زواج سوداناس

غارزيتو واوكرا


شارك الموضوع :

* نؤمن تماماً بأن المدرب هو صاحب القرار الأولو الأخير فيما يتعلق بالشأن الفنى وأن تحديد هوية من يشاركون ومن يبقون على الدكه هو من صميم عمل المدير الفنى وليس اى شخص آخر.
* ومع ذلك أستهجنا الحديث الذى صدر عن غارزيتو بخصوص أوكراه، بنفس الطريقه التى رفضنا بها حديث المهندس همد ومحسن سيد عن غارزيتو.
* رفضنا هجوم أحد أعضاء المجلس على المدرب لأن تقييم أداء المدربين لايتم فى وسائل الإعلام.
* وإستهجنا حديث محسن سيد لأنه حوى تعدياً غير حميد من مساعد المدرب على رئيسه، علماً أن حديث محسن خلا من المنطق فى كل جوانبه.
* كذلك رفضنا مجاهرة المدرب بإنتقاد أحد لاعبيه عبر الصحف.
* دعا محسن مثلاً الى الإلتفاف حول الفريق وعدم التعامل بردود الأفعال ومارس هو أسوأ أنواع التشفى فى غارزيتو،بل وطعن فى كفاءته وسمح لنفسه بتقييم أدائه، وإستنكر تبديلاته زإتهمه بالتآمر على المريخ لمصلحة مازيمبى لمجرد انه أخرج ديدييه وكوفى وأشرك عمر بخيت وضفر.
* المضحك ان محسن نفسه نسى انه نسب لنفسه فوز المريخ على عزام التنزانى، وقال ان هأشرف على التبديلات التى أجراها المريخ فى المباراة المذكورة،وفات عليه ان احد اهم التبديلات قضى بإخراج المالى تراورى(المهاجم الذى يرى محسن انه الأفضل فى تاريخ المريخ) وأدخل ضفر المدافع بدلاً عنه.
* لو قبلنا منطق محسن سيصبح هو متآمراً مع عزام ضد المريخ،لأنه أخرج مهاجماً وأدخل مدافعاً بدلاً عنه.
* نعود لأصل الحكايه ونقول ان غارزيتو بادر بتوضيح موقفه وصحح تصريحاته ونفى عن نفسه صفة إستهداف أوكراه.
* قال ان المدرب مثل المعلم والمعلم لا يستهدف تلاميذه.
* ذكر انه قال ان مشاركة أوكراه ومحمدسيلا قبل ان يصلا الى جاهزيه بدنيه كامله أمر وارد فى المباريات المحلية ولكنه صعب الحدوث فى مباريات دورى الأبطال التى تحتاج الى جاهزيه كامله،وأشار الى أن أوكراهتعرض لإصابة مؤثرة فى مباراة المريخ وهلال الأبيض، أبعدته عن التدريبات وفرضت عليه الخضوع الى العلاج والتأهيل لفترة تأثرت فيها لياقته البدنية.
* ذكر غارزيتو أنه حرص على إصطحاب أوكراه الى الكنغو على الرغم من علمه بأنه ليس جاهزاً للمشاركة فى مباراة مازيمبى الثانيه وكان يستهدف تجهيزه لبقية مباريات الموسم.
* نحمد لغارزيتو أنه صحح موقفه وفسر تصريحاته التى أدلى بها بلغةٍ لايجيدها (الإنجليزيه) ونفى إستهدافه لأوكراه الذى يجمع كل المريخاب على موهبته وإرتفاع مستواه.
* حديث غارزيتو محول للغانى المطالب بأن يجتهد فى تدريباته ويبعد عن نفسه هواجس الإستهداف ويؤكد لغارزيتو وسواه انه يمثل شعار إضافة لخط هجوم المريخ الذى حرق أعصابنا بإفراطه فى إهدار الفرص السهلة فى مباراة أمس الأول.
* أوكراه موهوب ومهم وفعاليته التهديفيه لاتقارن أبداً بقدرات ديديه وعبده جابر المتخصصين فى إهدار الفرص السهلة.
* لكن الغانى يبقى مطالباً بعدم الإصغاء لمن يتحدثون عن ان المدرب يحاربه ويستهدفه ولايرغب فيه،وعلى رأس هؤلاء الكابتن أحمد عباس، الذى يقود حرباً شعواء ضد غارزيتو،ويتعمد إنتقاده فى كل المحافل ويدعى انه يحارب أوكراه وكوفى.
* سمع الغانيان هذا الحديث المرفوض من أحمد عباس كثيراً،ولو كان ما يدعيه صحيحاً فلماذا يشرك غارزيتو كوفى بإستمرار ولما يدفع به محلياً وأفريقياً؟.
* مطلوب من احمد عباس ان يبتعد عن اللاعبين وان يكف عن إيغار صدريهما على المدرب.
* ومطلوب من أوكراه أن يجِد فى تدريباته ويؤديها بصرامة ومطلوب من غارزيتو ان يمنح الغانى المزيد من الفرص كى لايقع الفريق تحت طائلة عثرة جديدة فى حال إصرار المدرب على الإعتماد على عبده جابر وديديه ومصعب فى التهديف.
* إنتهى البيان.
رساله من الكدرو

* وصلتنى الرسالة التالية من عاشق المريخ الأخ الصديق أباذر أحمد حمزة(الكدرو) وحملت عنوان(مع غرزة لآخر المدى)ورد فيها ماي لى:(رضى الجميع ام أبوا فقد قدم الخبير غارزيتو موسماً للذكرى ولا أحد ينكر ذلك..وكاد المعلم غارزيتو ان يصل بنا للكأس،وكالعاده عقب كل هزيمة يلبس الجميع ثياب العارفين ويظهرون فى هيئة المحللين وأخشى ان أكون منهم).
* ذكرت هذا الحديث مستغرباً الحملة الفرنسيه العكسية تجاه مدرب المريخ غارزيتو حيث إستل كل ناقم سيفه تجاه الفرنسى عقب هزيمة الفريق الأخيرة.
* نعم لدى الفرنسى غارزيتو سلبيات ومنه انه لم يفلح فى توفير بدائل مقنعه لبعض اللاعبين لأنه إكتفى بثلاثة لاعبين فقط.
* علاوة على ذلك لم يفلح الفرنسى فى إيجاد حلول للخانات التى تشهد ندرة فى اللاعبين الجيدين لأنه تعامل بالمتوفر لديه فقط،ومثال على ذلك مصعب عمر الذى كان ثغرة واضحة فى دفاع المريخ ونعتقد أن غارزيتو كان قادراً على توليف بديل مقنع لمصعب حتى ولو كان يلعب بالقدم اليمنى فى المباريات ذات الطابع الدفاعى.
* من العيوب التى أخذناها على غارزيتو الإعتداد بالرأى والعصبية الزائدة.
* ومع ذلك وبالأرقام والحسابات وبمقولة الحساب ولد،يعتبر غارزيتو أفضل مدرب مر على المريخ، والدليل على ذلك وصول الفريق فى عهده الى نصف نهائى دورى الأبطال لأول مرة فى تاريخه.
* لذلك نقول له شكراً غارزيتو على كل ما أمتعتنا به من فكر كروى لم نعهده فى الكرة السودانية من قبل،وأتمنى من كل قلبى ان يواصل الفرنسى معنا موسماً آخر كى يتمكن من معالجة كل السلبيات التى حدثت فى خاتمة مشوار المريخ الأفريقى الحالى.
* عشان ما نبدا من الصفر غرزه لازم يستمر.

آخر الحقائق

* حملت الأنباء خبراً يفيد بإقدام بعض قادة الإتحاد العام على صياغة طلب فحص وتقديمه للجنة الإستئنافات العليا بالإنابة عن نادى الأمل.
* كتبوا طلب الفحص،وأحضروا أحد إداريى نادى الأمل وطلبوا منه التوقيع فقط.
* وضعوا على الطلب توقيع سكرتير الأمل وهو خارج السودان.
* تكرر هذا الأمر للمرة الثانيه.
* حدث اول مرة فى لجنة الإستئنافات العليا وتكرر قبل يومين.
* هذا السلوك القبيح والمستهجن والشاذ يؤكد ان بعض قادة الإتحاد يسعون الى إجهاض قرار إعادة مباراة المريخ وتالأمل بكل السبل.
* يجب على الأخ مجدى ان يحترم قواعد العمل المؤسسى ويكف عن محاولة لى عنق القانون.
* ونتوقع من الأخ أسامه عطا المنان أن يتوقف عن مساعيه الرامية الى إجهاض قرار الإعادة.
* يجب على مجلس المريخ ان يتعامل مع مثل هذه السلوكيات الغريبة بصرامه.
* شخصياً أستغرب قبول المريخ خوض مباريات دورية قبل ان يبادر الإتحاد ببرمجة مبارياته المؤجلة وفى مقدمتها مباراة الأمل مثار الإستئناف.
* من لايحترم القانون يجب ان لايحلم بإحترام الآخرين له.
* إما أن يتم تنفيذ قرار الإعادة أو يتوقف المريخ عن اللعب فى الممتاز.
* كيف يوافق المريخ على المشاركة فى منافسة لاتدار بالقانون ولا يعرف مصير فريقه فيها؟
* مطلوب كذلك من مجلس المريخ أن يتحرك ناحية الإتحاد ليستجلى مانشر عن إقدامهم على صياغة طلب فحص بالإنابة عن نادى المل.
* ولن يستطيعوا نفى الخبر لأنه صحيح.
* مخطط نسف قرار الإعادة يستهدف إجتماع اللجنة يوم الثلاثاء المقبل.
* إعتمد قادة الإتحاد فى طلب الفحص على ان المريخ لم يقدم إستئنافه فى الوقت المحدد للإستئناف وتلك معلومة مضروبة ومغرضه.
* قدم المريخ إستئنافه فى الوقت المحدد كما ان اللجنة المنظمة التى يقودها مجدى كانت قادرة على رفقض الإستئناف لو كان ما يدعونه صحيحاً لأن مجدى يتولى رئاسة اللجنة.
* نسأل: هل تحول المريخ الى خصم وعدو لبعض قادة الإتحاد؟
* لماذا يستهدفونه بهذه الطريقة المخزية؟
* السؤال المهم: يتعلق برد فعل مجلس المريخ على أفاعيل قادة الإتحاد.
* آخر خبر: حقوق المريخ أمانة فى عنق مجلس المريخ!!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        هلالابى

        لانك جاهل تاتى الاعترافات منك بادانتك
        تعترف بان المريخ وصل لاول مرة الى نصف النهائى الا تعرف ان الهلال وصل هذه المرحلة ثمانى مرات

        الرد
      2. 2
        كماشه

        يا مزمز أبو القنابل الحارقة :- البتريدو بتوصله الزلط والبتحمر ليهو في الضلمه بتديهوا النمرة غلط.

        الرد
      3. 3
        waleed

        بعد جمال الوالي احجزوا مكانكم في الدرجة الأولى لأن صاحب المال والمكايدات ذهب بعد ده الجوع والعطش بنزلكم واحتمال تغلقوا النادي … اول مرة تصلوا المربع الذهبي بضربات جزاء بالدستة وأخيرا بصحبة راكب زي العفش وكونك بتكتب كده وغارزيتو مدربكم وجمال زاغ الرماد كالكم

        الرد
      4. 4
        من انتم ؟؟؟؟

        انا اعتبر دا نوع الكتابات الحقيقية التي من المفترض تكون في الاعلام الرياضي ككل .
        الانتقاد البنأ, التحليليل المنطقي للاشياء , اظهار جوانب الامور , احترام عقول المتلقي ,
        يعجبني في هذا العامود عدم التتطرق للموج الازرق نهائياً .
        دي الشئ المفروض يحصل في عالمنا الرياضي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *