زواج سوداناس

البشير ودبى يتفقان على العمل معا لحماية الحدود بين السودان وتشاد وليبيا



شارك الموضوع :

اتفق السودان وتشاد على العمل معا من اجل حماية الحدود المشتركة بينهما والجارة ليبيا ودعوة الحكومة الليبية للعمل بنفس الروح التي يعمل بها البلدان على حماية الحدود.
جاء ذلك خلال جلسة المباحثات التي عقدت مساء الجمعة بالقصر الجمهوري بين الرئيسان عمر البشير رئيس الجمهورية والرئيس التشادي إدريس دبي بحضور الوزراء المعنيين من الجانبين.
وأعلن بروفيسور إبراهيم غندور وزير الخارجية في تصريح (لسونا) عقب المباحثات دعم السودان للاتفاق الذي تم بين الأطراف الليبية من اجل قيام حكومة وحدة وطنية ، معربا عن أمله ان يكون ذلك دعما لكل الجهود العربية والإقليمية والدولية في ان تصل ليبيا إلى بر الأمان وتظل موحدة دعما لامتها الإفريقية والعربية.
وقال غندور” نؤكد دعم السودان حكومة وشعبا لاتفاق الأشقاء في ليبيا وان السودان سيكون سندا لهذه الجهود التي بذلت خلال الفترة الماضية من اجل وصول الأشقاء في ليبيا إلى بر الأمان.
وأضاف سيادته أن الرئيس البشير أعرب عن تقدير السودان للجهود التي ظل يقوم بها الرئيس التشادي إدريس دبي لإكمال السلام في دارفور مما كان له الأثر الكبير في استتباب الأمن في الإقليم.
وأبان غندور ان الرئيسين أشادا بجهود القوات المشتركة وتم التأكيد على دعمها والتي تمثل أنموذجا يحتذي به في المنطقة ، لافتا إلى ان المباحثات تطرقت إلى الجوانب الاقتصادية والتعاون في مجال الاتصالات حيت تم الاتفاق على برتوكولات محددة لتمتين التعاون في هذه المجالات ، وتطرقت المباحثات إلى مستقبل العلاقات وكيفية دعمها لتظل نموذجا لدول المنطقة.
وأضاف غندور ” ان الرئيس التشادي قال انه جاء داعما للحوار وسيواصل جهوده الكبيرة لانضمام الحركات للحوار، وأشاد بجهود البشير لتحقيق السلام والاستقرار وان تأتى الحركات لعملية الحوار”.
وقال غندور ان البشير جدد خلال المباحثات التزامه بالعفو العام عن حملة السلاح المشاركين في الحوار وإعطائهم كل الضمانات اللازمة لإنجاح الحوار الوطني.

الخرطوم 9-10-2015م(سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *