبوني يحاول يعوض!

          او يوم في كيكس (وسنة بعدها في التجاني الماحي)

          الرد
      6. 6
        معانا يا رب

        مزيدا من إهدار المال العام للدولة… ديل عملو شنو غير إهدار مليارات الدولارات من أموالنا وأموال الجياع المنهوبة في فرق هزيلة ومساطيل والنتيجة مزيد من الهزائم والإحباط انهزموا من أضعف الفرق والدول التى لم تصرف عشر الذى صرفنا…واااحسرتنا عى أموالنا الضائعة بدل ما توجه لبناء البلد والبنية التحتية المتهالكة حتى نقوم مجتمع معافى وأولادنا معافين وأقوياء منذ الولادة تغذية وصحة وتعليم وبيئة صحية يشرفونا بالإنتصارات في كل المجالات …تهدر أموالنا في الخطط الفاشلة وندفع نحنا الثمن مزيدا من الجوع والبهدلة وسمعة سيئة أفقر وأفشل دول العالم….بالله عليكم أعيدوا البناء من الأساس لانه واقعنا ايل للسقوط ده لو ما فعلا سقط وخلونا من الفارقعة والمقدودة. أقترح محاسبة وإبعاد أي مسؤول له يد في المهذلة دى…بلا حرامية بلا لمة.

        الرد
      7. 7
        نادر صلاح عبدالدائم حمد الملك

        المفروض ناس النظام العام ديل يمسكوا كتاب الاقلام والصحفيين الشماسه الكل واحد عامل ليه صحيفه او عمود راتب ديل هم سبب البلاوى كلها لا مدارس خاصه لاغيرو والولاد المدارس الخاصه لو قلت ليهم هلال ولا مريخ بقولو ليك ديل بلعبو وين ديل ناس شلسي والبرشه والريال اما المسؤول الاول والاخير هو اعلام الضلال والتطبيل ناس مزمل ابوالقاسم ومحمد عبدالماجد وسلك والرشيد على عمر وبتاع الغنايات والحنانات العامل برضو صحفي داك وكلهم كان هلالاب ولا مريخاب مفروض يمنعوا من كتابت سطر واحد

        الرد
      8. 8
        نقاااي

        بعض المنتقدين
        انتم بتنتقدوا الشخص لذاته ام لكتاباته
        كلام صاح ميه الميه ليس عندنا كورة لا منتخب وطني ولا خلافوا
        ابحثوا عن المواهب

        الرد
      9. 9
        سيدو

        والله الزول دا كتاب,,, اول مرة اقرا ليهو.. بس فعلا كتاب.. بالذات لمن قال يجلدو كل واحد خمسين جلدة…. الامضاء: مريخابي

        الرد
      10. 10
        عوض يوسف

        المشكلة الاعلام الاعلام ي ناس شوفوا بعمل في شنو للهلال و المريخ

        الرد
      11. 11
        مورنيو Special One

        رغم ان المشجعين ليس لهم خبرة في التدريب و لا حتى كورس Z، لكن في حاجات بطول المدة وكترة الفرجة المشجعين بيكون عندهم فيها رأي سديد، مثل مشكلة الجانب الأيسر في المريخ ، و نبه الكثيرون الى هذه المشكلة قبل مباراة مازيمبي الأخيرة، وأنا كتبت هذا التعليق .. بس الخواجة راسو قوي !
        لا بد من رجوع أيمن سعيد لمساندة مصعب وعلاء في الجانب الأيسر .. واستبداله بعمر بخيت في الشوط الثاني بسبب اللياقة.

        الرد
      12. 12
        أيمن

        هذا الهندى يعتقد أنه وحده من يحس بأوجاع الوطن .
        وأنه القادر على حل مشاكل السودان .
        تركنا له السياسة وقلنا نمشى الرياضة جانا ساكينا .
        أرحنا منك يا الهندى .

        الرد
      13. 13
        Aboahmed

        الوطن مابيقبل القسمه على اتنين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟\
        طيب السويتوه انتو الكيزان ده شنو …. قسمتوا الوطن على اتنين زمااااان..
        وبقت دوله جنوبيه ودوله شماليه ….

        الرد
      14. 14
        كج

        يا هندي – مرضتنا مرض بعقد المدارس الاجنبية
        يا اخي ارضي بقضاء الله انك درست حكومي

        لعلمك 99% او حتي كل طلبة المدارس الاجنبية لا يعرفون الهلال والمريخ
        ولا يتابعون مباريات هلال مريخ ( لم اقل كورة – لان كورة كلمة كبيرة علي العرب والافارقة والسودانيين)

        الرد
      15. 15
        عمر

        الاستاذ الهندي عزالدين – سلام
        هذه العصبية التي تتحدث عنها والتي اجتاحت الوسط الرياضي بنسبة كبيرة سببها الاعلام في السودان والذي أنت واحد منهم وبالتحديد الاعلام في الهلال والمريخ .
        بحمد الله نحن عاصرنا فترة كان فيها لاعبي الفريقين الهلال أو المريخ يجلسون حضورا بجانب احتياطي أي من الفريقين في حالة منازلة المريخ أو الهلال لفريق أجنبي . من أجل المناصرة والمؤازرة وذلك بالتنسيق بيت ادارات الناديين الكبيرين .
        هذا التعصب الاعمى في التشجيع منزامن مع التردي الذي نعيشه اليوم في سوداننا الحبيب في كل مناحي الحياة سياسية واقتصادية واجتماعية . من الافضل ايها الهندي أن تكتب عن التردي في النواحي الاخري ساسية أو اقتصادية وهي التي تعودت دائما أن تكتب عنها .
        ومن وجهة نظري الخاصة أتمنى أن تكتب أيها الهندي عن اهتمام الدولة بالرياضة وتحديدا البنيات الاساسية (الملاعب) . وكمثال لذلك المدينة الرياضية التي تقف شاهدا علي عدم اهتمام الدولة بالرياضة منذ اكثر من عشرين عاما . أكتب ياهندي عن المنتخب القومي الذي لا نصير له لا اتحاد عام ولا دولة . منتخب يتم تجميعه خلال يومين ماذا عسانا أن ننتظر منه غير نتائج مخيبة للامال .
        أما عن الهلال والمريخ فما وصلوا له وما احرزوه من نتائج كان نتاج لمجهودات الناديين الكبيرين فقط .

        الرد
      16. 16
        AbuAreej

        كلنا اندهشنا للطريقة التي يلعب بها ايمن سعيد منذ تسجيله في المريخ .. حقيقة كنا نشعر بأنه سوداني مثال للوطنية .. يلعب بقوة وغيرة كبيرة يفتقدها لاعبي الوطن .. ولكن فهم الغيرة والوطنية مشكلة لاعبينا..

        كيف يلعب بكري المدينة والمدرب قيد كل اللاعبين ووضعهم في الدفاع .؟ صحيح المدرب صنع فريق قوي ولكن هل يعقل ان يصمد فريق مهما كانت قوته لمدة (90) دقيقة مدافعاً وبالصورة التي لعب بها المريخ؟؟ لا يعقل اخي .. على الاقل كان المدرب يبدأ المباراة بالهجوم بتحفظ وفي الشوط الثاني يلعب مدافعا وعلى الكرات المرتدة!! رغم اجتهاد المدرب ولا يعفى من المسئولية في هذه المباراة تحديداً…

        سلوك المشجعين نتاج طبيعي لتغييب القانون عمداً مما زاد من عدم الاهتمام وبالتالي تتوقع اي سلوك ..

        الهلال والمريخ كل فريق ينافس الثاني حتى وهم في مجموعتين مختلفتين .. واستمرار كل واحد دافع قوي لاستمرار الاخر تحدياً .. ولذلك حين خرج الهلال ليس هنالك دافع للاعبي المريخ (الهلال طار) كلنا في الهواء سواء .. ثانياً الحرب النفسية التي اججها الاعلام المريخ اكثر من تصرفات مشجعي مازمبي .. فكيف يلعب من اهتزت نفسياته قبل المباراة ؟؟ أن تأتي (ببودي قارد) لفريق يؤدي مباراة مصيرية؟؟
        استغفر الله العظيم واتوب اليه

        الرد
      17. 17
        عمر

        بسم الله الرحمن الرحيم
        لاعبو كرة القدم اصبحوا مثقيفين لكى يستوعبوا تعليمات المدربين لكن للاسف 90فى المية لاعبى السودان غير ذلك
        والمصيبة باننا ناتى بلاعبين جاهزين من بعض الفرق ويصعب تغيير اسلوب الاعب الجاهز
        2: انعدم الوطنية من الاعبين والمشجعين وااله انه شئ مشين ان تكون الكراهية بين مشجعى الهلال والمريخ بهذه الدرجة
        علمنا الناس كل شئ والناس سبقوا فى كل شئ قبل ايام بدر من مشجع من نادى الوحدة الامارتى تلفظ بكلام بذىئ منع بامر الادارة دخول النادى مدى الحياة اقول مدى الحياة. اما نحن لا نستطيع اتخاذ اى قرار لاننا نتعامل بالعاطفة مما اضاع السودان فى كل شئ. بعدم الوطنية بعنا السودان والحالة تشهد بذلك من خاينين الوطن الجالسين بفنادق باريس وغيرها
        الله المستعان ياوطططططططننننننى

        الرد
      18. 18
        عارف وفاهم

        أستاذ الهندي مقالك عن المظهر الهزيل لفرريقي ا(الغُمّة) في السودان أصاب كثير من الحقيقة ولكنك لم تلتفت أو تتكلم عن كتاب اإعلام الرياضي الذين يصُبون الزيت على نار العصبية ولم تكتب عنهم ،فأقلامهم ليست أقل خراباً عن اللعب الهزيل ودائماً ما يُزكّون ويؤسسون للعصبية بطريقة فجّة وممجوجة ، كما المُشجِعون في الناديين دائماً ما يخرُجون عن طوق الأدب والذوق والأناة والوطنية ويهِيمون حُبّاً في تداول العصبية والتهكّم على بعضهم وعلى لعيبة الناديين، لذا نضم صوتنا للأصوات المنادية بتناول موضوع الكرة السودانية على النطاق الرسمي وبطريقة حاسمة ، إمّا أن يتغير أسلوب الناديين وكُتاب وصحُف الرياضة وكذلك المُشجعين ، وإما أن تعود (الرياضة الجماهيرية ) بطريقة أخرى حاسمة أو تُقفّل الأندية ويتم تسريح الجميع من لعيبة وإداريين وجمهور والإستفادة من الأندية فيما ينفع الوطن المُمتلئ جراح من كل حدبٍ وصوب.

        الرد
      19. 19
        أب جنقة

        يا الهندي انت بقيت تفتي في الكورة كمان .. طيب يا الناجح ما تكتب في المريخاب الفرحو بي خروج الهلال و عملوا حفلات في أم درمان .. أهه هسي حيتلمو فيك كتاب الهلال زعمطة لامن تعرف حاجة

        الرد
      20. 20
        هلالابى

        سوال برى اساله نفسك يا الهندى
        لو قاسوا اعلامى افريقيا بلاهى عليك تطلع الكم
        حسن نفسك بعدين اتكلم عن الاخرين
        ما حققه الهلال والمريخ اتحدى لو حققه اى مجال فى السودان
        لو تملك الشجاعة تكلم عن الفساد والظلم والقبلية وكل الماسى التى اودت بالسودان

        الرد
      21. 21
        الشاكوش

        خرج الهلال ففرح المريخ …. ثم … خرج المريخ ففرح الهلال ….والنتيجة فرح الجميع وخرج السودان

        الرد
      22. 22
        أبو محمد

        لا بد من اعادة تأهيل المواطن السوداني واعادة الثقة له.
        الانسان السوداني مهزوم داخليا ونفسيا ومعنويا

        الرد
      23. 23
        أبومحمد

        أن يعتقد الصحفي أي صحفي أنه يستطيع أن يكتب عن كل شيئ وفي كل شئ فتلك مصيبة لا تجدها إلا عندنا في السودان حيث يعتقد أمثال الهندي عزالدين أنه مبعوث العناية الالهية للحديث في السياسة والرياضة والفن والدين وكل ضروب الحياة ما دام لديه صحيفة باسمه ويا لهوان السودان في وجود هذه النوعية المنفوخة المأزومة بتضخيم الذات هكذا
        انت تحتاج لطبيب نفسي يعيد اليك التوازن في كل شئ عندك

        الرد
      24. 24
        abo ali

        الهندي عز الدين صحفي اتي من السماء لا دراسه ولا شهادات زرعوه ناس المؤتمر الوطني وفرضوه ليكتب ويطبل انت مالك ومال الرياضه نجيب ليك مزمل ولا شنو.

        الرد
        1. 24.1
          بدر الدين السيد عمر

          انت لم تقل الحقيقة الهندى عز الدين نعرفه جيدا كان من الطلاب النوابغ وهو خريج جامعة الخرطوم اقتصاد وعلوم سياسية ضيليع ف الانجليزية لانو درس جامعة الخرطوم ابان لا وساطة ف الدخول اليها الا للمتفوقيين ولعلمك الهندى لامؤتمر ولا حاجة وهو اقرب للاتحادى الديمقراطى ومسمى ع الشريف حسين الهندى صديق والدو لا ترمو الناس بالباطل
          ودرس الاعلام بعد التخرج ونال القيد الصحفى تتلمذ على على يد الاستاذ محمد محمد احمد طه وعمل مع حسين خوجلى والباقر احمد عبدالله(الخرطوم)وابو العزائم الاب ومصطفلى ابو العزائم تدرج من كاتب عمود الا ان اضحى مالك صحيفة اسس مع اخرين صحيفة اخر لحظة وصحيفة الاهرام اليوم والان يمتلك صحيفة المجهر

          الرد
      25. 25
        عمر

        لا تكذ ب يا ابو على هل كنت مدير التعليم ونحن ما عارفين لا تظلم الناس لو ما عنده شهادة لا تقرا مقالاته
        وللعلم الحفى لازم يكون ملم ثقافة عامة

        الرد
      26. 26
        abu ali

        كلامك غير صحيح يا بدر الدين السيد / الزول ده لو فعلا خريج جامعة الخرطوم وعنده شهادات ما كان سكت على ما قاله فيهو مزمل انت يظهر عليك طبال

        الرد
        1. 26.1
          بدرالدين السيد عمر

          ياabu ali ضحكتنى والله بالله انت مستند ع انو مارد ع مزمل عشان كدا ما عندو شهادات ياخى (اذا اتاكم) تبين من الامر اولا حتى تكتب وانت الظاهر مريخابى تستمع لكتابات مزمل المرشد لعلمك الهندى عز الدين ومزمل كانوا شركاء ف احد الصحف بل كان لمزمل اسهم ف مؤسة صحفية على راسها الهندى ولما اراد الهندى عمل صحيفة منفردا لم يعجب ذلك مزمل وطفق يكتب الغث والسمين وصدقا اللب ينبح والجمل ماش وها هو الهندى ينجح للمرة الثالثة ف عمل صحيفة لها وزنها

          الرد
      27. 27
        عابد

        ليس دفاعا ولا لي علاقة بالاستاذ الهندي لكن لعامة البشر ليس من الادب ولا الاخلاق ولا المعرفة للذي يحترم المعرفة ان تسيء لشخص في شخصه وبدون سبب مبرر الزول دا كتب وجهه نظر ولم يخرج من واقع الحال للاندية الفاسدة هذه فاسدة لايوجد فيها المحاسبة دلع وخم قروش لكن حسب اعتقادي ديل شيوعيه كما يسميهم الهندي نفسه شماسة وشيوعيه ومناضلي الكيبورد رد واضح متحامل على هذا الرجل ليه الحقد

        الرد
      28. 28
        adamali

        كلام عقلانى ورائع من صحفى محترف ومحترم ، احسن من ناس سلك الذين يزرعون البغضاء والكراهية فى الوسط الرياضى .

        الرد
      29. 29
        shms

        ياالهندى كويس برضو انهم وصلوا المرحلة دى .. الكورة عايزه فلوس والفلوس عند مين ؟ وبعدين ياالهندى انت كده بتزعل فطومه وفطومة لو زعلت بتزعل أوى .. خليك فى السياسه ياحبيبى سيبك من الكورة .

        الرد
      30. 30
        الظلال

        خرج الهلال ففرح المريخ …. ثم … خرج المريخ ففرح الهلال ….والنتيجة فرح الجميع وخرج السودان ونزل المطر وبرد الجو ولعب الاطفال
        هههه

        الرد
      31. 31
        زول نصيحه ساكت

        كنت ما شي كويس في مقالك يا الهندي بس فجأة جبت لينا النفسيات بتطبيلك لي لايمن سعيد الذي كان اسوأ السيئين في المبارة لا تعرفوا لاعب ضد او مع المريخ مندفع أرعن كل لعبه أخطاء وتمريراته خطأ ولاحظوا لعبه بيديه لا برجليه مدافره وكان يستحق الكرت الاحمر بعد ان اخد الاصفر وبالله شوفوا الكورة تاني في اليوتيوب وركزوا عليه وكان مفروض اول من يستبدل ولكن الخواجة دقس وحنظل علينا السيي فاينال الحلم، بس واضح عقدة الحلب فيك يالهندي وانت تعرف حساية اولاد البلد مع اولاد بمبه فما تقفلها معانا وقوم لف انت والحلبي بتاعك أهـ.

        الرد
      32. 32
        الغيور

        وكذلك يجب ان يحاسب كل صحفي يسيئ لفريق اخر او للوطن او يدعو لعصبية. اين دور وزارة الثقافة والاعلام ووزارة الشباب والرياضة

        الرد
      33. 33
        عابد

        الاخ الغيور ديل م صحفيين رياضيين يعملون لصالح الوطن وصالح الكرة وتطويرها وتطوير الاندية … السياسة تخدم اشخاص كذلك الرياضة للاسف بقت كذلك الولاء لرئيس النادي حسب سخاء يده ولدينا وزارة للشباب والرياضة لكن ياتون بشخص لا علاقة له لا بالوسط الرياضي ولا بالرياضه نفسها ربما درس نظري او قرا كتاب بتاع جيم رجيم نحافه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *